اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

لأول مرة في بريطانيا.. جراحة معقدة لجنين داخل بطن أمه

في عملية جراحية تعد الأولى من نوعها وتمثل إنجازا طبيا غير مسبوق، أجرى أطباء بريطانيون جراحة لجنينين داخل بطن أمهما، وذلك قبل أسابيع من أنفاسهما الأولى في الحياة.



وقام أطباء بمستشفى جامعة كوليدج في العاصمة البريطانية لندن هذا الصيف بإجراء عملية جراحية لإصلاح العمود الفقري لطفلين، بينما لا يزالان داخل رحم أمهما.



وعانى الطفلان من "حالة مرضية" تتطور خلال شهور الحمل، وهي عدم تكون عظام العمود الفقري بشكل صحيح، مما يوجد فجوة يكون خلالها الحبل الشوكي بلا حماية، ما قد يؤدي لتسرب النخاع ويعرض نمو دماغ الطفلين للخطر.



ووفقا لـ"سكاي نيوز"، فإن هذه العمليات الجراحية عادة ما يتم علاجها بعد الولادة، لكن الأبحاث أظهرت أن إصلاح العمود الفقري للطفل في وقت سابق يمكن أن يوقف فقدان "النخاع" أو ما يسمى السائل الشوكي، ويؤدي إلى تحسين الصحة والحركة على المدى الطويل.



وكانت النساء الحوامل في بريطانيا يضطررن في السابق للسفر إلى الولايات المتحدة أو بلجيكا أو سويسرا لإجراء العملية، والتي تستغرق حوالي 90 دقيقة وتحمل أيضا مخاطر الولادة المبكرة.



يذكر أن أكثر من 200 طفل يولدون بهذه الحالة المرضية كل عام في بريطانيا، ويأتي إجراء جراحة ما قبل الولادة بعد أن أظهرت إحدى التجارب الأميركية الرئيسية انخفاضا بنسبة 50 بالمئة في الحاجة إلى إدخال تحويلات في الدماغ لتصريف السوائل، وهو إجراء يحمل تعقيدات كبيرة وآثار جانبية خطيرة.

>>> للمزيد من صحة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة