اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2145
ليرة لبناني 10 - 0.0229
دينار اردني - 4.8841
فرنك سويسري - 3.5052
كرون سويدي - 0.3653
راوند افريقي - 0.2368
كرون نرويجي - 0.3791
كرون دينيماركي - 0.5144
دولار كندي - 2.6287
دولار استرالي - 2.3706
اليورو - 3.8434
ين ياباني 100 - 3.1887
جنيه استرليني - 4.5463
دولار امريكي - 3.463
استفتاء

بعد اطلاق سراحها, عهد التميمي ل "الصنارة":اجمل شعور ان تسير على الأرض دون اصفاد تقيدك

"فرحتي باطلاق سراحي بعد سجن 8 اشهر لا توصف واتمناها لجميع الأسرى في السجون الإسرائيلية فشعور العودة الى البيت والعائلة والأصدقاء لا يوصف, خاصة ان تنظر الى السماء ليس من خلال شباك السجن وان تسير على الارض وتراب الوطن دون أصفاد تقيدك, شعور رائع بالحرية اتمناه لكل اسير واسيرة "هذا ما قالته الأسيرة المحررة عهد التميمي (17 عاما) من قرية النبي صالح في حديث ل"الصنارة" بعد اطلاق سراحها يوم الأحد الأخير من السجن,بعد الحكم عليها اثر مواجهتها لأحد جنود الاحتلال. وقالت عهد التميمي انها كانت فترة صعبة جدا, "فعدا عن ضغط السجن هناك ضغط نفسي يعيشه كل أسير في السجن, خاصة انه خلال تواجدي في السجن فجعت باستشهاد ابن عمي واعتقال أشقائي دون قدرتي على التواصل مع عائلتي مما شكل عامل ضغط عليّ". 


الصنارة: ما حقيقة ما نشر عن التحقيق معك والتهديد الذي تعرضت له؟


عهد التميمي: خضعت لتحقيقات قاسية جدا , ظروفها لا تحتمل, كانوا يحاولون مضايقتي واستفزازي, لكني كنت ادرك انهم يحاولون استفزازي لأقوم بأي تصرف يزيد من محكوميتي او التهم الباطلة المنسوبة لي, وقد تعرضت لأكثر من انتهاك بحقوقي خلال التحقيق, خاصة انهم كانوا يحققون معي دون محامي وبدون تواجد أي فرد من أفراد عائلتي وهذا أمر مخالف للقانون والاتفاقيات الدولية كما أنهم كانوا يهددوني بعائلتي يذكرون امامي اسماء من افراد عائلتي ومقربين مني كأشقائي وأبناء عمومتي باعتقالهم, واحد المحققين كان يتحدث معي بطريقة بذيئة جدا "شعرك حلو, بس تروحي عالبحر بتصيري حمرا لأنك بيضاء" وهذه الأمور تظهر في فيديوهات التحقيق التي انتشرت قبل الافراج عني .


الصنارة: كيف تقيمين لقاءك بالرئيس الفلسطيني محمود عباس؟


عهد التميمي: لقاء جيد, وقد دعمني, وحاولت قدر الامكان ان اوضح له صورة وضع الاسرى في السجون, واتفقنا على لقاء مطول اخر لأنقل له بشكل مفصل معاناة الاسرى والأسيرات في السجون الاسرائيلية لتكون الصورة واضحة امام القيادة.


الصنارة: رغم الصعوبات داخل السجن نجحت في الدراسة والتقدم للتوجيهي والنجاح بعلامة 84؟


عهد التميمي: رغم كل الصعوبات والتحديات الا انني لم استسلم ودرست برفقة اسيرات في السجن لاتقدم للتوجيهي , وقد اطلقنا على الصف الذي درسنا فيه اسم صف التحدي لما كنا نعانيه من صعوبات وتحديات , خاصة بعد اعتقال المعلمة التي كانت تعلمنا بادعاء التحريض , فقد حاولوا منعنا ان نتعلم لكننا نجحنا باصرارنا ان نحول السجن الى مدرسة , كما شاركت في دورة تعليمية بموضوع القانون الدولي والانساني . 


الصنارة: بعد نجاحك في ألتوجيهي اي موضوع ستدرسين ؟


عهد التميمي : لم اقرر بعد اين سأدرس لكنني اخترت القانون الدولي لأستطيع الدفاع عن القضية الفلسطينية وعن الارض والوطن واحلم بان اكون محامية كبيرة ادافع عن الاسرى والأسيرات في سجون الاحتلال.


الصنارة: لو عاد بك الزمن, وتعرضت لذات الموقف, ودخل جندي ساحة بيتك مرة اخرى , هل ستتصرفين كما تصرفت سابقا؟


عهد التميمي: لست نادمة ابدا على ما فعلت, لم اتهجم على الجندي واضربه وهو في بيته, انما هو اقتحم بيتي وارضي وارض اجدادي , فكان ما كان ولست نادمة ابدا فهو من اطلق النار على ابن عمتي وأطفال صغار, ولهذا فان تصرفي مع الجندي طبيعي جدا.


الصنارة: هل كانت والدتك معك في نفس الغرفة بالسجن؟


عهد التميمي: كانت معي في ذات السجن , لكنها لم تكن معي في ذات الغرفة , وكنت التقيها فقط في ساعات ال"فرص" من الساعة العاشرة ونصف صباحا لمدة ساعة واحدة  ومن الساعة الثانية والنصف حتى الخامسة.


الصنارة: قضيتك شهدت تضامنا كبيرا وواسعا جدا وأطلقوا عليك لقب أيقونة فلسطين؟


عهد التميمي: مسؤولية كبيرة, وهذا التضامن الكبير جعلني اشعر بالفخر باني نجحت في ايصال رسالة الشعب الفلسطيني والأسرى الى كل العالم اشكر كل من تضامن معي ووقف الى جانب عائلتي, في الضفة والقطاع والعالم, واشكر كل من تضامن معي من الداخل الفلسطيني فنحن شعب واحد وانا متأكدة ان شعلة التحرر الفلسطيني ستنطلق من الداخل فالتأثير الاكبر لاهل الداخل ايضا فنحن ابناء شعب واحد وهم واحد ووطن واحد.


الصنارة: اي المناطق ترغبين بزيارتها في الداخل الفلسطيني ؟


عهد التميمي: كلها على الاطلاق, خاصة يافا عكا وحيفا والناصرة .




>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة