اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

7 آلاف قتيل و45 الف مصاب - إسرائيل ليست جاهزة لمواجهة هزة أرضية قوية ومراقب الدولة يحذر من العواقب!

يستدل من تقرير جديد نشره مراقب الدولة يوسيف شابيرا امس الاربعاء أن المرافق الإسرائيلية ليست مستعدة بشكل كاف لاحتمال وقوع زلزال مدمر. ومن بين المرافق التي خصها التقرير بالذكر: الطاقة والمياه والمواصلات والصحة والتعليم.



ويذكر أن المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية صادق هذا الاسبوع على خطة متعددة السنوات للجبهة الداخلية تنص على تحصين المباني تحسبا لاحتمال وقوع الزلازل، خاصة في شمال البلاد. وتبلغ كلفة الخطة خمسة مليارات شيكل.





ففي ضوء الهزات الأرضية الأخيرة التي حدث شمال البلاد أصدر مراقب الدولة يوسف شابيرا أوامره بتقديم نشر التقرير عن "الاستعدادات للهزات الأرضية - المباني والبنى التحتية".



ويشار إلى أن هذا التقرير شامل، ويقدم صورة جديدة للوضع الراهن لأوجه القصور في تقييم أضرار الزلازل المدمرة. وقياسا إلى التقارير السابقة التي نشرت في السنوات الأخيرة حول الاستعدادات لأحداث طارئة.، حذر مكتب مراقب الدولة، في جملة أمور، من الحاجة إلى الاستعداد الصحيح للزلازل.


ويهدف تقرير مراقب الدولة إلى مساعدة جميع الجهات المسؤولة في الدولة في هذا الموضوع وكيفية استثمار الموارد في الوزارات الحكومية، والسلطات المحلية وشركات البنى التحتية، إلى جانب الهيئات الخاصة والمواطنين للاستعداد للزلازل حيث سيسهم ذلك دون شك في خفض الخسائر في الأرواح والممتلكات.




ويعتقد خبراء في مجال الزلازل أن وقوع هزة أرضية مدمرة، بكل عواقبها الوخيمة، شبه مؤكد. وسيكون تأثيرها على مناطق مختلفة من البلاد خطيرًا. ووفقا للتعليمات التي تمت المصادقة عليها من قبل الحكومة فإنه يجب الاستعداد لسقوط نحو 7000 ضحية، و8600 إصابة خطيرة، و37 ألف شخص بجروح طفيفة، و9500 شخص محاصرين تحت الأنقاض، و170 ألف شخص بلا مأوى.



وقد فحص مكتب مراقب الدولة مدى استعداد سلطات البنى التحتية في البلاد لزلزال بهذه القوة من تموز/ يوليو 2017 إلى شباط/ فبراير 2018، وتم استكمال ذلك حتى أيار / مايو 2018. وقد تركز الفحص على مدى الاستعدادات قبل وقوع الزلزال، في كل من سلطة الطوارئ الوطنية، وزارة البنى التحتية الوطنية، الطاقة والمياه، بما في ذلك سلطة الغاز الطبيعي، وسلطة المياه والصرف الصحي الحكومية، سلطة الكهرباء، وزارة النقل، ووزارة المالية.


الصورة توضيحية - تصوير : AFP

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة