اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

50 قتيلا عربيا منهم 6 أطفال بحوادث الطرق منذ بداية العام 2018

لقي 50 شخصًا عربيا  مصرعهم في حوادث طرق منذ بداية العام، حيث قُتل خمسة منهم خلال الأسبوعين الأخيرين. ومنذ بداية عام 2018 قُتل 171 شخصًا في حوادث طرق، أي ما معدّله ستّة قتلى في الأسبوع. كما يتّضح من المعطيات أنّ ستّة أطفال (0-14) من أبناء المجتمع العربيّ قُتلوا في حوادث طرق منذ بداية العام، من بينهم ابن عشر سنوات قُتل قبل نحو شهر (25 حَزيران 2018) في حادث "ضرب وهرب" في جسر الزرقاء.

 

المعطيات الرئيسة للتعرّض للإصابة في المجتمع العربيّ منذ بداية العام:


ستّة أطفال (0-14) من أبناء المجتمع العربيّ قُتلوا منذ بداية العام في حوادث طرق. كان أحدهم قد قُتل خلال الأسبوعين الأخيرين.


15 شابًّا (15-24) من أبناء المجتمع العربيّ قُتلوا منذ بداية العام في حوادث طرق.


مسنّان (65+) من أبناء المجتمع العربيّ قُتلوا منذ بداية العام في حوادث طرق.


12 من المشاة من أبناء المجتمع العربيّ قُتلوا منذ بداية العام في حوادث طرق. قُتل اثنان منهم خلال الأسبوعين الأخيرين.


21 سائقًا من أبناء المجتمع العربيّ قُتلوا منذ بداية العام في حوادث طرق. سبعة منهم سائقون شباب (حتّى سنّ 24).


97 سائقًا من أبناء المجتمع العربيّ كانوا متورّطين في حوادث طرق قاتلة، 32 منهم سائقون شباب (حتّى سنّ 24).


تسعة راكبي درّاجات ناريّة من أبناء المجتمع العربيّ قُتلوا منذ بداية العام.



إرِز كِيتا، مدير عامّ جمعية "أور يروك" (ضوء أخضر): "هناك طريقة لوقف القتل في الشوارع، وهناك إمكانية للتغلّب عليه، هناك عشرات المصابين في حوادث كلّ يوم، ويجب على الدولة أن تضع الموضوع على رأس جدول أعمالها، وأن تبذل الجهود من أجل منع القتيل القادم في الشارع. يجب الاستثمار في تحسين البُنى التحتية في الشوارع الحمراء والخطيرة، تجب زيادة إنفاذ القانون والظهور الشُّرطيّ في الشوارع، كما يجب الاستثمار في التوعية والإعلام المكثّف والنوعيّ الذي سيجعل جميعنا نحترس في الشوارع وسيقلّص أعداد المصابين".

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة