اخر الاخبار
تابعونا

والد سعد لمجرد يكرر تجربة التمثيل

تاريخ النشر: 2020-02-25 14:40:09
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

أطعمة يمكنها خفض مستويات التوتر في الجسم !

أظهرت دراسة أجرتها جامعة College Cork الإيرلندية أن تناول أطعمة غنية بالألياف يقلل من مستويات التوتر في الجسم، وقد يمنع تسرب الطعام والبكتيريا من الأمعاء إلى الدم.



وتعتبر العلاقة بين البكتيريا في أجسادنا وسلوكنا، خاصة القلق والتوتر، من أهم مواضيع الأبحاث العلمية.



ووجد الباحثون أن المستويات المنخفضة من SCFAS (سلسلة الأحماض الدهنية المتوفرة طبيعيا)، على مدى فترة طويلة من الزمن، تتسبب في قلة فعالية القناة الهضمية مع حدوث التسرب.



وأوضحت الدراسة أن جدار الأمعاء المسرب للمواد، يسمح لجزيئات الطعام غير المهضومة والبكتيريا والجراثيم بالمرور إلى الدم.



ووجدت الدراسة، التي أجريت على الفئران، أن القوارض التي استكملت غذائها بـ SCFAs، شهدت قلقا وسلوكا شبيه بالكآبة أقل من المعتاد.



ويقترح الباحثون أن SCFAs لها تأثير على الدماغ للحد من مشاعر القلق، وكذلك منع التسرب من الأمعاء.



وتجدر الإشارة إلى وجود طبقة واحدة من الخلايا تصطف داخل الأمعاء وتشكل الحاجز المخاطي، بين تجويف الأمعاء وبقية الجسم. ويعتبر هذا الحاجز فعالا في امتصاص المغذيات، لكنه يمنع معظم الجزيئات والجراثيم الكبيرة من المرور إلى مجرى الدم والتسبب في الإصابة بالتهاب.



وعلق البروفيسور جون كريان، المشارك في الدراسة، على هذه النتائج بالقول: "هناك اعتراف متزايد بدور البكتيريا المعوية والمواد الكيميائية التي تصنعها، في تنظيم علم وظائف الأعضاء والسلوك".



واستطرد قائلا: "دور الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة في هذه العملية غير مفهوم جيدا حتى الآن. وسيكون من الهام لنا دراسة دورها في تحسين أعراض الاضطرابات المرتبطة بالإجهاد لدى البشر".



ويمكن لبعض المواد، مثل الكحول والأسبرين والمسكنات، أن تحفز بطانة الأمعاء بشكل سلبي، ما يؤدي إلى تسرب بعض المواد عبر الفجوات إلى الدم.



ووجدت الدراسات السابقة أن SCFAs يمكن أن تلعب دورا رئيسيا في الوقاية والعلاج من بعض أنواع السرطان، خاصة سرطان القولون.

>>> للمزيد من صحة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة