اخر الاخبار
تابعونا

انخفاض معدل الفقر في البلاد

تاريخ النشر: 2020-02-20 14:26:39

البديل عن خطة ترامب - حمادة فراعنة

تاريخ النشر: 2020-02-20 13:11:07
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

الجامعة العربية تدعو لتضافر الجهود لدعم الاونروا

دعت جامعة الدول العربية، إلى تضافر الجهود العربية لتوفير الدعم اللازم لمنظمة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الاونروا"، لسد العجز في ميزانيتها والذي بات يهدد بوقف عملياتها لدعم اللاجئين الفلسطينيين،كما يهدد الموسم الدراسي القادم في قطاع غزة.
 
 
وطالبت الجامعة العربية خلال الدورة الـ 100 لمؤتمر المشرفين على شؤون الفلسطينيين بالدول العربية المضيفة، اليوم الأحد، بضرورة توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني في مواجهة جرائم الاحتلال الاسرائيلي، محذرة من أن القضية الفلسطينية باتت تواجه منعطفا خطيرا وسط انحياز أميركي سافر وعلى مرأى ومسمع العالم بأسره وتحد غير مسبوق للمجتمع الدولي وشرعنة القوانين العنصرية.
 
 
وحذر الأمين العام المساعد، رئيس قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية السفير سعيد أبو علي، من قرارات الادارة الاميركية المتلاحقة لمحاولة تصفية القضية الفلسطينية، بداية من قراراها الباطل والمنعدم للأثر القانوني والمرفوض عربيا ودوليا بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها اليها، معتبرا أن انحياز الادارة الاميركية لإسرائيل أعطاها الضوء الاخضر لتنفيذ مخططاتها التي تستهدف القدس عزلا واستيطانا وتهويدا مع تصعيد انشطتها الاستيطانية والتي كان آخرها ما يجرى في" الخان الأحمر" والذي يمثل نموذجا لأبشع صور التهجير والاقتلاع والتشريد لأبناء الشعب الفلسطيني .
 
 
ونبه الى خطورة الاستهداف الأميركي لـ "الاونروا" التي تمثل عنوانا للالتزام الدولي تجاه قضية هامة تمس حياة 5ر5 مليون لاجئ فلسطيني، بتعليقها جزءا كبيرا من مساهماتها في ميزانية الوكالة، ما أدى لتفاقم الازمة المالية للوكالة الدولية، حيث بلغ العجز المالي بميزانيتها مطلع العام 2018 نحو 446 مليون دولار، ما يهدد تنفيذ برامجها في مجتمع اللاجئين وتداعيات ذلك على الأمن والاستقرار بالمنطقة .
 
 
ودعا أبو علي، المجتمع الدولي لتحمل مسئولياتها لينتقل من سياق الشجب والإدانة للسياسات الاسرائيلية، الى انفاذ قراراته ذات الصلة لإجبار اسرائيل على الانصياع لهذه القرارات، محذرا من التداعيات الخطيرة لقانون القومية التي تشكل تحديا غير مسبوق لإرادة المجتمع الدولي .
 
 
بدورها، أكدت رئيس وفد مصر نيفين جمال الدين، أن القضية الفلسطينية تواجه تحديات جسيمة ومصيرية في ظل حالة الجمود التي تشهدها عملية السلام منذ سنوات.
وعبرت، عن قناعتها أن السلام الحقيقي هو السلام العادل والشامل القائم على المرجعيات والثوابت والمبادئ والقرارات التي اتفق عليها الجميع، من أجل تحقيق تسوية سلمية حقيقية تكفل حقوق وحريات جميع الأطراف .
 
 
ونبهت جمال الدين، إلى أن الوضع الفلسطيني الحالي هو نتاج استمرار الاحتلال الاسرائيلي وتخاذل المجتمع الدولي في تطبيق قراراته، لافته الى الاوضاع الانسانية المتدهورة في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة.
 
 
واعتبرت ان ذلك هو حصيلة لوضع سياسي غير مقبول نتيجة ممارسات الاحتلال الاسرائيلي سواء بالتضييق الاقتصادي على الفلسطينيين أو باستمرار الحصار او بالاستغلال الجائر للموارد الطبيعية أو وضع عراقيل أمام حرية الحركة والتنقل، وهي الاجراءات التي حولت الانسان الفلسطيني الى سجين وأسير داخل وطنه، ووضعت الحق الفلسطيني في يد من يمتلك القوة ليتحكم فيه كيفما يشاء من دون أي تدخل من المجتمع الدولي لتصويب هذا الظلم التاريخي الممتد عبر عقود.
 
 
ودعت الفلسطينيين الى التمسك بمصالحهم الوطنية العليا والتمسك بخيار المصالحة، كخيار لا بديل عنه، محذرة من الاضرار البالغة على القضية الفلسطينية، حال استمرار الانقسام.
 
 
وأشارت جمال الدين، إلى اهمية دعم وكالة "الأونروا" لضمان استمرار عملها والقيام بالمهام المعهودة اليها، محذرة من أن المساس بهذه المهام من شأنه دفع الأوضاع الانسانية والسياسية الى مزيد من التدهور، ليس فقط داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة، بل داخل الدول المضيفة ما يهدد السلم والأمن الإقليمي والدولي على حد سواء.

>>> للمزيد من فلسطين اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة