اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

قداس أحتفالي ومسيرة بمناسبة عيد القفزة في الناصرة

بمبادرة نادي عائلة البشارة للاتين تم اليوم الاحد إحياء العيد النصراوي - عيد القفزة على جبل القفزة في الناصرة، وقد حضر الاحتفال اليوم لفيف من الكهنة ورجال الدين، والعديد من الرهبان والراهبات، واعضاء نادي مار انطونيوس العائلي للموارنه والمئات من جماهير المؤمنين والحجاج المسيحيين.


ويأتي هذا الاحتفال الذي يقام للسنة الثالثة عشر على التوالي، بمبادرة نادي عائلة البشارة للاتين، الذي أعاد إحياء العيد النصراوي القديم، وهو عيد مميز يرمز، بالإضافة إلى رمزه الديني، إلى وحدة أهالي الناصرة الذين اعتادوا الاحتفال بهذا العيد معاً في الأحد الثالث للصوم الأربعيني استعداداً للفصح المجيد. وذلك بمسيرة كشفية انطلقت من جبل القفزة إلى مطل القفزة احتفالاً بالعيد، بمشاركة أصحاب السيادة المطارنة والآباء الأجلاء وأهالي الناصرة حيث استقبلهم أعضاء سرية كشافة ومرشدات البشارة للاتين وسرية كشافة ومرشدات الروم الكاثوليك على أنغام القرب والآلات النحاسية، وتخلل الاحتفال صلاة قصيرة وترانيم وكلمات التهنئة وتضييفات.


ويعتبر هذا العيد من الاعياد النصراوية الشعبية، ولغاية عام 1970 اعتاد اهالي الناصرة الاحتفال به، حيث كان الآباء الفرنسيسيكان ينظمون مسيرة سنوية إلى الجبل. وكان يسير وجهاء المدينة وجمع كبير من الكهنة والشعب على الأقدام في طرق وعرة لكي تقام الصلوات على قمة هذا الجبل الذي قدسه كل مسيحي في العالم. وكانت كنيسة اللاتين يبتهجون بعيد جبل القفزة وكان الرهبان والأهالي يعدون العدة مسبقاً، فيحضرون المأكولات والفاكهة ويوزعونها على الأهالي ويسيرون إلى الجبل في يوم الاثنين الذي يقع بعد الأحد الثالث من الصوم.

وتعود قدسية جبل القفزة إلى المقطع الإنجيلي الذي يورده القديس لوقا ذاكراً: "وجاء إلى الناصرة حيث كان قد تربى. ودخل المجمع حسب عادته يوم السبت وقام ليقرأ من سفر أشعيا... وقال للجموع: الحق أقول لكم أنه ليس نبي مقبولاً في وطنه... فقاموا وأخرجوه خارج المدينة وجاءوا به إلى حافة الجبل الذي كانت مدينتهم مبنية عليه حتى يطرحوه إلى أسفل أما هو فجاز في وسطهم ومضى".

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة