اخر الاخبار
اسعار العملات
استفتاء

الفلسطينيون يحيون اليوم الذكرى الرابعة عشر لرحيل الرئيس ياسر عرفات

يحيي الفلسطينيون في جميع أماكن تواجدهم اليوم الأحد، الذكرى 14 لرحيل الرئيس ياسر عرفات (أبو عمار).


وتقام بمناطق متفرقة من قطاع غزة والضفة الغربية، عدة فعاليات إحياءً لهذه الذكرى، التي تصادف الحادي عشر من تشرين الثاني/نوفمبر.


وألقى الرئيس محمود عباس، كلمة بمناسبة هذه الذكرى وقال: إن النصر قادم لا محالة، وإن الاحتلال إلى زوال ولو بعد حين.


وأضاف: أن المرحلة التي يعيشها شعبناً وقضيتنا، قد تكون واحدة من أخطر المراحل في حياة الشعب الفلسطيني، فالمؤامرة التي بدأت بوعد بلفور لم تنته بعد، وإذا مرّ ذلك الوعد المشؤوم، فلن تمر (صفقة القرن)، فمصير أرض فلسطين يقررها شعبنا الفلسطيني المتمسك بحقوقه هنا في فلسطين وفي الشتات، ولن يجدوا فلسطينياً شريفاً واحداً يقبل بأقل من حق شعبنا في الحرية والسيادة والاستقلال، على أرض دولة فلسطين، بعاصمتها القدس الشرقية على حدود عام 1967.



وأصدرت عدة فصائل أمس السبت، بيانات منفصلة، تحدثت من خلاها عن الرئيس عرفات، وضرورة استغلال هذه المناسبة من أجل إنهاء الانقسام بين شطري الوطن.


كما تحدث عضو المكتب السياسي لحركة حماس حسام بدران، عن رحيل الرئيس عرفات، وقال: إنه كان قائماً يعيش لقضيته حتى صار رمزاً لها.


وأكد بدران، أن "حضور الرئيس الراحل الخارجي على المستوى الرسمي والشعبي، أعطى بُعداً وأثراً نفتقده اليوم".


وأطلقت وزارة التربية والتعليم العالي، أمس، برعاية ومشاركة وزيرها د. صبري صيدم، فعاليات أسبوع الاستقلال والوفاء، إحياءً لذكرى استشهاد القائد الرمز ياسر عرفات، وإعلان الاستقلال، ويوم الكوفية.


>>> للمزيد من فلسطين اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة