اخر الاخبار
تابعونا

ارتفاع عدد المصابين بكورونا الى 11,700

تاريخ النشر: 2020-07-06 07:59:15
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

مروان مشرقي سكرتيرا لفرع الحزب الشيوعي في الناصرة

انتخبت اللجنة المحلية لفرع الحزب الشيوعي في الناصرة في نهاية الأسبوع الماضي، الرفيق د. مروان مشرقي سكرتيرا لفرع الحزب. بعد أن طلب الرفيق عزيز بسيوني اعفائه من المنصب، مع استمراره في عضوية الهيئات القيادية المحلية والمنطقة والقطرية.


وقد أجمع أعضاء اللجنة المحلية على الثناء للرفيق عزيز بسيوني، الذي تسلم أكبر فرع للحزب في البلاد، وهو في سن مبكر، وقاد الفرع في ظل ظروف سياسية محلية ليست سهلة، وبذل كل طاقة ممكنة، لتنشيط الفرع تنظيميا، واجتماعيا.


وكان الرفيق بسيوني قد طلب اعفائه من منصبه منذ عدة أشهر، للاستعداد لمرحلة اجتماعية جديدة في حياته، مشددا على أنه سيواصل نشاطه في عضوية الهيئات القيادية على المستوى المحلي ومنطقة الناصرة، وعضوية اللجنة المركزية للحزب.


والرفيق مروان مشرقي، حاصل على لقب الدكتوراة، من جامعة صوفيا، في العلوم السياسية، بتخصص تاريخ الحركة الشيوعية والعمالية العالمية، وكانت رسالة الدكتوراة، عن واحدة من مراحل تاريخ الحزب الشيوعي. ولاحقا واصل تعليمه وحصل على شهادة المحاماة من جامعة صوفيا، وهو يزاول مهنة المحاماة.


وانخرط مشرقي في صفوف الحزب منذ نعومة أظفاره، وكان من أوائل الرفاق الذين تلقوا علوم النظرية الماركسية اللينينية بمستوى أكاديمي، في كلية العلوم وإدارة المجتمع في العاصمة البلغارية صوفيا. وبعد انهاء دراسته في سنوات الثمانين الأولى، عاد الى الوطن، وعمل في الاحتراف الحزبي، ثم واصل دراسته الأكاديمية حتى حصوله على شهادة الدكتوراة، قبل أن يبدأ بدراسة المحاماة.


وقد أجمع أعضاء اللجنة المحلية على انتخاب الرفيق مروان مشرقي، خاصة وأنه طوال حياته يعيش الحياة التنظيمية والسياسية للحزب.

وفي كلمته، حيا سكرتير منطقة الناصرة للحزب الشيوعي الرفيق برهوم جرايسي، الرفيق عزيز بسيوني، وقال، إن الرفيق عزيز هو سكرتير فرع الناصرة الأصغر سنا، منذ ما بعد النكبة، وهذه ليست مهمة سهلة، لمن تسلمها قبل أن ينهي عامه الثلاثين. وهو نموذج للعطاء، وتأكيدا على الدور الشبابي في قيادة الحزب على مختلف المستويات. فالرفيق عزيز تنحى الآن للضرورة عن مسؤولية كبيرة، ولكن عطاءه مستمر.

كما حيا جرايسي الرفيق مروان مشرقي، وقال إن فرع الناصرة ينتخب رفيقا نموذجا للإخلاص لدرب الحزب والتضحية، مع كفاءات فكرية، قادرة على تطوير النشاط الفكري والسياسي للحزب. وقال، إن حزبنا يتمتع بالقيادة الجماعية، وبالتأكيد ان الرفيق مشرقي سيلقى الدعم للقيام بمهماته الحزبية.    

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة