اخر الاخبار
تابعونا

20 عضواً X عام 20: نعم نستطيع!

تاريخ النشر: 2019-12-12 21:08:41
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2145
ليرة لبناني 10 - 0.0229
دينار اردني - 4.8841
فرنك سويسري - 3.5052
كرون سويدي - 0.3653
راوند افريقي - 0.2368
كرون نرويجي - 0.3791
كرون دينيماركي - 0.5144
دولار كندي - 2.6287
دولار استرالي - 2.3706
اليورو - 3.8434
ين ياباني 100 - 3.1887
جنيه استرليني - 4.5463
دولار امريكي - 3.463
استفتاء

انتخاب أرنون بار دافيد رئيسا للهستدروت



انتخب مجلس منتخبي الهستدروت أرنون بار دافيد رئيسا بأغلبية الاصوات خلال جلسة جرت اليوم في مباني الهستدروت في تل أبيب حيث سيخلف بار دافيد رئيس الهستدروت آفي نيسانكورن


وشكر رئيس الهستدروت الجديد أرنون بار دافيد اعضاء مجلس المنتَخبين في الهستدروت على الثقة التي منحوها اياه وقال:" أشكر جميع الضيوف ورؤساء الأحزاب، رؤساء النقابات العمالية، الألوية والمناطق، الرؤساء والنساء في نعمات، رؤساء اللجان العمالية ورفاق دربي". وشكر بار دافيد ايضا عقيلته هيلا وجميع افراد عائلته الذين حضروا الجلسة. 



وتوجه بار دافيد في كلمته الى رئيس الهستدروت السابق آفي نيسانكورن قائلا:" بالنسبة لي ستبقى دائما رئيس واكثر من ذلك، وصديق ايضا. لقد بذلت الكثير وعملت ليلا نهارا هنا من أجل جمهور العاملين، الأجيرين، عمال المقاولة، المتقاعدين والمقعدين في دولة اسرائيل. لقد حولت الهستدروت الى حركة إجتماعية. خلال قيادتك للهستدروت وصلنا الى انجازات عديدة وسنحاول ان نسير في خطاك. نتمنى لك النجاح في كل ما تفعله واننا متأكدون انك ستستمر في عملك من أجل المواطنين في دولة اسرائيل". 



وأردف بار دافيد في كلمته:" طيلة حياتي قُدت العمال وقُدت ايضا فعاليات عديدة. لقد وضعت نصب اعيني دائما قضية احترام العمال ومكانتهم. ان أُدرك جيدا ما معنى ان تكون عاملا، موظفا ومقدم خدمات. ابي كان عاملا في بلدية تل ابيب في معمل المياه. رافقته الى العمل عندما كنت صغيرا، واكبته يتقدم في عمله حتى وصل الى درجة مدير قسم. اليوم هو ابن الـ 86 عاما ومتقاعد. وها انا اقف اليوم على عتبة المنصب الأكبر والأهم، بعد ان أجريت بمساعدة طاقم العمل، ثورة حقيقية في هستدروت هماعوف، اليوم انا اشعر اني استطيع ان اجري تغييرا وثورة في الهستدروت بأكملها".  



"أنا هنا من أجل ان اقود الهستدروت معكم الى الامام، لمواجهة تحديات العمل المتغيرة. سنواصل حملة رايتنا، اضافة الى رايات اخرى جديدة تتضمن اسس التطور والازدهار، الابداع، الادارة الصحيحة، الشفافية والاهم، تحسين الخدمات في كافة أماكن العمل. وهذا كله من أجل تطوير المجتمع والاقتصاد في اسرائيل وايصاله الى واقع أفضل". 



"هنالك من يهاجم العمل المُنظم واللجان العمالية، لكن هذا لن يستمر". واضاف بار دافيد ايضا:" نحن أعداء المجتمع؟ بالضبط نحن عكس ذلك. نحن اسنان الاطارات التي تَدفع الاقتصاد الاسرائيلي. نعم علينا ان نجري التغيير. طيلة سنوات عملي رئيس للجنة العمال ورئيس لهستدروت هماعوف شددت على الحاجة الى اجراء التغيير في طريقة التفكير والادراك. انا أطلب من كل عامل ان يعمل كل ما بوسعه من أجل ازدهار وتقدم مكان العمل الذي يعمل به. لكن في الوقت نفسه، انا أُناشد ارباب الصناعة والمُشغلين اجراء الحوار الدائم معنا بشكل محترم. نحن نُدرك كيف نصل الى التغيير والنجاح. الهستدروت تتضمن موجة تكتلات لا مثيل لها في اي تنظيم عمالي في العالم. العمال الشباب ينضمون للهستدروت، أنشأنا وحدة التأمين وايضا اقمنا لجنة عمال الخليوي".  



"يجب على حكومة اسرائيل ان تُدرك اننا نتواجد هنا في اماكننا ولن نترك الى اي مكان آخر. نحن حكماء، مبدعون وعلى استعداد لإجراء التغييرات والتعاون. انا امد يدي لأي رئيس حكومة ولأي وزير مالية يتم انتخابهما: تعالوا معا لنعمل، ليس فقط في وقت الأزمات، انما من أجل ان نجري تغييرا حقيقيا لصالح كافة المواطنين والعاملين في اسرائيل. مع هذا انا لا انصح احدا ان يضعنا في إختبار. من لا يدرك ان الحق في الاضراب يعتبرا حقا اساسيا في الدول الديمقراطية الغربية، سينكشف عاجلا الى قوة وصلابة هذه المؤسسة".  



واختتم بار دافيد كلمته:" سنواصل عملنا من أجل المستضعفين، من أجل ابناء الأقليات، لدعم وتعزيز المساواة للنساء في اماكن العمل ولكسر الحواجز الزجاجية. سنعمل من أجل تقليص الفجوات في المجتمع، للاعتناء بالمتقاعدين الذي يتقاضون مخصصات متآكلة، سنعتني بالمسنين، وسنهتم ايضا بالامهات العاملات وللعاملين عامة. لدينا شعب رائع ومبدع يتضمن مواطنين واشخاص مجتهدين يستيقظون صباحا ويذهبون للعمل. مع المزيد من الوحدة  والسلم، والقليل من الكراهية فان دولتنا الرائعة ستُحلق في الأعالي".  



اما رئيس الهستدروت السابق آفي نيسانكورن فقد هنأ بار دافيد وقال:" أرنون هو الشخص المناسب في المكان المناسب. قائد عمالي تربى في الميدان العمالي ويدرك جيدا العمل الشاق. خلال فترة اشغاله منصبه رئيسا لهستدروت هماعوف، اهتم في استعادة الهيبة والاحترام الانساني لعمال كُثر في انحاء البلاد وكان شريكا هاما في معظم النضالات التي قُدتها في الهستدروت طيلة اشغالي منصب رئيس الهستدروت. انا متأكد انه سيقود هذه المؤسسة وكافة العاملين في البلاد بمسؤولية كبيرة وسيُحرز الانجازات المطلوبة".  



ويعتبر بار دافيد شريكا رئيسيا في كافة الخطوات والنضالات التي قادتها الهستدروت في السنوات الأخيرة من أجل تقليص الفجوات في المجتمع الاسرائيلي. واشغل بار دافيد منصب رئيس هستدروت هماعوف عام 2006  التي تعتبر اكبر تنظيم عمالي في اطار الهستدروت. وتضم هستدروت هماعوف 300 الف منتسب بضمنهم موظفي البنوك والتأمين وشركات الاعتماد، موظفي السلطات المحلية، معاهد التعليم العالي والشركات الحكومية والعامة. وقبلها اشغل بار دافيد طيلة اكثر من عقد من الزمن منصب رئيس لجنة العاملين في بلدية تل ابيب يافا. 



ويبلغ بار دافيد من العمر 61 عاما ومتزوج لهيلا، واب لستة ابناء وجدا لسبعة احفاد ويسكن في كريات أونو. كما اشغل منصب مركز قيادة الكشاف ومدير قسم في مديرية التعليم في بلدية تل ابيب. 



وسيخلف بار دافيد أفي نيسانكورن الذي اشغل منصب رئيس الهستدروت خلال السنوات الخمس الماضية. وكان نيسانكورن الذي طلب انهاء مهامه للترشح للكنيست الـ 21 قد توصل الى انجازات عديدة قادتها الهستدروت في السنوات الاخيرة من بينها رفع الحد الادنى للأجور بألف شيكل اضافية، رفع مخصصات التقاعد الالزامي لنسبة 18.5%، اختصار اسبوع العمل في المرافق الاقتصادية ليصل الى 42 ساعة، التوقيع على اتفاقيات لدمج وانخراط اصحاب المحدودية في سوق العمل، التوصل لاتفاق لضمان الامان في اماكن العمل، تقليص اشكال التشغيل المُجحف من خلال استيعاب 15 الف عاملا من عمال المقاولة للتشغيل المباشر وتحسين ظروف وشروط عمل 35 الفا من عمال المقاولة وعمال النظافة والحراسة. 



وقال نيسانكورن ايضا خلال الجلسة:" ما دفعني طوال سنوات عملي في الهستدروت، كان هدفي في تسيير قوة العمل المنتظم وتسخيرها من أجل تحقيق المساواة وتقليص الفجوات في المجتمع. لقد حولنا الهستدروت الى الحركة الاجتماعية الاكبر والاكثر تأثيرا في البلاد. لقد اثبتنا للجميع ان الطريقة الامثل لتحقيق التغيير في المجتمع تكمن في التكاتف الاجتماعي والتعاضد. بفضل خطوات غير مسبوقة  مثل رفع الحد الادنى للاجور والمحافظة على منظومة التقاعد وضمان التمثيل المناسب لأصحاب المحدودية في سوق العمل، ساهمنا في تقوية الفئات المستضعفة وساهمنا في ازدهار الاقتصاد بأكمله". 



>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة