اخر الاخبار
تابعونا

هجوم صاروخي على مطار بغداد الدولي

تاريخ النشر: 2019-12-11 23:36:55
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2145
ليرة لبناني 10 - 0.0229
دينار اردني - 4.8841
فرنك سويسري - 3.5052
كرون سويدي - 0.3653
راوند افريقي - 0.2368
كرون نرويجي - 0.3791
كرون دينيماركي - 0.5144
دولار كندي - 2.6287
دولار استرالي - 2.3706
اليورو - 3.8434
ين ياباني 100 - 3.1887
جنيه استرليني - 4.5463
دولار امريكي - 3.463
استفتاء

توما - سليمان تطالب وزير المواصلات بتخصيص الميزانيات اللازمة لوقف شلال الدم في الشوارع‎

شاركت النائبة عايدة توما - سليمان (الجبهة، القائمة المشتركة)، في المؤتمر الذي دعا إليه وزير المواصلات، بتسلال سموطريتش، في الكنيست. والذي سلط الضوء على قضية حوادث السير وسبل معالجتها بحضور ممثلين عن مختلف مكاتب الوزارات.

وفي كلمتها قالت النائبة توما- سليمان:" منذ بداية العام ٩٠ عائلة فقدت معيلها أو أحد أبنائها في المجتمع العربي، وهذا الأمر غير محتمل ويجب معالجته".

وأضافت:" جميعنا نعلم أن البنية التحتية للشوارع سيئة، ووضع السيارات القديمة ترفع امكانيات الحوادث. ولكن أيضًا، أحد أسباب هذه الحصيلة المرتفعة هو أن العاملات والعمال يخرجون من بيوتهم في ساعات الصباح الباكر حتى يصلون إلى أماكن عملهم، وفي نهاية اليوم المرهق عليهم قيادة سياراتهم في ظل أزمات السير الخانقة مخاطرين بحياتهم حتى يعودوا إلى بيوتهم".

وتابعت توما - سليمان:" رغم التطور الحاصل في السنوات الأخيرة إلا أن الحكومة لم تؤمن بدائل وحلول لهذا الواقع المرير بالنسبة للمواطن العربي. فعلى سبيل المثال، حتى يومنا هذا، لا توجد محطة قطار واحدة داخل القرى والبلدات العربية، والعديد من القرى والبلدات لا تمر بها المواصلات العامة "، واضافت مطالبة الوزير بالاستمرار بتخصيص الميزانيات الكافية لربط جميع البلدات بالمواصلات العامة .

وفي نهاية كلمتها قالت توما - سليمان بأنه كان عمل جدي في السنة الماضية من خلال حملة التوعية التي قامت بها السلطة الوطنية للأمان على الطرق، وتوقفت هذا العام بسبب عدم تخصيص الميزانيات، وطالبت الوزير بمعالجة الموضوع وتحرير الميزانيات.، اذ اثبتت التجربة ان استثمار ١٧ مليون شاقل في الحملة ادى الى ارتفاع والوعي وانخفاض في الحوادث .

كما طالبت توما سليمان بعدم الغاء القرار الذي يقضي بفتح محطة قطار في مدينة الطيرة وتنفيذ المشروع في أسرع وقت ممكن.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة