اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

فيديو وصور - مواجهات اصابات واعتقالات بعد هدم بيت حسين عثمان في سخنين بحجة البناء بدون ترخيص

اقدمت 4 جرافات معززة بقوات من الشرطة والوحدات الخاصة , صباح اليوم الاثنين على هدم بيت يالمواطن حسين عثمان وشردت عائلته  من مدينة سخنين وذلك في حي ومنطقة الخربة الواقعة بين سخنين وعرابة .



وجاء قرار الهدم بحجة البناء بدون ترخيص , وقد وقعت مواجهات اسفرت عن اصابات واعتقالات وسط اجواء مشحونة للغاية في المكان .



وقد استنفر العشرات من اهالي سخنين الى مكان الهدم , الا ان الشرطة كانت حولت المكان لثكنة عسكرية واغلقته ومنعت الاهالي من الوصول الى مكان الهدم .




 حسين عثمان (ابو عدي) صاحب البيت المهدوم :  احتسب أمري عند اله وعزائي عند الله 



وقال حسين عثمان (ابو عدي) صاحب البيت المهدوم :" احتسب أمري عند اله وعزائي عند الله , ونحن راضون بقضاء الله وقدره وان شاء الله القادم افضل , وربنا كريم ".



واضاف :" كل مشكلة لها حل لكن بالتأني والصبر ولا اريد ان يصاب احد من اهالي بلدي وسنجد الحل ان شاء الله".


وتابع  :"  لا يمكن ل ٣ موظفين من خارج مدينة سخنين، ان تتحكم بمصير اهال سخنين، لجنة التنظيم في المدينة عليها ان تعمل لصالح سكان المدينة والا فلا مكان لها بيننا.




حيان : 6 اصابات منها حرجة لشاب 30 عاما 
 
 
وجاءنا في بيان صادر عن طاقم حيان الطبي :" "طواقم حيان للعلاج المكثف تقدم العلاج لست اصابات ،إحدى الإصابات لشاب يبلغ من العمر 30 عاما وصفت اصابته بالصعبة اثر اصابه بالرأس نقل اثرها لغرفة علاج مكثف مستشفى رمبام ، وباقي الاصابات وصفت بالطفيفة والمتوسطة"كما وصلنا من الناطق الرسمي باسم مركز حيان الطبي.



وفي نفس السياق، تواصل السلطات الإسرائيلية هدم منازل في بلدات عربية بذريعة البناء دون ترخيص، في حين يعاني المواطنون العرب من أزمة خانقة في الأرض والمسكن.



ونفذت السلطات، في الأسابيع الأخيرة، حملة هدم مكثفة في أم الفحم وقلنسوة وطمرة ومنشية زبدة ورهط واللد والعراقيب وغيرها، وحاولت هدم منزل في الطيرة أفشلها الأهالي بتصديهم للجرافات والآليات والشرطة.



ويقدر عدد المنازل العربية المهددة بالهدم ما بين ألفي إلى 3 آلاف منزل، فيما يقدر عدد المنازل غير المرخصة بسبب غياب التخطيط وسياسة محاصرة البلدات العربية بنحو 65 ألف منزل، ويبلغ عدد المباني غير المرخصة في منطقة النقب، جنوبي البلاد، حوالي 55 ألف مبنى وهي منازل مصنوعة من ألواح الصفيح، حظائر، معرشات زراعية.



مسعود غنايم : ردنا كان طبيعيا ولا صمت بعد اليوم على اي عملية هدم 


من جهته قال النائب مسعود غنايم في سخنين بعد هدم بيت بحجة البناء غير المرخص :" رد اهالي سخنين كان طبيعيا وأي هدم بيت لن يمر مر الكرام وسيتم الرد عليه بقوة ليس فقط في سخنين انما في المجتمع العربي كله".



زهير بهلول: الحكومة والشرطة يتعاملان معنا العرب بوحشية وعدوانية*



من جهته قال  زهير بهلول تعقيبا على عملية هدم بيت عائلة عثمان في مدينة سخنين :


" تستمر هذه الحكومة المتطرفة بسياستها الانتقامية ضد الاقلية العربية في البلاد.


هذا اليوم جاء دور مدينة سخنين، هجوم ارعن من قبل قوات الشرطة والامن وهدم بيت عائلة اصبحت دون مأوى.


لا يمكن الصمت حيال هذه السياسة العنصرية وتعامل الشرطة العدواني معنا نحن العرب ونحن الاصلانيين في هذه البلاد.


يجب علينا اسماع صوتنا عالياً في كل بقعة من هذه البلاد، في المدن اليهودية والعربية ليسمعنا العالم اجمع ولكي يدوي صوت معاناتنا واجحافنا من قبل هذه الحكومة العنصرية والعدوانية .


اشجب واستنكر هذا العمل البربري واطالب لجنة رؤساء السلطات المحلية ولجنة المتابعة بعقد اجتماع طارئ للتصدي لهذه السياسة الانتقامية".


 

بلدية سخنين: هدم بيت المواطن حسين عثمان هو بداية التنفيذ الفعلي لقانون القومية العنصري


واستنكرت بلدية سخنين في بيان رسمي لها عملية الهدم التي طالت صباح اليوم بيت المواطن حسين عثمان (أبو عدي) في منطقة الخربة في سخنين.



وفي بيان باسم رئيس البلدية مازن غنايم أكد أن هدم بيت الأخ حسين عثمان هو بداية التنفيذ الفعلي لقانون القومية العنصري الذي سن قبل أيام في الكنيست، وأن أجهزة الدولة بدلا من أن تبحث عن كيفية حل أزمة السكن في مجتمعنا العربي وتقوم بتسريع المصادقة على الخرائط الهيكلية وتوسيعها فإنها تبعث بآليات الهدم لزيادة معاناة المواطنين العرب.



وأضاف مازن غنايم أن بلدية سخنين قامت بكل ما يمكن من خطوات لمنع هدم بيت المواطن حسين عثمان ووقفت كل الوقت إلى جانب صاحب البيت في مسعى لإيجاد حل قانوني، بدءا من لجنة التنظيم المحلية وانتهاء بمكتب رئيس الدولة، لكن السياسة العنصرية التي تقودها هذه الحكومة تجاهنا كأقلية عربية خاصة فيما يتعلق بقضايا الأرض والمسكن لم تدع مجالا لأي مبادرة أخرى. وأكد رئيس البلدية أن البلدية كما وقفت كل الوقت حتى الآن إلى جانب صاحب البيت فسوف تستمر في الوقوف إلى جانبه بعد الهدم، وقد دعونا إلى جلسة طارئة للمجلس البلدي واللجنة الشعبية وأهل البيت اليوم الساعة الواحدة في قاعة الاجتماعات في البلدية للتباحث في القضية والخروج بموقف وخطوات موحدة بهذا الصدد.




>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة