اخر الاخبار
تابعونا

استشهاد مواطن واصابة آخر في سلفيت

تاريخ النشر: 2020-07-10 08:01:43

الشرطة تفرق حفل زفاف في النقب

تاريخ النشر: 2020-07-10 08:01:04
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

جديد في بادا - بوريا : عيادة لمشاكل الطعام في الطفولة المبكرة

في إطار توسيع خدمات قسم الأطفال في المركز الطبي بادا - بوريا، افتتحت مؤخرًا عيادة خاصة لعلاج مشاكل الأكل في مرحلة ما قبل المدرسة، من الولادة وحتى سن 6 أعوام. في السنوات الأخيرة، نشهد زيادة في عدد الزيارات من قبل الآباء والأمهات الذين يشعرون بالقلق إزاء عادات أطفالهم الغذائية ووتيرة نموهم، إذ يقدّر انتشار هذه الظاهرة في قرابة نحو 25% من الأطفال. تحدث مشاكل الأكل في مرحلة الطفولة المبكرة لأسباب 



 متنوعة: العوامل البيولوجية والجينية والعاطفية والعائلية والثقافية الاجتماعية. تنعكس هذه المشاكر، برفض جزئي أو كلي للتناول الطعام، وصعوبات في مختلف المراحل الانتقالية (على سبيل المثال، الانتقال من الرضاعة الطبيعية الكاملة و / أو الأكل من زجاجة إلى طعام مكمل)، أو سلوكيات أكل شاذة مثل البكاء حول وجبة، أو تخزين الطعام في الفم أو الرضاعة أثناء النوم. 



يؤكد الدكتور أفي أون ، مدير العيادة، وهو خبير في طب الأطفال، والجهاز الهضمي والتغذية، أن العلاج الأكثر فعالية هو بواسطة طاقم واسع متعدد التخصصات الذي ينظر إلى المشكلة من منظور طبي وسريري وعاطفي سلوكي، نمو الطفل، وبالطبع الجانب الغذائي. 



تقول طال ساديه كون، منسقة العيادة وهي خبيرة في التغذية مختصة باضطرابات الأكل في مرحلة الطفولة المبكرة، إنه بات الآن متوفرًا في خدمة الآباء والأمهات، المقيمين في المنطقة بأكملها، عيادة مهنية توفر استجابة حيويية لمشاكل أكل الأطفال، وهو ما كان ينقص في المنطقة. 



ويشير د. آفي أون الى أن “الأشخاص عندما يسمعون عن مشاكل الأكل يفكرون مباشرة بفقدان الشهية ونقص الوزن الحاد، من الخطأ أن تفكر بهذه الطريقة، هناك مشاكل أكل متنوّعة جدًا حتى في الطفولة المبكرة… هناك أطفال يستصعبون الانتقال من الرضاعة الطبيعية الكاملية لمرحلة تناول الطهعام المطحون أو من الطعام المطحون الى الطعام الصلب”. ويضيف: “كما أننا نشدد على شكل التغذية: ليس فقط إذا كان الطفل يأكل ولكن كيف تغذيه الأم أو الأب، ونعطي الوالد/ة الأدوات الرئيسية لنهج التغذية المناسب". 




>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة