اخر الاخبار
تابعونا

هجوم صاروخي على مطار بغداد الدولي

تاريخ النشر: 2019-12-11 23:36:55
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2145
ليرة لبناني 10 - 0.0229
دينار اردني - 4.8841
فرنك سويسري - 3.5052
كرون سويدي - 0.3653
راوند افريقي - 0.2368
كرون نرويجي - 0.3791
كرون دينيماركي - 0.5144
دولار كندي - 2.6287
دولار استرالي - 2.3706
اليورو - 3.8434
ين ياباني 100 - 3.1887
جنيه استرليني - 4.5463
دولار امريكي - 3.463
استفتاء

نابلس:المئات في تأبين المناضل بسام الشكعة

أحيت القوى والمؤسسات الوطنية والشعبية، الثلاثاء، في مدينة نابلس الفلسطينية وبتنظيم من بلدية نابلس وجامعة النجاح الوطنية، أقيمت مراسم تأبين المناضل الشكعة، بحضور عدد كبير من المناضلين والمثقفين وأصدقاء ورفاق الدرب ومن الذين أحبوا المناضل الراحل.


وفي كلمة تأبينية، قال د. ماهر النتشة رئيس جامعة النجاح الوطنية إن المناضل الفلسطيني بسام الشكعة ظل مخلصا لقضيته الفلسطينية وثبت على مواقفه حتى وفاته.


وأضاف: “نجتمع اليوم لنؤبن شخصية وطنية قدمت لفلسطين الكثير. ثبتت على مواقفها فانضمت إلى قائمة طويلة سجلت فيها أسماء لا تنسى”.


وتابع: “ودعت فلسطين فارسا عاش معظم حياته على كرسي متحرك، يعيش مع شعبه أمل التحولات كلها.. إن المخلصين من أبناء الشعب تناسخوا في رصيدنا الثقافي والاجتماعي والسياسي، ولهذا سنبقى نفقدهم، كانت جامعة النجاح منبعا للفكر الخلاق، ولم تنفصل عن رموزها، ولم تنس فضلهم في وجودها وتطورها، ولذلك كانت على تواصل مع المرحوم الشكعة، وهي برحيله فقدت واحدا من أهم المحبين لفلسطين. خسرت فلسطين شخصا دافع عن همومها حتى رحل. ترك بصمات لا تنسى، حتى أصبح ذاكرة لا تنسى”.
وأشار النتشة في ختام كلمته إلى أن الشكعة يمثل فكرا خلاقا وفكرا تتدارسه الأجيال.


من ناحيته، قال اللواء محمود العالول، في كلمة القوى الوطنية وفصائل منظمة التحرير، إن أبو نضال لم يكن بالمناضل العادي، بل تجاوز حدود الوصف ليتربع على معالم فلسطين النضالية، ليكون أحدها بامتياز العطاء.


وأضاف العالول: “كان جديرا بأن يكون أحد المعالم النضالية المشرقة في مسيرتنا نحو تجسيد كامل المشروع الوطني المتعلق بالحرية والاستقلال”.
واستذكر الكثير من الشواهد الحية التي ميزت مسيرته حتى رحيله. وذكر أن من أهم المنجزات الخلاقة التي قام بها الشكعة قدرته وزملاءه، بالتنسيق مع منظمة التحرير الفلسطينية، على كسر مشروع الاحتلال القائم على أساس إيجاد بديل عن المنظمة، ليقوم بسام ورفاقه بتشكيل الجبهة الوطنية التي كانت الصخرة الكبرى التي أفشلت مشروع الاحتلال في إيجاد بديل للمنظمة”.
من ناحيته، قال المطران عطا الله حنا إن الراحل الشكعة هو أيقونة للكفاح ضد الاحتلال وسيبقى كذلك، مضيفا أنه كان رمزا من رموز النضال الفلسطيني العربي، ونموذجا للثائر الذي أحب وطنه أكثر من أي شيء آخر. وكانت كلمة لفلسطينيو الداخل للامين العام لحركة ابناء البلد السابق محمد كناعنه

من ناحيته، قال قاسم الصفدي في كلمة بالنيابة عن وفد من الجولان السوري: “إنه لشرف أن نقف هنا لنؤبن الراحل الشكعة.. كانت مواقفه الجريئة في مقارعة الظلم ومقاومة الاحتلال والغازين ثابتة وراسخة طيلة أيام حياته”.


وواصل: “دافع الشكعة عن حق الفلسطيني في المقاومة، واعتبر أن أي تصرف يقوم به الفلسطينيون هو حق مشروع، لأن المقاومة لا تخضع لأي شروط، وهي الأسلوب الوحيد الذي تفرضه الظروف التي يعيشها الفلسطيني”.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة