اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

موقع: العثور على لوحة دافنشي المفقودة على متن يخت سعودي

كشف موقع متخصص عن العثور على لوحة "منقذ العالم" للرسام الإيطالي الشهير ليوناردو دافنشي، والتي اعتبر فقدها لغزا محيرا لفترة طويلة، محفوظة في يخت ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان.


ونقلت النبأ بوابة Artnet العالمية المتخصصة في الفن عن مصادر مشاركة في صفقة شراء هذه اللوحة.



وتعتبر لوحة "منقذ العالم" للفنان ليوناردو دافنشي مفقودة منذ فترة طويلة. وفي عام 2017، تم بيعها لمقتني لوحات فنية في مزاد بمبلغ 450 مليون دولار(بما في ذلك رسوم المزاد)، ليصبح سعرها الأغلى لعمل فني في التاريخ.



ووفقا لصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، تم شراء هذه اللوحة بواسطة صديق محمد بن سلمان، الأمير السعودي بدر بن عبد الله بن محمد بن فرحان آل سعود. 



وفي وقت لاحق، قالت دار كريستيز للمزادات إن المشتري اقتنى اللوحة لصالح إدارة الثقافة والسياحة في أبوظبي. وبعد مرور بعض الوقت، أعلن فرع متحف اللوفر الفرنسي في الإمارات العربية، أنه سيتم عرض هذه اللوحة في رحابه، لكنه أجل لاحقا عرض هذه اللوحة وتقديمها، وبعد ذلك أفادت وسائل الإعلام أن موظفي المتحف لم يعرفوا المكان الذي توجد فيه لوحة "منقذ العالم".



وأكدت بوابة Artnet المتخصصة في اللوحات الفنية وتجارتها، أنه تم تسليم هذه اللوحة باهظة الثمن إلى يخت الأمير محمد بن سلمان ليتم تخزينها هناك ريثما تبني السلطات في السعودية مركزا ثقافيا ضخما في منطقة مدينة العلا.



وكان جاك فرانك الخبير الفرنسي في أعمال ورسوم ليوناردو دافنشي أبلغ وكالة "نوفوستي" الروسية في وقت سابق، أن "الشكوك حول صحة وأصل هذه اللوحة كانت واسعة النطاق قبل بيعها واستمرت في الانتشار بعد البيع".



وأشار إلى أنه ذكر من قبل أن هذا العمل الفني ليس من إبداع ليوناردو دافنشي، ولكن من رسم طالبه جان جياكومو كابروتي، الذي كان يعمل ويتدرب معه باسم سالاي. ولاحظ فرانك أنه في الواقع، شارك دافنشي نفسه في العمل على هذه اللوحة، لكن مشاركته كانت "غير كبيرة".

>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة