اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2145
ليرة لبناني 10 - 0.0229
دينار اردني - 4.8841
فرنك سويسري - 3.5052
كرون سويدي - 0.3653
راوند افريقي - 0.2368
كرون نرويجي - 0.3791
كرون دينيماركي - 0.5144
دولار كندي - 2.6287
دولار استرالي - 2.3706
اليورو - 3.8434
ين ياباني 100 - 3.1887
جنيه استرليني - 4.5463
دولار امريكي - 3.463
استفتاء

الليلة - برشلونة امام اشبيلية في كأس السوبر الاسباني

يلتقى فريق برشلونة مع نظيره إشبيلية، اليوم الأحد(23:00)، في كأس السوبر الإسباني بمدينة طنجة المغربية، حيث يسعى الفريق الكتالوني إلى حصد الثلاثية المحلية، بعد الفوز بلقبي الدوري والكأس في الموسم الماضي.

 
أما إشبيلية يريد أن يحقق بداية موسم قوية للموسم بحصد لقب السوبر والانتقام من البارسا الذي هزمه في نهائي الكأس بخماسية نظيفة.

 
ونستعرض في التقرير التالي أبرز العوامل التي ستحدد بطل السوبر الإسباني:

1- قلة الأخطاء

استغل فريق برشلونة بداية مباراة نهائي الكأس أمام إشبيلية جيدًا، عن طريق تشكيل الضغط العالي وإحراز هدف مبكر يجبر نجوم الفريق الأندلسي على ارتكاب الأخطاء، وهو ما كان عاملًا حاسمًا للمواجهة.

ولا يريد إشبيلية ومدربه الجديد بابلو ماشين، الوقوع في نفس الخطأ مرة أخرى باللجوء إلى الدفاع في بداية المباراة ضد برشلونة، وعدم الضغط على مفاتيح لعب الفريق الكتالوني مثل ليونيل ميسي، بالإضافة إلى استغلال نقاط ضعف البارسا، خاصة المساحة التي خلف جوردي ألبا ونيلسون سيميدو.


ويجب على إشبيلية أيضًا عدم فتح خطوطه أمام برشلونة، وتقديم هدايا مجانية لهجوم البارسا الذي يقوده ميسي وسواريز وديمبلي.

 
2- كابوس ميسي


يعد ليونيل ميسي، قائد برشلونة الجديد، كابوسًا مرعبًا لإشبيلية في السنوات الماضية، لأن الفريق الأندلسي هو الضحية المفضلة لنجم الأرجنتين، إذ سجل في شباكه 31 هدفًا خلال 33 مباراة.
 

كما أن ميسي أحرز 5 أهداف وصنع 4 أخرى في آخر 5 مباريات له ضد إشبيلية، وهو ما يبرز قوة البرغوث وتألقه أمام الفريق الأندلسي.

 
وإذا استطاع وصيف الكأس إيقاف قائد الأرجنتين في لقاء السوبر، غدًا، وعدم السماح له بالتسديد من خارج منطقة الجزاء أو استلام الكرات في المناطق الخطرة، فإنه سيحجم بذلك قوة الفريق الكتالوني الهجومية ويجعل اللقاء يسير لصالحه.
 

3- معركة الوسط


من أبرز نقاط قوة برشلونة في السنوات الأخيرة، خط وسطه الذي يتواجد فيه سيرجيو بوسكيتس وإيفان راكيتيتش وفيليب كوتينيو، بالإضافة إلى الوافدين الجدد آرثر ميلو وأرتورو فيدال، وربما يلعب الأخير دورًا في لقاء الغد.

 
ومن يفوز بمعركة الوسط ويستطيع السيطرة على اللقاء واستعادة الكرات بصورة أسرع سيحقق لقب السوبر الإسباني، في ظل حب مدرب إشبيلية الجديد بابلو ماشين للاستحواذ على الكرة، والذي سيواجهه مدرب برشلونة إرنستو فالفيردي بخط وسطه القوي.

>>> للمزيد من رياضة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة