اخر الاخبار
تابعونا

السفير الفرنسي يزور بلدية الناصرة

تاريخ النشر: 2020-07-15 14:06:43
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

دوف حنين:مهم جداً ان تواصل المشتركة طريقها فهناك ما هو أهم من عدد المقاعد التي يطمح اليها كل حزب



أعلن عضو الكنيست في القائمة المشتركة عن "الجبهة" دوف حنين في يوم الثلاثاء عدم خوضه الانتخابات المقبلة وأنّه لن يترشّح لدورة جديدة للكنيست في المرة القادمة.


وقال حنين في مؤتمر صحفي خاص عقده في مكاتب الكتلة في الكنيست وبحضور نواب من عدة كتل برلمانية  : "عندما تمّ انتخابي في العام 2006 كان ذلك منبرًا لي عبّرت من خلاله عن مواقفي ومبادئي التي آمنت بها والتي لم تكن مقبولة على الأغلبية من المجتمع الذي جئت منه، بذلت قصارى جهدي من أجل إحداث التغيير وكل ذلك من أجل الناس، ذلك كان من خلال التصدي للقوانين العنصرية والتي كانت تمسّ بالمواطنين العرب في الدولة، استطيع أن أقول إني فخور بإنجازاتي خلال السنوات التي كنت فيها أحد أعضاء الكنيست وقد تمّ سن الكثير من القوانين التي بدرت إليها مثل تمديد إجازة الامومة وقانون رفع سن الزواج القانوني، وقوانين تحمي الرجال والنساء في العمل وغيرها من القوانين الأخرى".



وفي حديث ل"الصنارة" قال دوف حنين :"بالرغم من كل الانجازات التي حققتها لا بد من الاشارة إلى أنّ اسرائيل تسير في الاتجاه الخاطئ، في غياب التقدّم نحو السلام. والحياة السياسية لا تبدأ ولا تنتهي بالكنيست بل إنّها مستمرة بها وخارجها.وأمامنا أشهر وسنوات قادمة ليست سهلة وستكون مليئة بالعمل والنشاط خاصة 
في ظل المعطيات السياسية البارزة امامنا هذه الأيام".



وكشف دوف ل"الصنارة" انه عندما تم انتخابه لعضوية القائمة سنة 2003 لم يكن مقرراً ذلك. "لم اخطط لهذه الخطوة وجاء ذلك بعدما اتخذت الرفيقة تمار غوجانسكي قرارها باعتزال العمل البرلماني وكنت جداً ادعم ان تبقى في منصبها وتتابع القيام بمهماتها. وطلبت مني ان اترشح وفعلت ذلك رغم انني كنت اخطط لمواصلة نشاطي العلمي الأكاديمي بعدما انجزت البوست دوكتوراة في اوكسفورد وكان برنامجي ان اواصل العمل هناك. لكنني كما هو معروف انني اصل يومها الى الكنيست إذ حصلت  قائمتنا مع الطيبي على ثلاثة مقاعد وكنت في المكان الرابع. وفي الجولة التالية سنة 2006 دخلت البرلمان رغم برنامجي المغاير. اليوم لا توجد لي برامج أن اتوجه للعمل الأكاديمي خارج البلاد رغم الامكانيات المتاحة. وسأواصل نشاطي الميداني والسياسي هنا في البلاد مع رفاقي اليهود والعرب, من خلال النشاط السياسي الجماهيري لإحراز التغيير المطلوب لشعبينا. انا اقدر جيداً صمود وثبات الناس في وجه الأمور السيئة المحيطة بنا وتجري من حولنا.



الصنارة: قلت ان تمار عندما ارادت ان تستقيل طلبت منك الترشح. فهل فعلت انت كذلك وهل رشحت احداً مكانك؟



دوڤ: لا. ابداً هناك رفاق كثر جيدون. انا ابلغت عن نيتي وقراري انهاء نشاطي البرلماني للسكرتير العام للحزب والسكرتير العام للجبهة. وقلت لهما انني سأعلن ذلك في اليوم الأخير للكنيست وذلك لكي استغل كل ما لدي حتى اليوم الأخير من القوة والتأثير وذلك من اجل الأمور الجيدة التي اومن بها وضد الامور السيئة المحيطة بنا. لكنني لم اقل لأحد من المرشحين وانا واثق انه ستكون منافسة وانا اريد ان تحافظ الجبهة على طابعها اليهودي العربي. فهذا مايميزنا وهكذا سنواصل ولا اريد ان اتحدث عن اشخاص محتملين كي لا اسيء لأحد.



الصنارة: هل تعتقد ان المشتركة ستواصل كما هي؟



دوڤ: مهم جداً ان تواصل المشتركة طريقها وهي ستواصل ذلك رغم كل النقاش وهناك نقاش. وهذا امر صحي وصحيح. نحن اربعة احزاب مختلفة ولكل حزب اجندته السياسية ورؤياه الايديولوجية وله مصالحه ويريد ان يقوي نفسه ميدانياً. انا آمل وهذا ما اطلبه من المشاركين في المشتركة ان يناقشوا كل الأمور وهذا امر شرعي حتى الوصول الى حسم النقاشات. لكن هناك ما هو أهم من عدد المقاعد التي يطمح اليها كل حزب. وهو ما يجري حولنا من تهديدات واخطار كثيرة عنصرية خطيرة كل يوم. هذا هو المهم. خطر الحرب وخطر الغلاء الفاحش. خطر تصاعد العنصرية والفاشية والهجوم ضد المواطنين العرب ومصادرة حقوقهم واراضيهم وهدم منازلهم وقراهم. كل هذا مهم وهو الأهم. آمل ان تتوحد قوى أخرى معنا في النضال العام في الميدان خاصة من الشارع اليهودي ولكن بشكل اكثر خصوصية من الأقلية العربية.يجب ان نتوحد  ضد اليأس. فاليأس ليس جواباً لما نحن فيه وليس حلاً وليس طريقاً. فحتى في وجه البحر الهائج المائج لا يتوقف السباحون الماهرون بل يصرون على مواجهة الموج ومواصلة السباحة. هذه هي حكمة الحياة وهكذا سنواصل نشاطنا وعملنا اليهودي العربي دائماً ضد التيار.






>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة