اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2145
ليرة لبناني 10 - 0.0229
دينار اردني - 4.8841
فرنك سويسري - 3.5052
كرون سويدي - 0.3653
راوند افريقي - 0.2368
كرون نرويجي - 0.3791
كرون دينيماركي - 0.5144
دولار كندي - 2.6287
دولار استرالي - 2.3706
اليورو - 3.8434
ين ياباني 100 - 3.1887
جنيه استرليني - 4.5463
دولار امريكي - 3.463
استفتاء

لجنة الوفاق تعلن فشل المفاوضات لاعادة تشكيل المشتركة

اعلنت لجنة الوفاق عصر اليوم الخميس خلال مؤتمر صحفي في الناصرة  عن فشل المساعي والمفاوضات في اعادة تشكيل القائمة المشتركة  لانتخابات الكنيست المقبلة.


وقال الاديب محمد علي طه رئيس لجنة الوفاق :" الفرصة الذهبية التي جاءت بعد الكنيست بدات تتبخر واننا قد نسينا ما حصل في الانتخابات الاخيرة من مكبرات المساجد والسيارات ونسينا قانون القومية والعنف والجريمة ويمين فاشي والجميع يعلم بان شعبنا يريد الوحدة ونحن لجنة الوفاق لا مصلحة لنا الا مصلحة شعبنا وعملنا ليلا نهارا على حسابنا معتمدين على ثقه شعبنا ولا نتقاضي اجرا او مخصصات من احد ثيابنا نظيفة وايادينا طاهره ولم ندخل الي حزب من الاحزاب الاربعه , نقف علي بعد واحد من كافة الاحزاب وبرهنا على صدقنا والا لما اتفقت الاحزاب ان نكون مرجعيتها وان نشكل القائمة ".




وتابع :" قلتها اكثر من مرة لا نريد هذا الحمل الثقيل الا انهم اصروا علي ذلك وتحملنا هذه المسؤولية. وطلبنا منهم علي سك تفويض من الاحزاب الاربعة من اجل تفويض القائمة من المقعد الاول حتى السادس عشر والعمل علي انجاح القائمة المشتركة بحيث وقعت الاحزاب الاربعة ودعونا ممثلي الاحزاب الاربعة واستمعنا لرؤية كل حزب لتاسيس المشتركة. وكان مطلبهم تجسيد العشر الاوائل كما كانت بالانتخابات الاخيرة وان تكون الرئاسة للجبهة ولكن الجميع طلب المقعد الحادي عشر له , واضفنا بانه لا يوجد تناوب بعد ما حصل بوقت سابق وان تكون المرجعية لجنة الوفاق باي حادثه تحصل "



وتابع :" ما جري بكفركنا بعيد عن طعم الرمان بكفركنا قبل نضوجه وبعد نضوجه ولو احترموا القرار لحصلت علي ١٤ مقعدا ولكن ما حصل اضعفها , ووافقت الجبهة والاسلامية بقرار اللجنة , اما التجمع رفض هذا القرار وسحب توكيله واصروا بانهم يريدون المقعد الثالث وثاني عشر واما العربية للتغير لم تسحب توكيلها ولكنها لم تلبي النداء ورفضت الاماكن التي قمنا بتقديمها ولكننا حاولنا علي مدار 17 يوما من اجل ايجاد معادلة منقذه بعد الاجتماعات مع الاحزاب من اجل التسريع بالاعلان عن الاتفاق ولكن واجهنا عدم قبول من التجمع والعربية للتغيير.



وانهى :" تلقينا انتقادات وشتائم وانا اقول لهم سامحهم الله وغفر لهم , لم ناتي لنعي المشتركة ولكن من اجل ان يعلموا ما جري من اجل ان يتوصلوا لاتفاق شامل يعلن عن انطلاقة المشتركة فلا  خيار الا المشتركة وكل من يبعد عنها يتوجه لانتحار سياسي".


اما بروفيسور مصطفي كبها فقال  :" كنا نود ان يكون المؤتمر اثر اعلاننا للاحزاب بقرارنا بعد التوكيل الذي حصلنا عليه ولكن الامور لم تسر كما يجب والان من منطلق شعورنا بالمسؤولية تجاه الجمهور والراي العام  نعلن موقفنا وقرارنا كما رايناها في حينه  بعد الاعلان عن تبكير انتخابات الكنيست هي فرصة لمعالجة الانتكاسه التي  تعرضت لها القائمة المشتركة وكيف تم تفكيكها ولا يخفى علي احد المخاطر التي حصلت بعد انخفاض عدد مقاعد الاحزاب العربيه ".


وانهى من الضروري ان نوكد باننا نري بمشروع القائمة المشتركة التي اقيمت عام 2015 بانها مطلب هام لشعبنا وهي رؤية واقعية للشارع العربي.


وقد عملت لجنة الوفاق من اجل الوحدة ومنع التفرق وبذلت وستبذل كل الجهد من اجل المصلحة العام لشعبنا.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة