اخر الاخبار
تابعونا

شفاعمرو: 3 اصابات بحادث إطلاق ناري

تاريخ النشر: 2022-06-30 20:34:30
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

لا للخوف من التمرّد

', '
', '
', '
', '
', '
', '
', '
' ); $rand_keys = array_rand($input, 1); echo $input[$rand_keys] . "\n"; ?>

عشية يوم الانتخابات على صاحب حق التصويت أن يُصدر التعليمات لعقله بأن انتخاب مرشح للرئاسة أو لعضوية السلطة المحلية يجب أن يستند الى قدرته على خدمة المواطن وليس الى توريث عائلي ولا لمجرد الجلوس على الكراسي الدافئة.
إذا أراد المواطن أن يسأل عن الرئيس المناسب عليه أن يسأل ماذا يستطيع أن يفعل من أجله ومن أجل تحقيق الطمأنينة والتطور.
الصوت يجب أن يُعطى لمن يلبي احتياجات وحاجات المواطن وليس من المفروض ان يتم على أساس محسوبيات أو وراثة او قبلية.. فالصوت لا ينتقل عن طريق الجينات او السلالات!!
انتخابات المجالس المحلية والبلدية لها الدور الأهم بالنسبة للمواطن ليحصل على هيئة تحمل همومه وليس للعنتريات, والأمر لا يتم بالمشاجرات ولا بإطلاق النار.. ولا بعصابات شيكاڠو ولا الزمامير..
الرئيس المُنتَخَب هو همزة الوصل بين المواطن وبين الدولة.. عليه تقع مسؤوليات كبيرة وهامة منها وقف التدهور الخطير فيما يتعلق بالأمن والأمان والبطالة والعنف المستشري.
لا تندفعوا في الانتخابات وراء الخطابات النارية أو بيع الأوهام والأكاذيب والتلاعب بعواطف الناس. على المنتَخِب ان يستيقظ من سباته اللامبالي وأن ينتفض بالتصويت لمصلحة البلد والعيش فيها برَغَدٍ وأمان.
في الانتخابات لا مكان للخوف من التمرّد على القبلية والعائلية والطائفية!!
بل استمعوا لصوت العقل.
الرئيس يُمثل الشعب ولا يُمثِل عَلَيهِ.
المواطن يستحق الرئاسة السليمة..
والرئاسة السليمة هي كالمحبة, تعطي دون مقابل.
* * *
بدها شوية توضيح...
* محمد بن سلمان: "جميع الجناة في قضية الخاشقجي سيحاسَبون"... بالطبع ما عدا واحد أنفه مثل "پينوكيو" يزداد طولاً كذبة بعد كذبة.

* الأمير محمد بن سلمان, مازحاً في المؤتمر الاقتصادي: "دولة الرئيس سعد الحريري جالسين يومين في السعودية.. أرجو أن ما تطلعوا إشاعات أنه مخطوف".. هذه المقولة ليست مضحكة! فقد سبق واستُدرج الحريري الى السعودية واحتٌجِز فيها أياما.

* قد يصبح اليمن على شفا مجاعة قريباً بسبب الأوضاع.. سابقاً كان يُطلَق على اليمن لقب "اليمن السعيد".. أما اليوم "اليمن التعيس".

* نتنياهو: "لولا وجودنا في الضفة الغربية لأطاح حماس بأبي مازن خلال دقيقتين".. والعكس صحيح.

ڤيدا مشعور

 


>>> للمزيد من اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة