اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2145
ليرة لبناني 10 - 0.0229
دينار اردني - 4.8841
فرنك سويسري - 3.5052
كرون سويدي - 0.3653
راوند افريقي - 0.2368
كرون نرويجي - 0.3791
كرون دينيماركي - 0.5144
دولار كندي - 2.6287
دولار استرالي - 2.3706
اليورو - 3.8434
ين ياباني 100 - 3.1887
جنيه استرليني - 4.5463
دولار امريكي - 3.463
استفتاء

المدرسة الأرثوذكسيّة الثانويّة في الرملة تستضيف طلاب المدرسة المعمدانيّة من مدينة الناصرة

استضافت المدرسة الأرثوذكسيّة الثانويّة في الرملة اليوم الأربعاء الموافق 20.11.2019، طلّاب الصفوف العاشرة حتى الثاني عشر من المدرسة المعمدانيّة من مدينة الناصرة ضمن برنامج Narrative 4 العالمي، الذي يهدف إلى تبادل القصص والتجارب الشخصيّة وإلى سدّ الفجوات الاجتماعيّة المختلفة في مجتمعنا العربي.
نُظّمت هذه الاستضافة وهذا اللقاء التعليمي التربوي بمبادرة طاقم اللغة الانچليزيّة في المدرسة؛ المعلّمات: چلاديس منيّر، ليندا صايغ ومونا عبّود، وذلك ضمن سلسلة لقاءات مُنظّمة كانت بداياتها العام الماضي.

 


بدأ اليوم باستقبال رَحِب لطلّاب المدرسة المعمدانيّة ومرافقيهم معلّميهم؛ ليلي خوري وMimi Brookshire والطالبة ملك لحّام، من قِبل مديرة المدرسة الثانويّة المربية إلهام فزع مخّول، بحضور كلّ من رئيس الجمعيّة الأرثوذكسيّة السيّد فايز منصور، عضو الجمعيّة المحامي رامي سابا، المنسّق والمنظّم للمشروع Lee Keylock، العازف العالمي الإيرلندي Colm Mac Com Iomaire، طاقم اللغة الانچليزيّة المدرسي وطلّاب الصفوف العاشرة حتى الثاني عشر من المدرسة.


تشكّل لقاء اليوم حول موضوع تقبّل الآخر باحترام وتقدير كلّ ما لديه من مجموع المفاهيم الخاصّة، وقد نظّمت العديد من الفعاليات التعليميّة والتربويّة منها حلقات حواريّة زوجيّة بها شارك كلّ طرف بتجربة أو حدث خاص قد أثّر على حياته الشخصيّة، وفعاليات ترفيهيّة متعددة تهدف لخلق علاقات انسانيّة مبنيّة على تقبّل الآخر والمشاركة، وأضاف طالب المدرسة الأرثوذكسيّة من الصف الحادي عشر فادي أبو صويص بإلقاء محاضرة عن تقبّل الآخر.

 


كما وبرزت جمال الوصلات الموسيقيّة الرائعة التي قدّمها العازف العالمي الإيرلندي Colm Mac خلال اليوم، وختامًا كان العرض المُباين الرائع لسرد السيرة الشخصية لكّل من الفنان اللّداوي تامر نفّار وLee Keylock، وَثّقا فيها العلاقة الانسانيّة الوجدانيّة لتقبّل الآخر واحترام الغير.
نهايةً، أثنت مديرة المدرسة على حضور الجميع والمشاركة في هذا اليوم الهادف الفعّال، وشكرت طاقم اللغة الانچليزيّة وطلّاب المدرسة وجميع من ساهم ببذل جهده في إقامة هذه الاستضافة التعليميّة التربويّة.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة