اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2067
ليرة لبناني 10 - 0.0215
دينار اردني - 4.5906
فرنك سويسري - 3.6739
كرون سويدي - 0.3885
راوند افريقي - 0.2176
كرون نرويجي - 0.3726
كرون دينيماركي - 0.5317
دولار كندي - 2.5507
دولار استرالي - 2.4498
اليورو - 3.9580
ين ياباني 100 - 3.1315
جنيه استرليني - 4.3558
دولار امريكي - 3.255
استفتاء

مركز طوارئ الحركة الإسلامية يبدأ بتقديم خدماته لمئات التوجهات في ظل أزمة الكورونا

بدأ مركز الطوارئ والاستعلامات في أعقاب تفشي وباء الكورونا، الذي أقامته الحركة الإسلامية في البلاد وجمعية الإغاثة 48، بتقديم خدماته لمئات التوجهات من أهلنا في المجتمع العربي، والحصول على دعم واستشارة في شتى المجالات: الإغاثية، الطبية، القانونية، النفسية، الفقهية، الخدمات الاجتماعية، والتواصل مع المؤسسات الرسمية. وقد انضم لمركز الطوارئ العشرات من الطواقم التخصصية في شتى المجالات وفريق كبير من المتطوعين والمتطوعات، حيث تم تأهيل الفريق لكيفية استقبال توجهات الجمهور وتحويلها لأهل الاختصاص، بحسب نوع المشكلة والمساعدة المطلوبة. ومن أجل تقديم المساعدات العينية، قام مركز الطوارئ بتجهيز حوالي 10 آلاف طرد غذائي، وإنشاء تسعة مراكز إغاثة ممتدة في مختلف مناطق البلاد، ثلاثة في الجليل (سخنين، عكا، كفركنا)، وثلاثة في المثلث (كفرقاسم، الرملة، كفرقرع)، وثلاثة في النقب (رهط، حورة، شقيب السلام). وفي حديث مع الشيخ صفوت فريج، نائب رئيس الحركة الإسلامية ورئيس طاقم الطوارئ قال: "إيمانًا منا في الحركة الإسلامية بضرورة التعاضد والتكافل والمسؤولية المتبادلة، واستجابة لاحتياجات شعبنا وأهلنا في هذه الظروف العصيبة، قمنا بتفعيل مركز الطوارئ الذي يضم ما لا يقل عن 120 اخصائيًا، حيث يستقبل الطاقم توجهات الجمهور على مدار اليوم من الساعة الثامنة صباحًا وحتى منتصف الليل. هذه الخدمات تأتي مساندة ومكملة للجهود المبذولة في مجال الطوارئ من قبل المؤسسات الرسمية والسلطات المحلية واللجان الشعبية ولجان الإغاثة والزكاة المحلية". وحول كيفية تواصل الناس مع مركز الطوارئ وتلقي الخدمات، قال الشيخ صفوت فريج: بالإمكان التوجه عبر أرقام الهواتف التي أعلنّا عنها في مختلف المناطق، والمنشورة في موقع مركز الطوارئ والاستعلامات على الفيسبوك: (طواقم الطوارئ القطرية 48) وعنوانه: facebook.com/Emergency48 ، وكذلك بالإمكان التوجه لمندوبي الحركة الإسلامية في مختلف البلدان.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة