اخر الاخبار
حالة الطقس
طمرة - 27° - 33°
بئر السبع - 30.56° - 32.22°
رام الله - 26° - 32.78°
عكا - 27° - 33°
القدس - 26° - 32.22°
حيفا - 27° - 33°
الناصرة - 27° - 33°
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2148
ليرة لبناني 10 - 0.0230
دينار اردني - 4.8955
فرنك سويسري - 3.5106
كرون سويدي - 0.3646
راوند افريقي - 0.2383
كرون نرويجي - 0.3782
كرون دينيماركي - 0.5148
دولار كندي - 2.6154
دولار استرالي - 2.3737
اليورو - 3.8468
ين ياباني 100 - 3.1935
جنيه استرليني - 4.5465
دولار امريكي - 3.471
استفتاء
وسيلة التواصل الاجتماعي التي اتابعها يوميا
انستغرام
فيسبوك
تويتر


الطيبي ل"الصنارة": "الحوار" الوحيد الذي جرى منذ الانفصال هو الإسفاف والحوار الساقط والقذر لبعض نشطاء الفيسبوك


*الطيبي عن الرد الأولي الذي كان من قبل النائب ايمن عودة ان "اكثر شحص معني ومستفيد بانشقاق المشتركة هو نتنياهو".. هذه ملاحظة بائسة وتعليق كان افضل ان لا يصدر عن رئيس القائمة المشتركة سابقاً. خاصة ان ايمن نفسه قال في اجتماع للكتلة قبل عام ان نتنياهو معني باستمرار القائمة المشتركة كما هي لأنه يتعامل مع الـ 13 عضواً من ناحية تأثير كصفر من ناحية برلمانية.


*قائمتنا ستكون القائمة الأقوى, ومَن سيكون فيها سيكون عضواً في العربية للتغيير.


*نحن لم نطرح لا رئاسة قائمة ولا عدد مقاعد. طرحنا آليه ومبدأ. 


*هناك حملة تشويهية ساقطة وصلت حضيضاً ما اضطر أيمن ان يتدخل, وحسناً فعل.


*نحن على  تواصل مع ناصرتي طيلة الوقت وتربطنا علاقة طيبة بهم وعلى تواصل مع شخصيات من كافة المناطق في البلاد ونعكف على وضع اللمسات الأخيرة للقائمة.


الصنارة: الى اين تتجه الأمور الآن من طرفكم بعد الإنفصال؟


الطيبي: الحركة العربية للتغيير قدمت طلب انفصال وأصبحت هناك اليوم قائمة جديدة هي "القائمة العربية للتغيير برئاسة احمد الطيبي" وقائمتنا هذه ستكون مطعّمة بالإضافة لأعضاء العربية للتغيير بشخصيات قوية ذات مكانة وجاذبية وسجل حافل في العمل المجتمعي والسياسي.



الصنارة: ما رشح عن النقاش داخل المشتركة وما جاء في بيانكم انكم لم تطلبوا شيئاً وطلب الآخرون ,في حين تقول مركبات القائمة المشتركة انه لم يتم الدخول في تفاصيل وطلبكم الأساسي هو تعزيز مواقع العربية للتغيير داخل المشتركة..



الطيبي: نحن لم نطلب ذلك, نحن قلنا ان الأمور تغيّرت في الشارع ولا يمكن ان نقبل بما كان. فما كان لن يكون والطريقة لمعرفة التغيّرات في الشارع هي ليست الطريقة التقليدية التي أقيمت عليها القائمة المشتركة في حينه إنما طريقة علمية, إما برايمرز أو اذا لم تكن هناك إمكانية, فاستطلاعات رأي واضفنا أنه بالإمكان الأخذ بعين الاعتبار نتائج انتخابات السلطات المحلية الأخيرة أو تنظيم استطلاع آخر في صفوف الشباب عبر طلاب الجامعات مثلاً,  او سجل الانجازات والإخفاقات للأحزاب والنواب في 
الكنيست.


كل هذا طرحناه, الحركة العربية للتغيير هي الحزب الوحيد الذي لم يطرح أرقاماً  ولا محاصصة. وكل الآخرين طرحوا ذلك في اجتماعاتهم ولقاءاتهم  الثنائية..


الصنارة: أي انه لم يطرح ذلك باللقاءات للرباعية؟


الطيبي: في الرباعية لا, بل في الاجتماعات الثنائية طرحت ارقام واضحة من قبل البعض.


الصنارة: هل كانت لكم اجتماعات ثنائية مع آخرين؟


الطيبي: نعم.


الصنارة: مع مَن هذه الاجتماعات وهل طرحت ارقام؟


الطيبي: مش مهم مع  مين . ولم نطرح واتحدى ان يقول احد ان مندوب العربية للتغيير طرح في الاجتماعات الثنائية او الرباعية محاصصة او ارقاماً. فقط قلنا خلّي الشعب يقرر.



الصنارة: في حالة انه أسدل الستار ولم يتم إعادة اللُّحمة والشراكة, وتم خوض الانتخابات بقائمتين, هناك أحاديث أن قائمتكم ستحصل على 4 او 5 مقاعد وفي الحالتين سيكون للعربية والتغيير عضوان او ثلاثة على اعلى تقدير, وهذا ما كان سيحصل في المشتركة فلماذا الانفصال إذن ؟



الطيبي:  قائمتنا هي القائمة العربية للتغيير, نقطة. ومَن سيكون فيها سيكون عضواً في العربية للتغيير.



الصنارة: حتى لو كان ما زن غنايم او علي سلاّم (هما ليسا أعضاء في العربية للتغيير) ؟


الطيبي: ليس مهماً مَن. هذه قائمة العربية للتغيير تقودها العربية للتغيير وستكون القائمة الأقوى. نقطة سطر جديد.



الصنارة: كان حديث أنك اجتمعت مع ناصرتي أمس الأول.



الطيبي: نحن على  تواصل مع ناصرتي طيلة الوقت وتربطنا علاقة طيبة بهم وعلى تواصل مع شخصيات من كافة المناطق في البلاد ونعكف على وضع اللمسات الأخيرة للقائمة العربية للتغيير التي ستكون القائمة الأقوى في الداخل.



الصنارة: الموضوع اذن ليس ان يكون الدكتور احمد الطيبي رئيساً للمشتركة او لا؟



الطيبي: نحن لم نطرح لا رئاسة قائمة ولا عدد مقاعد. طرحنا آليه ومبدأ. وهذه الآلية والمبدأ لم تُقبل. ليس هذا فقط بل صُدمنا عندما قال البعض اننا يجب ان نلتزم بمعادلة 2013. قائمتنا ستكون قائمة 2019 والقائمة الأخرى ستكون قائمة 2013. هناك تحجّر في فكر 2013.



الصنارة: مضت ثلاثة ايام.. هل نستطيع القول ان الأمور قُطعت هنا ام انها خطوة للخلف من اجل خطوات للأمام وتحسين شروط التفاوض والحوار؟



الطيبي: "الحوار" الوحيد الذي جرى منذ الانفصال هو الإسفاف والحوار الساقط والقذر لبعض النشطاء في الفيسبوك ضد العربية للتغيير وقيادتها الذي قررنا ان لا نرد عليه وهذه مرآة بعض نشطاء الأحزاب الذين يتغنون بفكر الوحدة والقائمة المشتركة. لن ننزل الى هذا المستوى. والجمهور يعرف تماماً مَن قاد هذه الحملة التشويهية وما هو مستواها.



الصنارة: زميلك سابقاً رئيس القائمة المشتركة أيمن عودة وجه نداءً أمس الأول يدعو فيه الى عدم السقوط وعدم الاساءة للعربية والتغيير ورئيسها وطالب الجميع بالالتزام بمبدأ الاحترام.



الطيبي: هذا دليل انه كانت هناك حملة تشويهية ساقطة. وصلت حضيضاً ما اضطر أيمن ان يتدخل ويطلب ذلك. وحسناً فعل.



الصنارة: هل هناك تدخل واتصالات من لجنة المتابعة ولجنة الوفاق لإعادة الوحدة وترتيب المشتركة من جديد؟


الطيبي: لجنة المتابعة على رأسنا من فوق ونحن جزء منها. أما لجنة الوفاق فقد انتهت في الكنيست الـ 20. اصلاً لا يوجد  قائمة مشتركة اليوم. واذا اراد احد الاتصال بنا نحن دائماً منفتحون لأي حوار. لكن العربية للتغيير ستكون قائمتها هي الأقوى وتخوض حملة انتخابات حضارية.



الصنارة: هل نفهم من ذلك أن الإمكانية قائمة لتعاون بين القائمتين لفائض اصوات مثلاً؟


الطيبي: نحن أناس حضاريون هكذا هي مدرسة العربية للتغيير وسنعمل من موقعنا القوي على عدم إضاعة الأصوات. واذا قُدر وأقيمت قائمتان, (تشير الاستطلاعات ان المشتركة تحصل على 12 عضواً لكن قائمتين تحصلان على 13) نعم يجب ان يكون هناك اتفاق فائض اصوات.



الصنارة: هناك ضرورة ومصلحة لعدم التوتير خاصة على ضوء الانتخابات المحلية فهل ستعملون على ذلك؟


الطيبي: ثبت في الماضي ان مَن شتم خسر. والناصرة هي خير دليل على ذلك, اقول هذا بكل المسؤولية. ومَن شتم في الأيام الأخيرة سيخسر, نحن منفتحون للانتقاد لكن ليس للشتائم فالشتيمة ليست لغة للحوار ولا لغة إعادة اللُحمة.



الصنارة: الرد الأولي الذي كان من قبل النائب ايمن عودة ان "اكثر شحص معني ومستفيد بانشقاق المشتركة هو نتنياهو"..


الطيبي: ملاحظة بائسة وتعليق كان افضل ان لا يصدر عن رئيس القائمة المشتركة سابقاً. خاصة ان ايمن نفسه قال في اجتماع للكتلة قبل عام ان نتنياهو معني باستمرار القائمة المشتركة كما هي لأنه يتعامل مع الـ 13 عضواً من ناحية تأثير كصفر من ناحية برلمانية.



الصنارة: كنا نتباهى اننا موحدون امام الانقسام الفلسطيني, وها هي اصبحت نفس الحالة عندنا ايضاً.


الطيبي: ربما في ذلك ايجابية. كنا معنيون بالاستمرار معاً لكن المعادلات لم تمكّن من ذلك والطروحات وطريقة التعامل مع العربية للتغيير وكأن هناك مَن يمنّ عليها بمقعد او نصف مقعد هذه الأيام ولّت بلا رجعة, لسنا مستعدين لسماعها وليس كل مَن يراقب عن بعد يعرف التفاصيل.



الصنارة: بالتفاصيل.. عندما تتحدثون عن الأحزاب الأخرى أي منها اكثر تشدداً؟


الطيبي: لا أريد ان ادخل في التفاصيل اكثر. الكلام واضح, ونحن نستعد الآن للمعركة الانتخابية.


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة