اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2145
ليرة لبناني 10 - 0.0229
دينار اردني - 4.8841
فرنك سويسري - 3.5052
كرون سويدي - 0.3653
راوند افريقي - 0.2368
كرون نرويجي - 0.3791
كرون دينيماركي - 0.5144
دولار كندي - 2.6287
دولار استرالي - 2.3706
اليورو - 3.8434
ين ياباني 100 - 3.1887
جنيه استرليني - 4.5463
دولار امريكي - 3.463
استفتاء

أسامة حسن ل-"الصنارة":نعالج قضايا مدققي الحسابات الأجيرين وتدني أجورهم ونعمل على تخفيض شروط المناقصات الحكومية

تجري يوم الثلاثاء القادم انتخابات لرئاسة وعضوية نقابة مدققي الحسابات القطرية ولرئاسة وعضوية فروع النقابة الخمسة في البلاد. وينافس في هذه الانتخابات رئيس فرع الناصرة مدقق الحسابات أُسامة حسن,حيث يخوض الانتخابات الى جانبه وجانب مرشحيه في القائمة قائمتان اخريان, وقد أجرينا معه هذا اللقاء حول عمل النقابة وفرع الناصرة بشكل خاص:


"الصنارة": حدثنا عن هذه الانتخابات لنقابة مدققي الحسابات!


السيد أسامة حسن: يوم الثلاثاء القادم 4.9.2018 ستجرى انتخابات لرئاسة نقابة مدققي الحسابات في إسرائيل لانتخاب رئيس النقابة القطرية ولانتخاب أعضاء اللجنة المركزية قطرياً الذين هم مجلس الإدارة، ولانتخاب أعضاء الفروع الخمسة في: حيفا وبئر السبع ونتانيا والقدس والناصرة, بالإضافة الى الفرع الرئيسي في تل ابيب أي مركز النقابة نفسها.


"الصنارة": اليوم أنت تشغل منصب رئيس فرع الناصرة وتسعى الى إعادة انتاخبك..؟


أسامة حسن: نعم وقد ترشحت لأواصل مهامي في المنصب وذلك لأن موضوع المنافسة يشغل جمهور مدققي الحسابات وهذا يدل على أهمية النقابة وعلى أن الكثير من الأعضاء يعتبرونها مكاناً مهماً جداً له وزنه وتأثيره.


"الصنارة": تأثيره على ماذا؟


أسامة حسن: دور النقابة مهم جداً. فالحديث يدور عن مهنة لها مكانتها الكبيرة, وبالذات في الآونة الأخيرة, فهذه المهنة مرتبطة برباط عضوي بنظام الضرائب والتشريعات الضرائبية التي تتغيّر بسرعة فائقة. وللنقابة مهام كثيرة مثل: المبادرة لتنظيم الاستكمالات والدورات المهنية والمؤتمرات القطرية. فمن خلال الدورات والاستكمالات نزوّد مدققي الحسابات بكل التجديدات والتغيرات التي تطرأ على المهنة قانونياً ومهنياً. فهذه المهنة تتجدّد وتطرأ عليها تغيرات بشكل سريع, والتشريعات الضريبية والتغييرات في القوانين التي تسري علينا تتغيّر بشكل سريع. ومدقق الحسابات الذي لا يكون محتلناً بشكل جارٍ يفقد أهميته وبعد سنة أو سنتين لن يبقى مدقق حسابات. من هنا أهمية مواكبة الموضوع وتطوره وتطورا لتجديدات والتشريعات.


"الصنارة": التشريعات بكل القوانين؟!


أسامة حسن: بل التشريعات في القوانين التي تخص عملنا. فواجب النقابة هو تزويد الزملاء الأعضاء بكل تغيّر يحصل في القوانين بشكل مباشر وفوري "أون لاين".
"الصنارة": من يشارك في الإنتخاب؟


أسامة حسن: كل أعضاء النقابة من مدققي حسابات مستقلين او موظفين في مؤسسات.



"الصنارة": حدثنا عن أهمية فرع الناصرة ؟


أسامة حسن: فرع الناصرة ليس بالصدفة موجوداً بالناصرة. فقد تم افتتاحه في الناصرة منذ بداية سنوات التسعين وذلك نتيجة إصرارنا نحن  أعضاء المنطقة، حيث عملنا في تلك الفترة بشكل تطوعي, وإصرارنا أمام النقابة المركزية واستغلالنا لظروف انتخابات معينة حيث حصلنا على وعودات من مرشحين اذا فازوا بانتخابات النقابة أن يقيموا فرعاً في الناصرة وهذا ما حصل.


"الصنارة": ما هو حجم هذا الفرع؟


أسامة حسن: فرع الناصرة فرع كبير وأنا عضو فيه منذ أكثر من 20 سنة, الانتخابات تجري كل 3 سنوات ولكن في الدورات الثلاث الأخيرة لم تكن انتخابات في الفرع لعدم وجود مرشحين ومتنافسين. كنت أتوجه كل سنة وأناشد الزملاء ان يترشحوا . وعلى مدار السنوات الأخيرة حقق الفرع انجازات وأعمالاً كثيرة: دورات بشكل جار وشهري. فكل الدورات والاستكمالات التي كانت تجري في تل ابيب من قبل النقابة كنا ننظمها هنا ونبادر إليها ونجلب المحاضرين ونختار المواضيع وهكذا كنا نوفر على الزملاء جهداً كبيراً. فبدلا من السفر الى تل ابيب نجريها هنا لاطلاعهم على التجديدات والتغيرات التي طرأت على القوانين. كذلك نعقد منذ خمس سنوات مؤتمراً سنوياً قطرياً في الناصرة والمؤتمر الأخير عقدناه في كانون الثاني 2018 شارك فيه 200 مدقق حسابات من جميع أنحاء البلاد على مدار ثلاثة أيام من المحاضرات والمواضيع الهامة التي تداولناها. إن أهمية المؤتمر تزداد من سنة الى سنة لأن المشتركين يتحدثون عما كان فيزداد عدد المشتركين في المؤتمرات القادمة. وعدد الأعضاء في فرع الناصرة يقارب 800 عضو بينهم  480 مدقق حساب عربياً  ومنطقة الناصرة تمتد من بيسان لغاية كريات شمونة.


"الصنارة: ما الذي تعالجونه أيضاً لصالح أعضاء النقابة والفرع؟


أسامة حسن: إننا نعالج القضايا والمشاكل التي تواجه الزملاء مدققي الحسابات في تعاملهم اليومي أمام مكاتب ضريبة الدخل وضريبة القيمة المضافة وكل المؤسسات الحكومية التي تعنى بشؤون الضرائب. نركّز قضايا ومشاكل الزملاء ،نعقد اجتماعات  دورية مع مديري المؤسسات الضريبية ، نطرح القضايا ،نأخذ الحلول والأجوبة ونعرضها على الزملاء. كذلك نعالج كل القضايا التي تواجه الزملاء مع البنوك. فالبنوك من المصالح التجارية شهادات موقعة من قبل مدققي الحسابات بالأساس لدى إيداعهم مبالغ نقدية. فهناك رقابة شديدة اليوم على المبالغ النقدية وعلى التقارير المالية وطلبات البنوك كبيرة, لذا جئنا للبنوك وأوقفنا بعض هذه الأمور. وعن طريق النقابة نرفض التوقيع على الشهادات التي تطلبها البنوك الا بعد مصادقة النقابة المركزية وبعد أن يكون النص ملائماً لنا, أي نص الشهادة التي يصدرها البنك ملائمة لنا ولأسس الحسابات، فلسنا ختماً مطاطيا للبنوك.


"الصنارة": لمن تخضعون من حيث رقابة العمل؟


أسامة حسن: نخضع لوزارة القضاء. 


"الصنارة": على ما يبدو هناك تضخم في عدد مدققي الحسابات العرب اليوم. هل هذا صحيح؟


أسامة حسن: في إسرائيل يوجد أكثر من ألف مدقق حسابات عربي. صحيح أن هناك نوعاً من التضخم ولكنها مهنة مطلوبة.

"الصنارة": كثيرون من مدققي الحسابات يعملون اليوم كمديري حسابات؟!


أسامة حسن: هذه نقطة هامة جداً. اليوم من الصعب على مدقق الحسابات الشاب أن يفتح مكتباً مستقلاً لأن هناك إشباعاً في السوق. لذلك أناشد كل مدققي الحسابات الشباب أن يحاولوا التخصص في مجالات التخصص الواسعة والمتعددة، وفي نفس الوقت أناشدهم التوجه لإدارة الشركات العائلية التي كبرت. فبعض أصحاب هذه الشركات لم يعد قادراً على إدارة الشركة أو لا يملك الوقت لذلك ولشركة بحاجة الى مدير مالي والى مدير تنفيذي وليس هناك أنسب من مدقق الحسابات لإشغال منصب المدير المالي. الشركة التي تحترم نفسها لا تستطيع إدارة شؤونها بدون مدير مالي.


"الصنارة": كثيرون من مدققي الحسابات تعلموا أيضاً مهنة المحاماة..


أسامة حسن: لأن مهنة تدقيق الحسابات هي موضوع قانوني ومهنة المحامات تكمل تدقيق الحسابات وهذا أمر جيد ونرى فيه أمراً مباركاً.


"الصنارة": ماذا يحتاج فرع الناصرة حسب تطلعاتك؟


أسامة حسن: مهم جداً أن يعالج الفرع قضايا مدقق الحسابات الأجير والشاب لأن هناك الكثيرين الذين يعملون أجيرين, كذلك مهم جداً تخفيض شروط المناقصات الحكومية المتعلقة بمدققي الحسابات وللتعاقد معهم. وفي الدولة هناك الكثير من الوظائف لهم. هناك طلبات عالية جداً وهناك طلبات لعدد كبير من مدققي الحسابات للعمل في نفس المكتب. وفي الدورة القادمة سنسعى لتخفيض هذه الشروط بحيث يتمكن اكبر عدد ممكن من الزملاء من التقدم لهذه المناقصات أو أن يتم دمج عدة مكاتب مع بعض في إطار قانوني جديد للتقدم لمثل هذه المناقصات. ومن ناحية أخرى سنعمل على أن يخفف الطرف الآخر من الشروط, كذلك من المهم معالجة قضايا مدقق الحسابات والمدير المالي. ومعالجة تدني أجور مدققي الحسابات, كذلك سنعمل على إشراك الشباب في اللجان المحلية والقطرية ودمجهم في عمل اللجنة, والأهم هو المحافظة على مكانة فرع الناصرة فليس بالصدفة هو من أهم وأنشط الفروع في إسرائيل من حيث الدورات والنشاطات والفعاليات على صفحة الفيسبوك ومن الناحية المهنية والدورات والاستكمالات 


ومعالجة القضايا التي نقوم بها ورفع مستوى الثقافة للزملاء.


"الصنارة": ما هي علاقتكم مع النقابة القطرية؟


أسامة حسن: علاقة تعاون قوية جداً لأن فرع الناصرة له مكانة عالية ونحن الذين فرضنا هذه المكانة بالإصرار على تحصيل ما نستحق، الأمر الذي وضع الفرع بمكانة مرموقة وهذا يفسّر المنافسة الحاصلة اليوم حتى محلياً. فقبل ثلاث سنوات لم يكن هناك متنافسون واليوم أصبح هناك وعي لدى مدققي الحسابات الشباب فبدأوا يشاركون بالمنافسة, ففي الناصرة هناك ثلاث قوائم.


"الصنارة": هل القوائم حزبية؟


أسامة حسن: لا مكان للأحزاب هنا. القوائم إسمية وشخصية وكل قائمة تدعم مرشحاً للرئاسة على أساس مهني وكيفية تصوّر المرشح للعمل النقابي.


"الصنارة": هل تملك نقابة مدققي الحسابات قوة تأثير كبيرة على اقتصاد الدولة؟


أسامة حسن: النقابة لعبت دوراً هاماً جداً في السنوات الأخيرة. ففي كل مرة حاولت سلطات الضريبة سن قانون جديد كان القانون يُناقش مع نقابة مدققي الحسابات في اللجنة المالية البرلمانية والنقابة عملت وخفضت قدر المستطاع من وطأة القوانين, والى أن كان يتم المصادقة على القانون وطرحه أمام هيئة الكنيست كان هناك إجماع بعد إبداء ملاحظات النقابة وبعد اجراء التعديلات من قبل سلطة الضريبة. فكل قانون ضريبة هو قانون صارم ومجحف وللنقابة دور في تخفيف وطأة القانون وموازنته وتخفيفه عن الجمهور ومهنياً أيضاً. والتواصل مع سلطات الضريبة محلياً وقطرياً هو تواصل يومي ومستمر وفيه معالجة للقضايا التي يعاني منها الزملاء ونرى أن هناك تعاوناً وتجاوباً من قبل سلطات الضرائب.


"الصنارة": بماذا تتوجه لزملائك في النقابة وفي فرع الناصرة؟


أسامة حسن: أدعو كل الزملاء في فرعنا وقطرياً الى المشاركة في العملية الانتخابية للنقابة بغض النظر لمن  سيصوتون لأننا نريد اكبر مشاركة كي يكون لنا نحن مدققي الحسابات العرب تأثير كبير. هذا هو نداؤنا عشية الانتخابات للنقابة.


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة