اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2145
ليرة لبناني 10 - 0.0229
دينار اردني - 4.8841
فرنك سويسري - 3.5052
كرون سويدي - 0.3653
راوند افريقي - 0.2368
كرون نرويجي - 0.3791
كرون دينيماركي - 0.5144
دولار كندي - 2.6287
دولار استرالي - 2.3706
اليورو - 3.8434
ين ياباني 100 - 3.1887
جنيه استرليني - 4.5463
دولار امريكي - 3.463
استفتاء

لجنة المالية تصوت مع إعادة فرض ضريبة بنسبة 6% على واردات النسيج والخياطة

واصلت جنة المالية اليوم (الثلاثاء) البحث في مساعدة صناعة النسيج والخياطة في إسرائيل. في الأسبوع الماضي ناقشت اللجنة الحاجة للاستمرار في فرض ضريبة قدرها 6% على واردات النسيج والخياطة كما يحدده القانون، علما بأنه حاليا واردات من هذا القبيل معفاة من دفع الضرائب (ضريبة بنسبة صفر) وذلك حسب تعليمات أمر ساعة ينتهي سريان مفعوله في شهر كانون الثاني / يناير المقبل.

الجدير ذكره أنه في الجلسة السابقة للجنة دعا المنتجون المحليون الذين شاركوا في الجلسة إلى زيادة الضريبة المفروضة على الواردات لتصبح 12% وعرضوا معطيات تشير إلى تضرر صناعة النسيج والخياطة في إسرائيل بصورة جسيمة، وقالوا إن المصانع بمواجهة خطر الإغلاق.




كما أشار المنتجون أن الدول الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) تتبع هذا الاتجاه وأن بلدان كثيرة في العالم تعتاد على فرض نسبة أرفع من الضرائب.




على ضوء ذلك دعا رئيس لجنة المالية موشيه غافني إلى إعادة فرض الضرائب على الواردات، فيما عارضت ممثلة اتحاذ غرف التجارة ذلك وادعت ان مثل هذه الخطوة تخلق ظروف منافسة مختلفة بالنسبة لتجار التجزئة.




وفي بداية الجلسة قال رئيس لجنة المالية عضو الكنيست موشيه غافني: "وصلتنا رسالة من وزارة الاقتصاد مفادها وجوب الاستمرار في فرض ضريبة بنسبة 6% على واردات النسيج والخياطة ونحن تريد أيضا إضافة الضريبة على الأقمشة غير المنسوجة".




وقال عميحاي غرينبيرغ من وزارة الاقتصاد: "نحن مع فرض الضرائب مجددا في كل مجال يشهد نشاطا ملحوظا. وهناك فصل بين ملابس الرجال والنساء ".




وقالت نائبة المديرة العامة في اتحاد غرف التجارة، يسرائيلا ميني: "شهدت صناعة ملابس النساء في إسرائيل انخفاضا بنسبة 9% فيما ارتفعت تكاليف ضريبة الأملاك (أرنونا)، الكهرباء وأخرى بنسبة 6% تقريبا، أي أسعار الملابس انخفضت أكثر. معظم العاملين الذين نتكلم عنهم هم من أهالي المناطق. وفي المقابل هناك عدد أكبر من العاملين في مجال التجزئة. وهناك أيضا الاستيراد الشخصي. وعندما نقوم بزيادة الضريبة فإننا نخلق ظروف غير متماثلة وغير جيدة لسوق التجزئة في إسرائيل"




ردا على ذلك قال عضو الكنيست غافني: "نحن نريد الحفاظ على بقاء صناعة النسيج والخياطة أيضا في 1 كانون الثاني / يناير وهذه وجهة نظر وزارة الاقتصاد أيضا".




وقال عضو الكنيست آفي نيسينكورن: "المالية هي دائما مع المستوردين المحليين. ولا يمكن اتباع خطوة متطرفة بصورة متعاقبة بكل موضوع وسيؤدي الأمر في نهاية المطاف إلى إلحاق الضرر الجسيم بالصناعة وبالتالي إغلاق أماكن العمل".




وفي نهاية الجلسة دعا رئيس اللجنة عضو الكنيست موشيه غافني أعضاء اللجنة إلى التصويت مع إعادة فرض ضريبة بنسبة 6% على واردات النسيج والخياطة كما يحدده القانون. وبعد ذلك صوتت اللجنة تصريحيا مع إعادة فرض ضريبة بنسبة 6% على واردات النسيج والخياطة".


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة