اخر الاخبار
تابعونا

كابول: تهديد رجل بسلاح وسرقة أمواله

تاريخ النشر: 2020-02-27 13:37:01

الصين: سيتم احتواء كورونا خلال شهرين

تاريخ النشر: 2020-02-27 12:08:27

منسوب بحيرة طبريا يواصل ارتفاعه

تاريخ النشر: 2020-02-27 11:40:30
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

الفتاة ماريا صرصور أول بطلة سباق رالي قسماوية بجانب بطل الرالي حمادة عودة

فاز بطل سباق الرالي القسماوي حمادة عودة ببطولة اسرائيل "الكروس رالي" والتي جرت في غور الاردن يوم الأربعاء 24-4-2019.



وفوز حمادة عودة بالبطولة ليس امرا جديدا او مستغربا، فان تكون بطلا مسيطرا منذ فترة طويلة على كل سباقات الرالي الاسرائيلية وأسمك عودة، هذا شيء قد عرفناه وكتبنا عنه وقدرناه كثيرا.



لكن أن تكون البطلة فتاة قسماوية في السابعة عشرة من عمرها وطالبة ثانوية في الثانوية الجديدة في كفر قاسم، فهذا هو الشيء الجديد والملفت للنظر!



والفتاة القسماوية هي ماريا وليد صرصور ابنة صف الثاني عشر في الثانوية الجديدة.



ماريا وجدت كل الدعم والتأييد والمساندة من والديها، كانت قد شاركت الاربعاء ببطولة "رالي كروس" الاسرائيلية لسباق السيارات والذي جرت في منطقة فصائل في غور الاردن. حيث فازت بجانب البطل القسماوي السائق حمادة عودة كمساعدة السائق "كو درايفر" بالبطولة.



وماريا وليد صرصور كانت قد حصلت على رخصة السياقة الخاصة بسباقات الرالي قبل اسبوعين وبعد ان قضت فترة تدريب مكثفة دامت أكثر من شهرين لدى البطل حمادة عودة وفي مدرسته المعروفة باسم Hamada Rally School  واجتازت كل الامتحانات لذلك.



وفي حديث مع الفتاة ماريا قالت:" بداية أقدم أسمى آيات الشكر   للبطل حمادة على تشجيعه ودعمه وإعطائي الفرصة لن أحقق ما حققته، وطبعا أهلي لهم دور مهم وحيوي في تشجيعي ايضاً".



وأضافت:" أعرف أن مجتمعنا قد يرى ذلك أمراً غريباً أن تقوم فتاة يافعة في المشاركة في سباقات الرالي، أنا أعشق هذه الرياضة منذ نعومة أظافري وأتمنى أن أشارك في الكثير من البطولات على الصعيد المحلي".



وأختتمت ماريا حديثها:" أنا واثقة أنه بالعزم والإصرار والتدريبات المكثفة يمكن أن أحقق هدفي. ومن هنا أناشد كل الفتيات ممن لديها   أي موهبة او رياضة ألا تتردد في القيام بها ولا تأبه لكلام المحبطين، الفتاة يجب ألا تشعر بالنقص فيمكنها أن تنجح في كل مجال طالما هناك العزم والإصرار والثقة في النفس".

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة