اخر الاخبار
تابعونا

بولتون: صفقة القرن فقدت فرصتها

تاريخ النشر: 2020-08-07 22:46:40
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

النائب جبارين يدعو الى التصويت بقوة ودعم الجبهة والعربية للتغيير

مع اقتراب يوم الانتخابات للكنيست بعد اقل من يومين، توّجه النائب د. يوسف جبارين، المرشح عن قائمة الجبهة والعربية للتغيير، برسالةٍ الى الجمهور، يدعو من خلالها الى المشاركة بالتصويت بقوّة يوم الثلاثاء ورفع نسبة التصويت بالبلدات العربية، والى دعم تحالف الجبهة والعربية للتغيير (و م).

 

وأكد جبارين من خلال شريطٍ مصوّر أنه بعد التشريعات والسياسات العنصرية الّتي مارستها حكومة اليمين المتطرف في الدورة الاخيرة للكنيست، فهذا هو الوقت للرد عليها ايضًا في صناديق الاقتراع، مؤكدًا أنه: "الآن بالذات، بعد قانون القومية الذي يريد إخراجنا من دائرة الشرعية ومن من دائرة التأثير؛ وبعد قانون كيمينتس الذي يستهدف بيوتنا، علينا أن نخرج بقوة دفاعًا عن كرامتنا وحقوقنا، ولكي نقوي العمل الذي نواجه به هذه السياسة العنصرية الظالمة".

 

كما وحذّر جبارين من عودة نتنياهو الى سدة الحكم، خاصةً بعد التحالفات الخطيرة الّتي قام بها مع تلامذة كهانا، والّتي من شأنها أن تعزز من الخطر الفاشي الّذي يحدق بالجماهير العربية، حيث قال جبارين: "الآن بالذات، عندما يحرّض علينا أبناء اليمين الفاشي ويتطاولون على أهل الوطن في الجليل والمثلث والنقب، وعلى أم الفحم تحديدًا؛ الآن بالذات علينا بذل كل جهد لإسقاط نتنياهو وليبرمان وأيتام كهانا".

 

وحوّل الإنجازات لكل من مرشحي تحالف الجبهة والعربية للتغيير، قال جبارين: "في السنوات الأخيرة، رغم كل التحديات، نجحنا في ضمان موارد وميزانيات بمليارات الشواقل للتعليم العربي. ونجحنا في إيصال صوتنا الحرّ إلى مختلف المحافل الدولية، إلى الأمم المتحدة ومجلس حقوق الانسان وإلى الاتحاد الأوروبي والسفارات الاجنبية في البلاد. ومن هنا تنبع ضرورة الاستمرار في العمل على كل الجبهات من أجل محاربة الفاشية والعنصرية ومن أجل إحقاق المساواة التامة".


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة