اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

رجا زعاترة "نريد وادي النسناس نظيفًا من السموم والسلاح والجريمة"

طالب رئيس كتلة "الجبهة" في بلدية حيفا رجا زعاترة بعقد اجتماع عاجل للجنة الأمن التابعة للبلدية، في أعقاب جريمة إطلاق النار في حي وادي النسناس مساء السبت الأخير، والتي أصيب فيها شابان.


ووقع الحادث حوالي الساعة السابعة مساءً عند درج دور، الصاعد من زاوية شوارع حداد والوادي وتوفيق طوبي إلى شارع الفارابي نحو شبتاي ليفي، قرب بيت الشاعر والمناضل الراحل داوود تركي (أبو عايدة). وتقطن في المكان عدة عائلات، حيث كان من الممكن – لا قدّر الله – أن يصاب مواطنون أو أطفال.

وكتب زعاترة في رسالة وجّهها إلى اللجنة أن شعور السكان بالأمن الشخصي في الحي متدن للغاية، مشيرًا إلى جريمة القتل التي ارتكبت قبل شهرين في شارع ألنبي قرب دوار إميل حبيبي في وضح النهار، وفي ساعة انتهاء الدوام المدرسي. وأشار إلى شكاوى سكان وادي النسناس حول ظاهرة أوكار بيع السموم وغيرها من الأنشطة الجنائية في الحي.

(تصوير: جعفر فرح)

وطلب زعاترة دعوة اللجنة إلى اجتماع في أقرب فرصة ممكنة، ودعوة مندوبي الشرطة وسلطة مكافحة العنف والسموم والكحول ومندوبي قسم الرفاه في البلدية، لسماع تقارير منهم. وكذلك طلب عرض خطة البلدية في ما يتعلق بتقوية الإنارة في الحي وكذلك نصب كاميرات مراقبة تابعة للبلدية، والميزانيات المخصصة لوادي النسناس ضمن الخطة متعددة السنوات الممولة من وزارة الأمن الداخلي.

وقال زعاترة: نطالب الشرطة بالقيام بواجبها لتوفير الأمن الشخصي لسكان حي وادي النسناس الذي نرفض أن يكون مسرحًا للجرائم. لن ننتظر وقوع كارثة وإصابة عابر سبيل قرب المخبز أو طفلة تلعب في ساحة بيتها. لا يمكن للشرطة أن تعتمد على الكاميرات الخاصة للبيوت والمصالح والتي قد يتعرّض أصحابها للتهديد والابتزاز. وبالإضافة إلى تعزيز الردع من المهم أيضًا تعزيز الخطوات الوقائية والعلاجية.

نريد أن تكون كل الأحياء وبضمنها وادي النسناس نظيفة من السموم والسلاح والجريمة. المطلوب هو وضع خطة متعددة المجالات لمكافحة الجريمة وتعزيز شعور الأهالي بالأمان في الحي. هذا الأمر يتطلب ميزانيات متواضعة نسبيًا ولكنه يتطلب بالأساس وجود إرادة حقيقة لدى الجهات ذات الصلة وعلى رأسها الشرطة والبلدية.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة