اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2145
ليرة لبناني 10 - 0.0229
دينار اردني - 4.8841
فرنك سويسري - 3.5052
كرون سويدي - 0.3653
راوند افريقي - 0.2368
كرون نرويجي - 0.3791
كرون دينيماركي - 0.5144
دولار كندي - 2.6287
دولار استرالي - 2.3706
اليورو - 3.8434
ين ياباني 100 - 3.1887
جنيه استرليني - 4.5463
دولار امريكي - 3.463
استفتاء

اللواء جمال حكروش لـ"الصنارة":كل عملية قتل هي جريمة نكراء ولكن هناك انخفاض في الجرائم والعنف في المجتمع العربي

نهاية الاسبوع الماضي شهد المجتمع العربي عدداً من الجرائم التي انتهت بمقتل 4 أشخاص وجرح عدد آخر ، البعض بإطلاق النار والبعض الآخر طعناً بالسكاكين. وكما في أعقاب كل جريمة قتل نظمت تظاهرات احتجاجية وأصدرت بيانات شجب واستنكار ووجهت الاتهامات الى الشرطة ، بالتقاعس وعدم معالجة الجريمة في المجتمع العربي كما يجب  وعدم قيامها بحملات مكثفة لجمع الاسلحة من بين أيدي عائلات الاجرام. وفي حديث  مع اللواء جمال حكروش رئيس مديرية تحسين الخدمات الشرطية للمواطنين العرب التي أوكل اليها  ايضاً مهمة مكافحة الجريمة، قال لـ"الصنارة":


"رغم أننا ننظر الى كل جريمة  قتل بأنها اكثر من اللازم الاّ اننا لا يمكن تجاهل حقيقة ان هناك نزولاً  وانخفاضاً في عدد الجرائم في المجتمع العربي. إننا نستنكر كل جريمة قتل والادعاء بأنّ  هناك ارتفاعا في عدد الجرائم ليس صحيحاً. الجرائم الأخيرة التي ارتكبت في المجتمع العربي هي جرائم بشعة وكبيرة و لكن اذا قارنّا عدد الجرائم التي حصلت منذ بداية السنة لغاية اليوم في المجتمع العربي في اسرائيل مع عدد الجرائم التي حصلت في الفترة الموازية في السنة الماضية (2017) نجد انّه منذ بداية السنة (2018) حصلت  33 جريمة قتل مقابل 48 في الفترة الموازية من السنة الماضية. أنا لا أستهين بالعدد 33 ،وكما قلت كل جريمة هي اكثر من اللازم، و لكن يجب ان نرى الهبوط  في عدد الجرائم في المجتمع العربي، صحيح أنه لا يكفي ولكن من أجل مكافحة الجريمة بشكل جدي  على مركبات المجتمع أن تتعاون مع بعضها ومع الشرطة لوقف الجريمة.


"الصنارة": بعد كل جريمة ، خاصة بعد جرائم القتل البشعة في الطيرة وجسر الزرقاء والرينة كانت هناك اتهامات للشرطة بأنها لا تقوم بما يجب عليها القيام به..


اللواء حكروش: الشرطة تعمل كل ما باستطاعتها وقد نجحت في خفض الكثير من الجرائم في المجتمع العربي بعد تكثيف تواجاد قوات الشرطة في البلدات  العربية، واثبات على ذلك ما جرى في ام الفحم. فبعد الفترة السيئة التي سادت مدينة ام الفحم ادخلنا اليها قوات شرطة كبيرة فانخفض العنف بشكل كبير رغم ان سنة 2018 بدأت بأشياء صعبة جداً.

"الصنارة": الجريمة ليست فقط التي تنتهي بالقتل، فكل يوم نسمع رعن جرائم  طعن وإطلاق نار إما تنتهي  بقتل أو اصابات او بتخريب ممتلكات. فبالاضافة الى مقتل الاربعة نهاية الاسبوع الماضي فقد كان هناك اطلاق نار واصابات على مفرق كابول وعلى بيت مديرة مدرسة في جلجولية وغيرها..


اللواء حكروش: للأسف عمليات اطلاق  النار لم تبدأ من اليوم بل كانت وما زالت مستمرة منذ فترة طويلة، وقد انخفضت عمليات اطلاق النار بشكل كبير ورغم ذلك ننظر الى كل طلقة رصاصة على انها جريمة منكرة ويجب مكافحتها. علينا النظر الى المعادلة: هل اطلاق النار في ارتفاع أم في  انخفاض، إنها في انخفاض. صحيح أن النزول ليس بالنسبة التي أريدها أنا ولكنه نزول. علينا جميعاً ان نعمل بتعاون كي نقضي على الظاهرة لا ان نكتفي بتوجيه الانتقادات أحدنا الى الآخر. علينا ان نعمل سوية: البيت والمؤسسات التربوية والسلطات المحلية والشارع، على الجميع ملقاة مسؤولية كبيرة جداً ويضمن ذلك شرطة اسرائيل.


"الصنارة": هل تم اتخاذ خطوات عملية في أعقاب الجرائم البشعة الأخيرة؟


اللواء حكروش: لقد تم اتخاذ خطوات عملية كثيرة. واكبر إثبات على ذلك ان الكشف عن الجريمة في ارتفاع هائل. ففي حين كان الكشف عن الجريمة (حل رموز الجريمة) في سنوات ماضية 18% وصلنا اليوم الى 50% من الكشف عن الجريمة في الوسط العربي، وهي نسبة موازية للوسط اليهودي. أما بخصوص الجرائم الاخيرة التي حصلت في الطيرة وجسر الزرقاء فإنني لا اريد الكشف عن الخطوات التي اتخذت وستتخذ لأن التحقيق ما زال في بدايته ولكن هناك اتجاهات معينة. كذلك بدأنا بإدخال الشرطة بشكل مكثف الى البلدات العربية، و محطات الشرطة الجديدة  التي تم فتحها في البلدات العربية أثبتت نجاعتها، حيث انخفض العنف هناك بشكل ملحوظ. ففي جسر الزرقاء على سبيل المثال صحيح انه تم قتل شخص مؤخراً ولكن عمليات اطلاق النار انخفضت بنسبة  73% والعنف انخفض بنسبة 64%. هناك هبوط والهدف التوصل الى اقل ما يمكن من حالات العنف ولكن من الصعب ان نصل صفر من أعمال العنف.


"الصنارة": بخصوص الشبان الشفاعمريين الثلاثة الذين تعرضوا الى اعتداء عنصري في كريات حاييم، لقد تم اطلاق سراح المشبوهين وهناك من يتهم الشرطة بالتقاعس لان المعتدى عليهم عرب  من قبل يهود!


اللواء حكروش: الشرطة قامت بعملها . فوظيفة الشرطة هي القبض على المجرمين وتقديمهم الى المحكمة. واذا قامت المحكمة بإطلاق سراحهم فهذا لا يعني أنه لن تكون هناك محاكمة.  بعد محاكمة المشبوهين نستطيع التحدث. وظيفة الشرطة إيصال المجرم الى المحكمة وبعد ذلك ينتهي دورها.


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة