اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

جبهة وحدة يافة الناصرة - التضليل لا يخفي التقصير وعدم المهنية!!

جاء في بيان صادر عن جبهة يافة الناصرة:"يا أهالي يافة الناصرة الكرام، تعودنا على قول الحقيقة دائمًا، ونرفض كل الأساليب الرخيصة لزعزعة الاستقرار في بلدنا الغالي، وللحقيقة فوجئنا ببيان رئيس المجلس المحلي حول قضية اجراء مناقصة تسويق قسائم البناء رقم 2018/281 وتزييف الحقائق. لذلك نضع أمامكم الحقيقة الكاملة وتسلسل الأمور كما هي:

نجحت إدارة المجلس السابقة برئاسة المحامي عمران كنانة وأعضاء الائتلاف من القوائم الحليفة (جبهة وحدة يافة الناصرة، القائمة الحيادية، قائمة التقدم والاعمار وقائمة الأخوة –مراح الغزلان) باختراق كل الحواجز وإخراج مناقصة البناء االذاتي للأزواج الشابة في يافة الناصرة، لأول مرة منذ تأسيس المجلس المحلي، وفرض اجراء المناقصة بين أبناء وأهالي يافة الناصرة فقط.

تم الاتفاق بين المجلس المحلي وسلطة أراضي إسرائيل على تذليل العقبات البيروقرطية، واتمام اصدار المناقصات، والاتفاق على الشروط النهائية بالتوافق بينهما، مع الاحتفاظ بمكانة المجلس المحلي كصاحب الحق – نيابة عن أهالي يافة الناصرة- في أراضي المندوب السامي.

بموجب الاتفاق بين سلطة أراضي إسرائيل والمجلس المحلي، الذي تم اقراره في جلسة المجلس المحلي بتاريخ 23.11.2017 بالاجماع (بحضور: عمران كنانة، غسان أبو حاطوم، صالح علي الصالح، سعيد واكد، نقولا مسعد، ماهر خليلية، عبد الله غزالين، احمد نعراني، رامي جمامعة، فريد شريف وسمير سالم)، أقر المجلس المحلي (بروتوكول الجلسة – بند 8) الاتفاق بين المجلس المحلي ودائرة أراضي إسرائيل على تحديد أسعار القسائم وشروط تسويقها بينهما.

تنص بنود المناقصة رقم 2018/281 على إمكانية اجراء المناقصة من خلال: 
أ. دعوة المتقدمين للمناقصة، واجراء القرعة بحضورهم. (הגרלה פתוחה)
ب. اجراء القرعة من خلال لجنة داخلية. (הגרלה סגורה).                                                            اختيار احد الاختيارات أعلاه  يتم  بالإتفاق والتنسيق بين المجلس المحلي ودائرة أراضي إسرائيل. وذلك بعد فحص جميع أوراق المشاركين بالمناقصة. اي بعد استلام الإدارة الجديدة المجلس المحلي. 


بتاريخ 4.3.2019 أرسلت جبهة وحدة يافة الناصرة رسالة رسمية لرئيس المجلس المحلي، بعد اعلان سلطة أراضي إسرائيل عن اجراء القرعة بواسطة لجنة داخلية، تطالبه بالعمل الفوري من اجل التمسك بحقوق أهالي يافة الناصرة واشراك المتقدمين للمناقصة في اجراء القرعة.

بعد مرور عدة أيام على رسالتنا، وعدم تلقي أي رد من قبل رئيس المجلس المحلي، قدمت كتلة جبهة وحدة يافة الناصرة طلب رسمي لادارة المجلس المحلي، بتاريخ 9.3.2019، لاضافة اقتراح على جدول اعمال المجلس المحلي، للتداول في اعلان سلطة أراضي إسرائيل – عدم اشراك المتقدمين للمناقصة في القرعة. وعلى غير عادته قام رئيس المجلس بإلغاء الجلسة العادية – الشهرية – للمجلس المحلي، التي كان من المفترض عقدها بتاريخ 13.3.2019، بدون أي تبرير.






بعد التأكد من عدم نية رئيس المجلس عقد جلسة عادية لمناقشة القضية، أرسلت كتلة جبهة وحدة يافة الناصرة طلبًا عاجلاً لرئيس وإدارة المجلس المحلي، بموجب المادة رقم 9 من "امر المجالس المحلية"، لعقد جلسة غير عادية للمجلس المحلي لاتخاذ قرار موحد يلزم سلطة أراضي إسرائيل باجراء المناقصة وفق البنود المتفق عليها، والزام اشراك المتقدمين بالقرعة.

اصدر رئيس المجلس ماهر خليلية المحترم بيانًا بتاريخ 15.3.2019 يتجاهل كل هذه التفاصيل التي وردت اعلاه، يتجنّي على جبهة وحدة يافة الناصرة وإدارة المجلس السابقة بمركباتها واعضائها من كتلة: القائمة الحيادية والتقدم والاعمار والاخوة – مراح الغزلان. بدلاً من مواجهة قرارات سلطة أراضي إسرائيل، والعمل على استرداد حقنا بالمشاركة في القرعة واجرائها بشكل شفاف. فماذا يقف وراء هذا التصرف؟ هل هناك ما يخفيه رئيس المجلس؟


من بيان رئيس المجلس للصحافة: "البند رقم 8 من المناقصة ينص على إجراء القرعة دون حضور المتقدمين وآنذاك لم تعترض ادارة المجلس المحلي ألسابقة."
للمفارقة وإبراز التناقض والتضليل- مرفق صورة من رسالة رئيس المجلس الموجهة لسلطة أراضي إسرائيل – بتاريخ 2.3.2019، يطالب باجراء المناقصة بمشاركة الجمهور وفق البند رقم 8.2 من المناقصة – بموجب الاتفاق مع الإدارة السابقة للمجلس المحلي، فهل يعقل هذا الاستخفاف والاستهتار بعقول أهالي يافة الناصرة!!

(صورة زنكوغرافية من رسالة رئيس المجلس ماهر خليلية، لسلطة أراضي إسرائيل بتاريخ 2.3.2019)

كان من الاجدر برئيس المجلس المحلي الحفاظ على وحدة الصف بين كافة القوائم المحلية وأهالي يافة الناصرة، في هذه القضية بالذات، والاستفادة من انجازات الإدارة السابقة لتحقيق المكاسب لمصلحة أهالي يافة الناصرة، بدلاً من البحث عن شماعة لتعليق فشله وعدم مهنيته في إدارة الأمور.

كان من الأجدر برئيس المجلس التنبه لموعد انهاء فحص أوراق ومستندات المتقدمين للمناقصة، للمطالبة باتمام باقي إجراءاتها بالتوافق بين المجلس المحلي وسلطة أراضي إسرائيل، الأمر الذي لم يقم به رئيس المجلس بتاتًا.  

نستهجن تناسي رئيس المجلس وتجاهله طلب جبهة وحدة يافة الناصرة عقد جلسة للمجلس المحلي لطرح ومناقشة الأمور المتعلقة بالمناقصة، واتخاذ قرار موحد باسم جميع القوائم الممثلة في المجلس، وكافة أهالي يافة الناصرة، لاجبار سلطة أراضي إسرائيل على الانصياع لبنود الاتفاق واجراء القرعة باشراك الأهالي.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة