اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

مواجهات اصابات واعتقالات في بيرهداج بالنقب - الاهالي - الشرطة اعتدت علينا - الشرطة- رشقونا بالحجارة

عبر اهالي قرية بير هداج في النقب صباح اليوم الاثنين عن استيائهم الشديد وغضبهم ازاء تعامل الشرطة مع اهالي القرية فجر اليوم , مشيرين الى ان وحدة خاصة من الشرطة اقتحمت القرية فجر اليوم واقتحمت البيوت واعتدت على الاهالي بذريعة التفتيش والبحث عن مشتبهين بخلفيات جنائية.


وافاد الاهالي ان مواجهات وقعت بينهم وبين عناصر الشرطة والوحدات الخاصة , مما اسفر عن اصابات في صفوف الاهالي ونقل بعض منهم لمراكز طبية ومستشفيات لاستكمال علاجهم.


والى ذلك فد اصدرت الشرطة بيانا حول العملية التي قامت بها فجر اليوم في بير هداج واعلنت اعتقال 10 اشخاص بشبهات جنائية وتهريب مخدرات عبر الحدودية المصرية الاسرائيلية , كما اشارت الشرطة الى ان عناصرها تعرضوا للرضق بالحجارة من قبل بعض الاهالي في القرية حتى ان بعض الاهالي تهجموا على عناصر الشرطة مما تسبب باصابة شرطيين باصابات طفيفة.


كما اشارت الشرطة في بيانها انها صادرت عددا من المركبات منها رباعية الدفع ومنها عادية خصوصية يشتبه باستعمالها في تهريب المخدرات .


ومن المتوقع ان تطلب الشرطة اليوم الاثنين من المحكمة النظر بتمديد اعتقال المشتبهين لاستكمال التحقيق معهم .


وتوجه الاهالي في قرية بير هداج الى المسؤولين والحكومة مطالبين بوقف الانتهاكات المستمرة بحقهم وبحق قريتهم .




من جهته عقب النائب السابق المحامي طلب ابو عرار على اعتداء الشرطة على الاهل في بير هداج صباح اليوم بقوله:"


اعتداءات الشرطة على الاهل في بير هداج نابعة من نهجها العدائي  ضد العرب، 


فالشرطة الاسرائيلية تتعامل مع العرب كانهم أعداء ولم تتعامل معهم كمواطنين ،الامر الذي يطلق العنان لأفرادها بالاعتداء على العرب بأتفه الأسباب، فالشرطة اعتدت على السكان في بير هداج على مرآى من الأطفال والنساء بدون اي مبرر، وأوقعت جرحى في صفوف النساء والأطفال، فعلى الشرطة ان تحاسب المسؤولين عن هذا الاعتداء الغاشم، علما ان من أفراد الشرطة من صوبوا المسدسات نحو رؤوس الناس بدون سبب يذكر، وكأنهم قادمون وهم يبيتون النية على الاعتداء على الناس، من خلال الاستفزاز، والتعامل الجلف.


لا يعقل ان تتهم الشرطة السكان عندما تفشل في مهامها، فبعد ان لم تجد الشرطة اي ممنوعات خلال اعمال تفتيش قام أفرادها باستفزاز الناس، والاعتداء عليهم.



الشرطة في وضعها السليم وجدت من اجل اقرار الأمن، والمحافظة على حياة الناس، ولكن عندما تتعامل مع العرب نجد غير ذلك".




>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة