اخر الاخبار
تابعونا

كابول: تهديد رجل بسلاح وسرقة أمواله

تاريخ النشر: 2020-02-27 13:37:01

الصين: سيتم احتواء كورونا خلال شهرين

تاريخ النشر: 2020-02-27 12:08:27

منسوب بحيرة طبريا يواصل ارتفاعه

تاريخ النشر: 2020-02-27 11:40:30
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

د. منصور عباس ل"الصنارة": همّنا الآن إعادة العربية للتغيير للمشتركة وأي انشقاق ثنائي أو ثلاثي ستكون نتيجته سيئة جدًا


لا تزال الساحة السياسية في المجتمع العربي تئن تحت وطأة انسحاب الحركة العربية للتغيير من القائمة المشتركة وتشكيل قائمة جديدة لتخوض الأنتخابات القادمة بشكل مستقل . وبنفس الوقت تتسارع الأحداث في الساحة الإنتخابية عامة وكل يوم يمر ينبئنا بجديد عى الساحة من خلال تشكيل أحزاب وإتصالات بين أحزاب قائمة وشخصيات انتظاراً لساعة الحسم وتقديم القوائم. وكانت الحركة الإسلامية أول مَن أعلنت عن تغييرات في تركيبة مندوبيها الى القائمة المشتركة بحيت يترأس مجموعتها الدكتور منصور عباس نائب رئيس الحركة.والذي ينشط هذه الأيام بشكل بارز في سبل إعادة اللُّحمة الى القائمة المشتركة.



الصنارة: أين وصلت الأمور في المشتركة وإلى أين تتجه اليوم بعد خروج العربية للتغيير؟


د. منصورعباس: الوضع القائم الآن اننا بحاجة الى إعادة بناء القائمة المشتركة وفق اتفاق جديد وأسس جديدة، والجهد المبذول لغاية الآن هو باتجاه المحافظة على المشتركة كما كانت بأربع اطراف بالحد الأدنى. وبعد خروج العربية للتغيير والدكتور الطيبي واضح ان الأمر أصعب لكن الجهود لا تزال بهذا الإتجاه. 
واطلقت يوم الثلاثاء نداءً ودعوة لرباعية الرؤساء، (رؤساء القوائم الأربعة) ان يجتمعوا من أجل التغلب على  انسداد الأفق في المفاوضات التي لم تبدأ حقيقة ، كانت هناك جلسة واحدة للمباحثات بين الأطراف الاربعة ولم تتكرر.


الصنارة: ما السبب في أنها لم تتكرر؟


د. منصورعباس: إتخاذ الدكتور الطيبي والعربية للتغيير قرار الانفصال عن المشتلركة ، كان بعد جلسة التفاوض الأولى بيوم واحد وقبل الجلسة الثانية بيوم واحد. وفي هذه الحالة لم يشاركوا بعد ذلك بأي اجتماع، طبعاً استمرت الأطراف الأخرى  باجتماعات في ما بينها سواء ثلاثية (الحركة والجبهة والتجمع) او لقاءات ثنائية.



الصنارة: لكن حصل لقاء مع المحامي اسامة السعدي سكرتير عام العربية للتغيير هذا الأسبوع؟


د. منصورعباس: نعم كان لقاء. والجهد المبذول هو إعادة  مسار اللقاءات الرباعية والمفاوضات الى مسارها الطبيعي.



الصنارة: أين العقدة الأساسية؟


د. منصورعباس: العقدة الأساسية هي في عودة الأخوة في العربية لتغيير لمنظومة  المشتركة.



الصنارة: هم يقولون ما معناه, ظُلمنا في الدورة السابقة وغير مستعدين لإعادة الوضع كما كان. بل يجب وضع  شروط جديدة. فهل ترى مثلاً  قضية الإستطلاع والاستفتاء امراً وارداً وممكناً تقنياً وتنظيمياً في الوقت المتبقي ومن حيث الإمكانيات المتاحة لكم كأحزاب؟
د.منصورعباس: عملياً الآلية الأساسية لهذا الأمر يجب ان تكون طاولة المفاوضات. والدعوة لإعتماد أي وسيلة أو آلية معينة يجب ان تطرح على الطاولة . نحن لدينا 13 معياراً لتشكيل القائمة المشتركة.وهذه المعايير حتى تُطبق يجب ان يتم ذلك بالتفاهم عبر التفاوض ومطلوب من كل طرف ان يأتي بطلباته وقناعاته ويضع على الطاولة وما ينتج عن الطاولة هو ما سنسير عليه. فحتى لو أردتَ ان تعمل بآلية استطلاع اليس ذلك بحاجة إلى إتفاق أولي، فما دُمنا لا نجلس مع بعضنا، ونواصل التفاوض عبر وسائل الإعلام والتواصل الإجتماعي فلن نصل الى شيء.



الصنارة: هل هناك تفاهمات وخطوات بين الأطراف الثلاثة المتبقية في المشتركة ( الجبه، الحركة، التجمع)؟


د.منصورعباس: هذا هو التعقيد الموجود. الآن في ظل غياب الحركة العربية للتغيير، على ماذا ستعمل الأطراف الثلاثة؟!يمكن ان يعملوا فقط على مسألة واحدة: هل تستمر ام لا تستمر المشتركة. اما الدخول في تركيبتها فأنت بالضرورة يجب ان تأخذ بالحسبان أنك فعلاً , وهذا موقف واضح بالنسبة لنا، أننا نريد الحركة العربية للتغيير في داخل القائمة المشتركة.


الصنارة: وفي ما لو لم يتم ذلك؟


د.منصورعباس: ما زلنا في مرحلة، أن كل العمل يصب في إتجاه إعادة الحركة.



الصنارة: انتم تطلقون هذا الوقت في ظل غياب اي اتصال مباشر مع الدكتورالطيبي والعربية للتغيير؟


د.منصورعباس: هناك اتصالات ثنائية تتم وبالذات امس (الثلاثاء) تجددت الإتصالات وكان لقاء بين رئيس  المكتب السياسي في الحركة الإسلامية الاستاذ ابراهيم حجازي وسكرتير العربية لتغيير المحامي اسامة السعدي. فعمليا تجددت الإتصالات.



الصنارة: هذا الاتصال كان بمبادرة من طرفكم في الحركة كطرف أَم بمبادرة من الثلاثية؟


د.منصورعباس: دائماً نحن كحركة نبادر للإتصال بالأطراف الأخرى وجهدنا الآن ينصب على إعادة لملمة الصف مع الأطراف الأربعة، لأنه حتى في اجتماع الثلاثية كيف ستدخل الى نقاش في المضامين والماهيات في القائمة المشتركة دون الطرف الرابع في الوقت الذي أنت على قرار أنك تريد هذا الطرف الرابع. لو ان الثلاثة قرروا ان نمضي في طريقنا ووصلوا الى قناعة ان العربية للتغيير لن تعود, ساعتها ندخل الى تفاوض على اتفاق  بين الأطراف الثلاثة, لكن هذا الأمر الآن غير متاح.



الصنارة: هل وضعتم جدولاً زمنياً للتحرك؟


د. منصورعباس: حتى لو وضعنا جدولاً وتجاوزناه , كان الحديث في البداية 20 الشهر الجاري، هل سنلتزم به؟بإعتقادي انه حتى هذا التاريخ اذا لم تشكل القائمة المشتركة ففي طبيعة الحال ستستمر الجهود الى ما بعد ذلك.السقف الزمني الفعلي فقط,هو تقديم القوائم، وحتى ذلك التاريخ سنواصل بذل الجهودلأجل إعادة العربية للتغير.



الصنارة: هل هناك اتصالات من قبلكم كطرف أو كمشتركة مع لجنة المتابعة او الرؤساء او الوفاق من أجل التدخل؟


د.منصورعباس: دائما هناك إتصالات ومشاورات مع الأخوة  في لجنة الوفاق لكن حتى الآن لم يتبلور لها دور كما كان دورها في الدورة السابقة.


الصنارة: هل هناك تدخل من طرف القيادة الفلسطينية باتجاه المشتركة لحل الخلافات؟


د.منصورعباس: لغاية الآن لم المس ايّ تدخل بالذات معنا  نحن في الحركة الإسلامية. لم يتصل بنا احد ولم يتحدث معنا احد. ولا يوجد اي تدخل من اي طرف خارجي أما في مجتمعنا نعم لنا اتصالات واحاديث مع شخصيات وازنة في المجتمع نأخذ برأيها ونشاورها.



الصنارة: وهل حصل تدخل من قبل المتابعة ام لم يتم الاتصال..


د.منصورعباس: اذا قصدتَ رئيس المتابعة،  فإن الأخ  "ابو السعيد"


 لم يخرج حتى الآن بأي مبادرة أواتصال كرئيس للجنة المتابعة ومن طرفنا لم نلمس اي تدخل لا من المتابعة ولا من لجنة الرؤساء  لغاية الآن.




الصنارة: تحدثتم عن  ضرورة الحفاظ على الأطراف الاربعة  كحد أدنى، وهناك اطراف وأحزاب اخرى مثل العربي الديمقراطي او القومي العربي او غيره.هل هناك نية للتواصل مع هذه الأحزاب لتوسيع المشتركة؟


د. منصورعباس: موقفنا  اننا بحاجة للانفتاح قدر الإمكان على أطراف اخرى لأن الأمر متبعثر للنهاية. يجب على  الاقل ان نعطي الفرصة ونناقش كل مَن يعرض نفسه ماذا يتوقع وكيف يمكن ان نتعاون.



الصنارة: الى أي مدى صحة ما يشاع بين حين وآخر عن اتصالات وتفاهمات وتقسيم مقاعد؟


د.منصورعباس: الملاحظ هنا أن هناك الكثير من الأخبار التي تصدر, بعضها يتعلق بنا ولا علاقة لها بالواقع ابدا، ويبدو احياناً ان هناك اطرافا تستخدم الإعلام في إدرة الحالة. نحن تعبنا من الرد على هذه الأخبار، واليوم كل صفحة  فيسبوك تحولت الى وسيلة إعلام, بعض هذه الأخبار نرد عليه وبعضها لا يستحق الرد.



الصنارة: عندما تقول "أطراف تستخدم الإعلام في إدارة الحالة" تقصد العربية للتغيير مثلاً  أم إعلاميين..؟


د.منصورعباس: جهات كثيرة تستخدم هذا الأمر واحياناً بعض السياسين وحتى بعض الإعلاميين يحاول ان يقول: "انا عندي مصادر واخبار واعرف ما يدور..."



الصنارة: موضوع مطالبة الدكتور الطيبي بحصة  أكبر  ورئاسة القائمة. هل تمّ بحثه أو تطرقتم إليه خلال لقاءاتكم الثلاثية أو الثنائية مع الجبهة والتجمع او هل أجريتم بحثًا او جس نبض او تصور للقضية خاصة كيفية تقسيم المقاعد وهل مفتاح  2005 هو الحَكَم ايضا هذه المرة؟



د.منصورعباس: استصعب القول ان مفتاح 2005 هو الذي سيُعتمد بل على الأرجح انه لن يُعتمد  والسؤال هو ما هي المعادلة الجيدة التي ممكن أن نتفق حولها.
 في هذا الموضوع لم نتقدم. لأن المسألة الأساسية هي إعادة العربية للتغيير والاتفاق على المضي قدماً في المشتركة على اسس جديدة.
 نحن ايضا لدينا مشكلة مع المشتركة فإلى جانب نجاحاتها هناك إخفاقات ونحن في الحركة  قلنا اكثر مرة نريد القائمة المشتركة لكن نريدها على اسس جديدة.



الصنارة: وما هي هذه الأسس الجديدة؟


د. منصورعباس: يعني قضية قيادة القائمة المشتركة, يجب ان يُحسم الامر، ولا يصح ان تبقى القائمة المشتركة دون قيادة، نحن بحاجة لقيادة مع رؤية.



الصنارة: القيادة التي تريدونها هي من رؤساء القوائم الأربعة أم منتجة أم كيف؟



د.منصورعباس: نحن نضع الأمور من حيث المبدأ وتطبيقه نأتي عليه من خلال التفاوض مع بقية الأحزاب. الأمر الآخر أن منظومة العمل في المشتركة  يجب ان تنتقل من منظومة التوافق الكُلّي الى منظومة اتخاذ القرار بالأغلبية حتى لا يُشلّ عمل القائمة، فخلال السنوات الأربع شهدنا فترات كانت القائمة لا تجتمع، وفي فترة أزمة التناوب حصل شلل كامل خلال سنة. كان الأعضاء يعملون لكن ليس كقائمة مشتركة. كذلك كانت اشكالية حول رئيس الكتلة وتقسيم اللجان. واذا لم تكن هناك آلية لحسم الخلافات داخل المشتركة سيكون شلل في عملها مستقبلاً. هذه من جملة الأفكار التي نطرحها ولها علاقة  بماهية القائمة المشتركة فضلاً عن ضرورة وجود برنامج عمل متقدم وآلية تشبيك في عمل المشتركة مع مؤسسة لجنة المتابعة ولجنة الرؤساء والمجتمع  المدني ولجان اكاديميين وخبراء. لدينا الكثير من الكفاءات وذوي والخبرات المعنيين بأن يقدموا خدمة لمجتمعهم.  والقائمة المشتركة بحاجة الى هذه الخبرات والكفاءات ونحن نتحدث عن منظومة عمل متكاملة نحتاجها في المرحلة القادمة والا تتحول القائمة الى مركب يقوده أربعة قباطنة.



الصنارة: وهل رئاسة القائمة مطروحة من قبلكم على جدول البحث؟


د.منصورعباس: طبعاً طبعاً، فعندما نتحدث عن منظومة قيادة طبعًا تبدأ برئيس قائمة فاعل وقادر على ادارة دفة القائمة المشتركة ويدير الخلافات والاختلافات  بين الأعضاء ويحافظ على وجود القائمة بالذات في لحظات الأزمات.
كنا نلاحظ احياناً ان القائمة المشتركة كانت تختفي عن الساحة وهذا غير مقبول وغير معقول.



الصنارة: هل لديك ملاحظات شخصية او سياسية على كون ايمن عودة رئيساً للقائمة؟



د.منصورعباس: أنا لا اناقش الأمر من ناحية شخصية، نحن نعرف  اشكاليات المرحلة الماضية، فلم يأت احد لأيمن عودة  وقال له انت رئيس المشتركة وهذه هي صلاحياتك.. الأمر تم كأمر واقع، اتفقنا اتفاقاً اساسيًا ان تكون الرباعية هي رئاسة القائمة، هذه الآلية لم تفعّل كما يجب والذي حصل على أرض الواقع ان رئيس القائمة المشتركة كان لقبًا فهل كان له دور خاص في هذا الجانب او ذاك؟ لا أعتقد ان الأمر يتعلق بأيمن عودة والشخص نفسه بل يتعلق بالمنظومة  نفسها. فعلى المستوى الشخصي ابدأ لا شيء لدي اما موضوع مَن يكون رئيس المشتركة فهو امر مطروح من قبلنا على طاولة المفاوضات ورؤيتنا في الحركة الاسلامية ان هذا الامر ليس موضوع محاصصة. بمعنى ليس جزءًا من عملية خذ وأعطِ. بل يجب ان يكون من خلال  معالجة موضوعية حول ما هي المصلحة الآنية للقائمة المشتركة من ناحية الانتخابات وما هي المصلحة البُعدية للقائمة من حيث ادارتها وقيادتها وتحريك دفة الأمور فيها.




الصنارة: هل ترى نفسك منافساً لأيمن عودة على رئاسة القائمة؟



د.منصورعباس: في طبيعة الحال كل رئيس لقائمة يرى نفسه جديراً ان يقود المركب. وهذا الأمر مطروح على الطاولة. لكن على ماذا ننتقد الأخوة في العربية للتغيير، ونقول لهم تعالوا وضعوا كلمتكم وموقفكم على الطاولة ولنناقش الأمور معًا، وبالتالي ليس معقولاً ان نطالبهم بالأمر ونعمل بعكسه. المفروض ان نكون منسجمين مع انفسنا.



الصنارة: في ما لو بقي الوضع على ما هو عليه هل تتوخى أو تطلب ان تتعاون وتتفاهم القائمتان وتوقعا على اتفاقية فائض اصوات؟



د.منصورعباس: سيكون الوضع سيئًا جداً لأن الأمر سيكون أشبه بدولة وانقسمت الى دويلات ويجب  عندها ان تُرسم الحدود، وفي عالم السياسية رسم الحدود يكلف احياناً حروبًا، وطبعاً الحدود في هذه الحالة هي التمثيل والأصوات. نحن لمسنا في الأسابيع الماضية اننا وصلنا الى درجة من  المسبات والشتائم على صفحات الفيسبوك وشبكات التواصل الاجتماعي وانا لا اقول ان هذا حصل بتوجيه قيادات الأحزاب او ما الى ذلك. لكن هناك اليوم منظومة اعلامية مفتوحة وباعتقادي انه قد تنقلب الأمور وهذا الأمر قد يعيدنا ليس الى المربع الأول فقط بل الى ما  قبل نقطة الصفر. لقد اجتهدنا في السنوات الأخيرة وفي ظل الأزمات التي يمر بها العالم العربي ان تكون منظومتنا الداخلية الاجتماعية والسياسية متقاربة ومنسجمة اكثر ونجحنا في هذا الأمر الى حد كبير لكن أي انشاق ثنائي او ثلاث سيكون سيئًا جداً.


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة