اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2145
ليرة لبناني 10 - 0.0229
دينار اردني - 4.8841
فرنك سويسري - 3.5052
كرون سويدي - 0.3653
راوند افريقي - 0.2368
كرون نرويجي - 0.3791
كرون دينيماركي - 0.5144
دولار كندي - 2.6287
دولار استرالي - 2.3706
اليورو - 3.8434
ين ياباني 100 - 3.1887
جنيه استرليني - 4.5463
دولار امريكي - 3.463
استفتاء

حسان بلعاوي مستشار اول في سفارة فلسطين ببروكسل ل الصنارة:"اسرائيل ستفقد التعامل معها كدولة تدعي انها ديمقراطية

في المؤتمر الصحفي الذي عقدته لجنة المتابعة في الناصرة هذا الاسبوع للإعلان عن الخطوات التي سوف تتخذها القيادات والخطوات التي سوف تقوم بتنفيذها ,ومن بين هذه النقاط تم طرح نقطة التعويل على الدول الاوروبية وغيرها وطرح قضيتنا امامها حتى تدعم موقف المجتمع العربي في ظل استفحال اليمين العنصري ضد المجتمع العربي متوجاً هذه العنصرية بسن قانون القومية .توجهت “الصنارة” الى حسان بلعاوي مستشار اول في سفارة فلسطين ببروكسل مقر الاتحاد الاوروبي لسؤاله عن هذه الخطوة. فأجاب: بالطبع انها خطوة مباركة فالدول الاوروبية تتبنى القيم الديمقراطية وما قامت به اسرائيل بسن هذا القانون يعتبر خطوة غير ديمقراطية اتجاه الفلسطينيين في الداخل وبالتالي ستفقد اسرائيل التعامل معها كدولة تدعي انها ديمقراطية.
الصنارة: هل برأيك ستقوم الدول الاوروبية باتخاذ مواقف داعمة للعرب على ارض الواقع؟
البلعاوي: هذا يعتمد على كل دولة على حده لأن قرارات الاتحاد الاوروبي بهذا الصدد غير ملزمة لأي دولة, لذلك ستكون الردود فردية و ليست جماعية. قبل فترة طالب الاتحاد الاوروبي بوضع علامات تشير الى منتجات المستوطنات فهناك بعض الدول تبنت هذه الخطوة وهناك دول لم تتعامل مع هذا المطلب. أضف الى ذلك ان هناك الأن نشاط في ايرلندا لسن قانون ضد كل من يتعامل مع بضائع المستوطنات. لذلك لا يمكننا القول انه سيكون هناك  موقف أوروبي موحد، ولكن من المؤكد انه سيكون رد حاسم من قبل احزاب وبرلمانات ومؤسسات المجتمع المدني اتجاه هذه العنصرية والقانون العنصري غير  الديموقراطي.

الصنارة : رغم كل ما ذكرت هل سنشهد على المستوى الرسمي من دول او دولة اوروبية موقفا حازما تجاه اسرائيل؟
البلعاوي : باعتقادي سنشاهد شيئا من هذا القبيل ولكن ليس في المدى القريب وهذا يتوقف على النشاط للقيادات التي ستتعامل وتطرح الموضوع في اوروبا فيجب ارسال الرسائل الى الحكومات واللقاء معهم حول ما اذا كان يمكنهم التعامل مع دولة غير ديمقراطية بينما الدول الاوروبية تؤمن بالقيم الديمقراطية, يجب الذهاب الى البرلمانات ومخاطبة السياسيين هناك وطرح سؤال عليهم كيف كانوا سيتعاملون مع دولة قامت وطرحت نفسها انها على سبيل المثال دولة كاثوليكية او اي شيء اخر فهل يمكن تقبل هذا. نحن نلاحظ حراكا جيدا من قبل نشطاء وسياسيين عرب في طرح القضية مع سفير الاتحاد الاوروبي في اسرائيل وزيارات الى مؤسسات في اوروبا تشهد بالمقابل تعاطفا مع الجماهير العربية ولكن لا شك ان هذا الحراك سيعطي ثماره.


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة