اخر الاخبار
تابعونا

نتنياهو ولا أحد غيره

تاريخ النشر: 2019-11-21 17:58:16

حريق كبير في منطقة حرشية قرب طبعون

تاريخ النشر: 2019-11-21 17:51:27
حالة الطقس
طمرة - sunrise° - sunset°
بئر السبع - sunrise° - sunset°
رام الله - sunset° - timezone°
عكا - sunrise° - sunset°
يافا - ° - °
القدس - sunset° - timezone°
حيفا - sunrise° - sunset°
الناصرة - sunrise° - sunset°
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2139
ليرة لبناني 10 - 0.0231
دينار اردني - 4.9265
فرنك سويسري - 3.5126
كرون سويدي - 0.3523
راوند افريقي - 0.2307
كرون نرويجي - 0.3823
كرون دينيماركي - 0.5133
دولار كندي - 2.6227
دولار استرالي - 2.3525
اليورو - 3.8335
ين ياباني 100 - 3.2691
جنيه استرليني - 4.3015
دولار امريكي - 3.493
استفتاء
هل تستعمل الفيسبوك يوميا ؟
نعم
لا
لا يوجد لدي فيسبوك


فيديو - الشرطة تتدخل بالأعراف العشائرية بمدينة القدس وتجبر الجاهة على شطب واسقاط بند اهدار دم شاب

في خطوة غير مسبوقة، أجبرت شرطة القدس رجال العشائر على إسقاط البند المتعلق بإهدار دم المتهم بالتسبب بموت سيدة مقدسية، بسبب ابتزازه المتواصل لها بحجة أن هذا البند "دعوة للقتل ومخالف للقانون وهو اعتداء على حياة الآخرين وتهديدهم ولا يحق للعشائر إصدار ذلك".


واستدعت الشرطة يوم أمس مجموعة من رجال الإصلاح والعشائر في مدينة القدس، للتحقيق معهم على خلفية العطوة العشائرية بين عائلتي أبو طير وعميرة، واستمر التحقيق معهم حتى ساعات منتصف الليل، ثم انتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي تسجيل من داخل مركز الشرطة "عوز" ظهر فيه عميد الإصلاح الشيخ موسى تيم، والشيخ عصام عميرة، والشيخ خليل عميرة، وقام خلاله إبراهيم الشاهد بقراءة بيان باللغتين العربية والعبرية وجاء فيه "على إثر النزاع بين عائلتي عميرة وأبو طير والعطوة التي أخذت في صور باهر، وصدرت بعض العبارات المخالفة لقوانين الدولة وهي عبارة عشائرية وليس للتنفيذ بل لتهدئة الخواطر ولا يحق لنا أن نهدر دم أحد... عليه نسحب هذا البند من العطوة وليست عليه أي أثار ويلغى ويبلغ للجميع وخصوصا آل عميرة". 


وتعليقا على ما جرى قال الحاج عبد السلايمة أحد وجهاء العشائر المقدسيين المعروف لـوكالة معا "نمارس الأعراف والمفاهيم العشائرية منذ سنوات طويلة حتى قبل وجود دولة إسرائيل دون تدخل من أي جهة، وكل جملة وكل كلمة عشائرية لها أبعادها ومفاهيمها الخاصة لرجال الإصلاح."



وأضاف " في الحوادث الخطيرة كقضية قرية صور باهر وأم طوبا، وكما هو معتاد في كافة العطوات العشائرية يكون أول بنود مراسم العطوة هو اهدار دم الجاني وهذا حكم رباني قبل أن يكون حكما عشائريا ودنيويا لقوله تعالى : النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالْأَنفَ بِالْأَنفِ وَالْأُذُنَ بِالْأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ".



وأضاف السلايمة أن ما ورد في العطوة من بنود يأتي في صلب عاداتنا العشائرية والهدف من ذلك امتصاص الغضب والنقمة التي تحدث في أعقاب الجرائم للأهالي عامة ولعائلة الضحية بشكل خاص والحد من تداعياتها، وهذا متعارف عليه، خاصة أن الجريمة الأخيرة تمس الأمن في المجتمع وهي من الجرائم الخطيرة جدا التي استدعت تدخلا فوريا ساهم في حقن دماء أبرياء.



وأردف الحاج عبد السلايمة لـوكالة معا "أن ما جرى من قبل شرطة الاحتلال من استدعاء وتحقيق مع رجال الإصلاح وإلزامهم على حذف أحد بنود العطوة سابقة خطيرة، وتدخل سافر في أعرافنا العشائرية وحيث بات الاحتلال وبعد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بخصوص القدس يحشر أنفه في كل صغيرة وكبيرة من شؤوننا كمقدسيين بما في ذلك أعرفنا العشائرية، محاولا فرض الأعراف الجديدة".



وأكد أن في الجرائم البشعة والكبيرة والخطيرة يتم هدر دم الجاني، وتم هدر دم العديد من القتلة، وعادة تؤخذ العطوة من عائلة المجني عليه أو الضحية، والعطوة لا تشمل الجاني، بل هي كرامة لأهالي الجاني المحترمين الذين يرفضون ما اقترفه ابنهم من فعل.



واستنكر السلايمة استدعاء واحتجاز رجال الإصلاح ومعظمهم من كبار السن ومن رموز العشائر المعروفين بنزاهتهم وحرصهم على صون أمن المجتمع والحفاظ على سلامته وسلمه الأهلي.



وكانت المرحومة كتبت ونشرت راسلة لها قبل وفاتها جاء فيها :" ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ ﴾



أنا نهى أحمد موسى عميرة بنت ال ٣١ سنه يلي انتحرت يوم السبت بتاريخ 25/8/2018 زوجه صالحه ملتزمه بديني وحجابي التزاماً تامه حافظه لاجزاء من القرءان الكريم متزوجه بعمر ١٦ سنه أم لطفلين ابني حبيبي بعمر ١٤سنه وبنتي ١٢ سنه اعاني من اضطرابات نفسيه منذ صغري....



كلكم بدكم تعرفه شو قصتي قبل كم سنه اخي صار بينه وبين الشب ( م ) خلاف زي اي خلاف عادي ممكن اصير بين أي شبين بشغلهم وصل لعطوه وفُرض ع اهلي ٤٠٠٠ دينار أردني كتعويض 



بس (م) ما شفي غليله ال ٤٠٠٠ دينار واتوعد لاخوي انو رح ياخد اكثر من هيك .


قررت انا بعد هل عمر اني اكمل تعليمي واساعد زوجي واسانده وفعلا انتسبت لكليه واتعرفت على اخت الشب وكنت اجهل انها أخته بعد مده عزمتني ع الغدى زي اي صاحبات بنعزمه عند بعض ومن هوون بلشت قصتي بعد ما أكلت .



كلشي حوليه صار يغبش نهى شو بصير فيكي بطلت اقدر اوقف بصحى بعد هيك وحاسه انو في شي مش صح صارلي ......ساعات قليله لتوصلني اول صوره لاستفزازي (عملية إسقاط) وبدأت خيبة الأمل شو لازم أسوي غمضت عيني 



وشفت ابوي يلي بحلفو بحياته كل أهل صورباهر شفت أمي يلي كانت حريصه دايما على انو اتربينا أحس ترباي وتزعل منا يوم نتأخر عن صلاتنا وله خواتي وأخوتي واولادي وزوجي ما لقيت حالي الا برد عليهم شو بدكم يا اوغااااد 



وبلشت ابعت مصاري وابيع قطعه ورى قطعه من ذهبي لحد ما خلص كل ذهبي وبكل مره استفز بصوره جديده وبفيديو جديد من الشب واخته خلص ذهبي وبلشت اسحب بذهب أمي من دون ما تعرف 



حاولت انتحر اكثر من مره لاني اتعبت اتعبت من الحياه والمبرر للناس الحوليه ع هاي التصرفات هي الاضرابات النفسيه يلي عندي بس يا ريتني يا امي يا ريت يا أبوي بقدر احكيلكم عن وجعي خايف عليكم وخايفه ع حالي .....



ما كان يمر اسبوع من دون استفزاز ما ضل مصاري تعالي خدي هل حبه انضرب وانحرق لاخدها قدامهم بعد ما اترجى وابوس الايادي وضليت ع هل حااااال 



ربنا اكرمني بعمره بشهر ٤ صيحت باعلى صوت وانا ببيت الله أفرج عليه خفف عني يا الله يا الله 




فقدت الامل بالحياااه بطلت قادره اتحمل العذاب النفسي والجسدي قبل موتي بشهر ويوم فرض عليه الشاب واخته اخذ حبه من الحبوب التي اجهل اسمها كالعاده وبتفقدني الصواب توجهت الى منزل والدي وارتميت في احضان أمي باكيه وتكلمت بكل ما حدث معي 



احتواني ابي واخوتي وتوجهنا لاكثر من جهة ليبدأ علاجي 



حاولو أهلي ان يتوصلوا مع اهل الشب والشب ليتوصلوا الى حل بدون إحداث أي ضجه بحكم العادات والتقاليد والناس يلي ما بترحم وابوي عاش وعيشنا مستورين وبدو أنموت مستوريين



بس وقاحه الشاب  وصلت لان يطلب٢٠٠ الف شيقل مقابل الفيديوهات والصور 



صحيت بالليل ع صوت ابوي لقيته بعيط هو وأمي وهان ايقنت باني بدي انهي حياتي واريح نفسي من هذا الالم واريح أبي واخوتي من هذا العذااااااب فش قدامي الا هل السكين لأقطع بها شراييني




اهالي قريتي شباب صورباهر كونو عوناً لأهلي ولأطفالي وأتقوا الله بي وببنات المسلمين واثقه بأن حقي لن يذهب هباءاً منثوراً

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة