اخر الاخبار
تابعونا

ضبط اسلحة وذخيرة في القدس

تاريخ النشر: 2020-08-11 21:15:40
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

ماذا تحمل لنا الأيام الحالية وتلك المستقبلية؟

فهي متعثرة بعدة مشاكل سياسية واقتصادية, محلية وعالمية, في مقدمتها وباء الكورونا الذي تفشى في جميع القارات ما عدا القطب الجنوبي.. حاليا يوجد 300 مليون طالب خارج الدراسة بسبب تفشي الفيروس.. الكورونا عرقلت مسار الأحداث الرياضية المهمة.. التي أصبحت عالقة.. مثل كأس أوروبا لكرة القدم ودورة الألعاب الأولمبية في طوكيو. نعود الى السؤال مرة أخرى: ماذا تحمل الأيام القادمة؟ قد تنقلب أوضاع أمور كثيرة حيث لا يستطيع أحد تحديد ملامح المستقبل, وعند المخاض لا نستطيع توقع ملامح المولود القادم.. هل هو مشوّه أم سليم. * * * يوم المرأة العالمي الإستقلال الاقتصادي والعلمي حقاً إن المرأة وراء كل حياة.. وكل مصدر خير وسعادة وتضحية وعطاء. هناك الكثيرات من النساء الخارقات في أنحاء العالم, منهن في عمر الورود.. رائدات تغيير مستقبل النساء.. ومستقبل الرجال في بعض الحالات.. نذكر ابرزهن.. ملالا: الباكستانية الشابة الناشطة في مجال تعليم المرأة منذ ان كانت ابنة 11 عاما, تعرضت لمحاولة اغتيال وهي في طريقها الى المدرسة وقد تمّ اختيارها واحدة من بين أكثر مئة شخصية تأثيراً في العالم. وچريتا: ناشطة سويدية تعمل على وقف الاحتباس الحراري من أجل مستقبل صحي وفي عامها الـ 16 اختيرت كشخصية عام 2019. هاتان الفتاتان أصبحتا مصدر الهام لملايين النساء والأطفال والشباب في العالم. في العالم العربي ما يزال المجتمع الذكوري يرفض ان تكون المرأة متساوية مع الرجل ولن يسمح لها يوماً أن تكون المظلة له.. وما زالت النساء مضطهدات ومسلوبات الحقوق في قضايا عديدة.. العمل والرواتب, حق منح الأم الجنسية لأولادها, حرية الحركة, تبوُّء المناصب السياسية, اضافة الى تعرضهن للعنف الكلامي والجسدي والتحرش الجنسي وما يؤدي أحياناً الى لوم الضحايا.. واسقاط غسل العار عليهنّ وتبريره والعادات الظالمة عليهن والختان وغيرها الكثير.. وما زالت جبروت الرجال تحلق فوق رؤوس النساء.. وتهددهنّ. اذا ما أرادت المرأة السير في طريق الاستقلالية فستجدها في شيئين: الاستقلال الاقتصادي والاستقلال العلمي. كل عام ونساء بلادنا بألف خير...


>>> للمزيد من كلمة فيدا مشعور اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة