اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2067
ليرة لبناني 10 - 0.0215
دينار اردني - 4.5906
فرنك سويسري - 3.6739
كرون سويدي - 0.3885
راوند افريقي - 0.2176
كرون نرويجي - 0.3726
كرون دينيماركي - 0.5317
دولار كندي - 2.5507
دولار استرالي - 2.4498
اليورو - 3.9580
ين ياباني 100 - 3.1315
جنيه استرليني - 4.3558
دولار امريكي - 3.255
استفتاء

ترامب وأردوغان بحثا إقامة منطقة أمنية في سوريا

أعلنت الرئاسة التركية أن الرئيس رجب طيب أردوغان ونظيره الأميركي دونالد ترامب ناقشا خلال محادثة هاتفية مساء الاثنين إقامة "منطقة أمنية" في سوريا، في تطور جديد للأزمة القائمة بين البلدين حول مصير الاكراد السوريين المدعومين من واشنطن.




وكان ترامب هدد الاحد ب"تدمير تركيا اقتصاديا في حال هاجمت الأكراد"، في حين أن أنقرة تهدد منذ أسابيع عدة بشن هجوم جديد على وحدات حماية الشعب الكردية في شمال سوريا التي تعتبرها منظمة "ارهابية". وتؤكد واشنطن ضرورة حماية الاكراد لمشاركتهم الفعالة مع القوات الاميركية في محاربة تنظيم الدولة الاسلامية.



وأعلنت تركيا الاثنين انها "لا تخشى" التهديدات الاميركية، وأكدت عزمها على مواصلة حربها ضد القوات الكردية في شمال سوريا. ومساء الاثنين أعلنت الرئاسة التركية في بيان أن اتصالا هاتفيا جرى بين ترامب واردوغان "بحثا خلاله فكرة إنشاء منطقة أمنية يتم تطهيرها من الإرهاب في شمال البلاد".



ولا يكشف البيان الكثير من التفاصيل عن هذه المنطقة، إلا أن ترامب كان تطرق الاحد الى العمل على إنشاء "منطقة أمنية" في شمال سوريا بعمق 30 كيلومترا. وفي تغريدة له الإثنين قال ترامب إنه أجرى تقييما "حول كل المواضيع" مع نظيره التركي، ومن بينها المعركة ضد "ما تبقى من تنظيم الدولة الإسلامية" وكذلك موضوع "التنمية الاقتصادية" بين البلدين والذي رأى فيه ترامب "إمكانيات كبيرة".



وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أعلن في وقت سابق الاثنين في ختام زيارته للسعودية، أن تلك المنطقة الامنية ستمتد على طول الحدود بين سوريا وتركيا لحماية وحدات حماية الشعب الكردية، والحدود التركية على حد سواء. وقال بومبيو في هذا الاطار "نريد حدودا آمنة ومن دون عنف لكل الاطراف".



من جهته، قال وزير الخارجية التركي مولود تشاوش اوغلو ان تركيا "لا تعارض" مشروعا من هذا النوع، وذكر بأن تركيا سبق وان طالبت خلال السنوات القليلة الماضية بإقامة منطقة بعمق ثلاثين كيلومترا لحماية حدودها مع سوريا. ويعتبر مستقبل وحدات حماية الشعب الكردية من ابرز مواضيع الخلاف بين واشنطن وأنقرة، مع العلم أن الدولتين متحالفتان داخل الحلف الاطلسي.

>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة