اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

في الجلبوع: حديقة ألعاب للأطفال في طمرة الزعبية، ومشاريع تطوير مستمرة‎

يعمل المجلس الإقليمي الجلبوع على إقامة عدد من حدائق ألعاب الأطفال (بارك) في بلدات المجلس، وذلك لخدمة المواطنين، شريحة الأطفال بشكل خاص، ضمن النهضة العمرانية في كافة البلدات، وآخر المشاريع كان افتتاح حديقة ألعاب الأطفال الجديدة في قرية طمرة الزعبية، حيث تواجد رئيس المجلس وعدد من الموظفين والمواطنين وافتتحوا الحديقة لأطفال القرية، فيما تستمر المشاريع المشابهة وقد وستبدأ قريبًا الأعمال للافتتاح حديثة مشابهة في كيبوتس حفتسيفا.

رئيس المجلس، عوفيد نور: هذا المشروع يدمج بين القيم الهامة بالنسبة لنا كمجلس، وعلى رأسها رفع مستوى جودة الحياة لأطفالنا، نحن نعمل طوال الوقت من أجل تحسين مستوى الخدمات للمواطنين، ونستثمر كل ما يمكن استثماره لأجل ذلك، وهذا المشروع يعتبر من المشاريع الهامة للأطفال والعائلات حيث سيحتضن الأطفال والفعاليات الاجتماعية المختلفة.

تكلفة إقامة الحديقتين تقدر بـ650 ألف شيكل، في طمرة وحفتسيفا، بينما تستمر باقي المشاريع في كافة البلدات.
ويذكر أن هذه المشاريع، خرجت إلى حيّز التنفيذ بسبب العمل المهني للطواقم في المجلس وعلى رأسها المديرة العامة للمجلس عنات مور، ويوسي عمار، مساعد مهندس المجلس، بالتعاون مع الشركة الاقتصادية بالجلبوع.

وفي سياق منفصل، وصلت إلى المجلس يوم أمس توجهات من مواطنين في قرية طمرة الزعبية، بأن جدار مجاور لرياض الأطفال في القرية، انهار بسبب الأمطار، وفورًا، وصلت طواقم المجلس يوم أمس إلى المكان، مهندس المجلس، ضابط الأمن والأمان في المؤسسات التربوية، المهندس محمد البحيري من شركة "كولحي هجلبوع" كون المشكلة تتعلق بتصريف المياه من داخل الجدار، بالإضافة لمختصين في المجال، وتم وضع خطة عمل وسيبدأ المقاول العمل خلال الأسبوع القريب لتصليح الأضرار فيما تم توجيه تعليمات هامة تمنع الأطفال من الاقتراب من الجدار، وسيتم يوم غد إحاطة المكان بسياج لمنع وصول الأطفال والمواطنين إلى مكان الانهيار كي لا يتعرضوا للخطر، حتى تنتهي أعمال الترميم.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة