اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

المطران عطا الله حنا : القدس في المسيحية قبلتنا الاولى والوحيدة

 استقبل سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم الجمعة وفدا اسلاميا ماليزيا اندونيسيا والذين يزورون مدينة القدس في هذه الايام وقد استقبلهم سيادته في كنيسة القيامة مرحبا بزيارتهم ومؤكدا على اهمية ان تحمل زيارات الحج الى فلسطين والى مدينة القدس بشكل خاص رسالة التضامن والمحبة والاخوة مع شعبنا الفلسطيني المناضل والمكافح من اجل الحرية .



وضع سيادته الوفد في صورة ما يحدث في مدينة القدس من استهداف هدفه تغيير ملامح المدينة وطمس طابعها وتزوير تاريخها واضعاف وتهميش الحضور الفلسطيني العربي الاسلامي المسيحي في هذه المدينة المقدسة .



قال سيادته في كلمته بأن مدينة القدس لها مكانتها السامية في الديانات التوحيدية الابراهيمية الثلاث فهي مدينة لها خصوصيتها وفرادتها وهي تختلف عن اي مدينة اخرى في عالمنا .



القدس تتعرض لمحاولات وسياسات ومشاريع هادفة الى تهويدها واسرلتها وهذا يتناقض مع هوية مدينة القدس ورسالتها التي من المفترض ان تكون مدينة السلام وقد حولها الاحتلال بفعل غياب العدالة الى مدينة للتطرف والكراهية والعنف والعنصرية .



الفلسطينيون يعتبرون مدينة القدس عاصمتهم الروحية والوطنية وهم يرفضون سياسات الاحتلال فيها كما انهم يرفضون المواقف الامريكية المعادية وعندما اتحدث عن امريكا اقصد بذلك ايضا حلفائها وهم متآمرون على القضية الفلسطينية وعلى مدينة القدس بشكل خاص .



مخطىء من يظن انه قادر على تصفية القضية الفلسطينية لان هذه القضية ليست قضية حفنة تراب او كومة حجارة بل هي قضية شعب يعشق الحياة والحرية وستبوء كافة المشاريع المشبوهة الهادفة الى تصفية القضية الفلسطينية بالفشل لان هنالك شعب فلسطيني موجود وله حقوق وثوابت وانتماءه هو انتماء عريق لهذه الارض وجذوره عميقة في تربتها .



نرحب بكم في كنيسة القيامة التي استقبلت في القرن السابع للميلاد الخليفة عمر بن الخطاب والذي دخلها مع بطريرك القدس القديس صفرونيوس ، نرحب بكم قائلين بأن قلوبنا مفتوحة كما هي ابوابنا لكل انسان يدافع عن قيم الحق والعدالة ويتضامن مع شعبنا الفلسطيني .



ان ابوابنا مفتوحة وايادينا ممدودة لكل اخوتنا في الانتماء الانساني الذين يؤمنون بقيم العدالة والحرية والكرامة الانسانية ويرفضون التطرف والعنصرية والكراهية والطائفية بكافة اشكالها والوانها .



نستقبلكم في اقدس مكان يكرمه المسيحيون في مشارق الارض ومغاربها فاذا ما كانت مدينة القدس في الاسلام هي اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين فهي في المسيحية القبلة الاولى والوحيدة وهذا القبر المقدس الذي تشاهدونه امامكم يعتبر من اهم المعالم الدينية المسيحية المرتبطة بايماننا وعقيدتنا وتاريخنا وتراثنا .
فلسطين هي مهد المسيحية وهي ارض المقدسات وحاضنة التاريخ والتراث الروحي والحضاري والوطني لشعبنا الفلسطيني .



فلسطين هي ارض المحبة والوحدة الوطنية بين كافة مكونات شعبنا الفلسطيني والمسيحيون في بلادنا ليسوا اقلية او جالية كما انهم ليسوا ضيوفا او عابري سبيل فهذا الوطن هو وطنهم وهذه القدس هي قدسهم وهذه المقدسات هي مقدساتهم وهذا الشعب هو شعبهم والقضية الفلسطينية هي قضيتهم كما هي قضية كافة ابناء شعبنا الفلسطيني.



قدم سيادته للوفد تقريرا تفصيليا عن احوال مدينة القدس كما واجاب على عدد من الاسئلة والاستفسارات .

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة