اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2182
ليرة لبناني 10 - 0.0228
دينار اردني - 4.8718
فرنك سويسري - 3.5786
كرون سويدي - 0.3641
راوند افريقي - 0.2401
كرون نرويجي - 0.3886
كرون دينيماركي - 0.5147
دولار كندي - 2.6493
دولار استرالي - 2.3851
اليورو - 3.8461
ين ياباني 100 - 3.1351
جنيه استرليني - 4.5301
دولار امريكي - 3.454
استفتاء

شق صخري واسع ينذر بقرب ثوران أكثر البراكين دمارا

ظهر شق واسع في متنزه غراند تيتون الوطني في الولايات المتحدة على بعد 100 كلم من بركان يلوستون، ما دفع المسؤولين إلى إغلاق المنطقة على الفور.



واكتشف الخبراء توسعا في شقوق الدعامة الصخرية التي تتم مراقبتها عن كثب من قبل الجيولوجيين، ومن غير المعروف حتى الآن كيف انفتح الشق، إلا أن هناك احتمالا بأن يكون ذلك بسبب النشاط الزلزالي الطبيعي في المنطقة.



وقد تم إغلاق المنطقة الواقعة بالقرب من البركان الضخم يلوستون، على وجه السرعة بسبب "ارتفاع احتمال حدوث انهيار صخري"، وسيبقى الإغلاق ساري المفعول، إلى أن يتمكن الجيولوجيون من تقييم المخاطر المحدقة بالمنطقة.



وفيما لم يشهد البركان ثورانا منذ أكثر من 600 ألف عام، يعمل العلماء على فهم أفضل لحالة يلوستون، على أمل التمكن من التنبؤ بثورانه المقبل.



وإذا كان النشاط الزلزالي تحت متنزه غراند تيتون هو الذي تسبب في الشق، فقد يكون ذلك علامة على أن يلوستون قد "استيقظ".



وفي حال اندلع البركان الفائق، فإن ما يقدر بنحو 87 ألف شخص سيقتلون على الفور، فضلا عن أن مساحة تقدر بثلثي مناطق الولايات المتحدة ستصبح غير قابلة للسكن.



وإذا بلغ الرماد الكثيف الغلاف الجوي فهذا من شأنه أن يحجب أشعة الشمس ويؤثر بشكل مباشر على الحياة تحتها ما يخلق "شتاء نوويا".



وقد يكون الانفجار الهائل مذهلا بقوة تصل إلى 6 آلاف ضعف قوة بركان جبل سانت هيلينز في عام 1980، والذي أودى بحياة 57 شخصا وأرسل الرماد إلى 11 ولاية مختلفة وخمس مقاطعات كندية.



كما أنه في حال انفجر البركان، فسينتج عن ذلك تغير المناخ لأن البركان سيطلق كميات هائلة من ثاني أكسيد الكبريت في الغلاف الجوي، والتي يمكن أن تشكل رذاذا كبريتيا يعكس ويمتص أشعة الشمس.



وحدثت ثورات هائلة لبركان يلوستون قبل 2.2 مليون سنة، ثم قبل 1.3 مليون سنة وكان آخرها قبل 630 ألف سنة.



ويتم حاليا إعادة تعبئة غرفة الصهارة ببركان يلوستون بالصخور المنصهرة من وشاح الأرض، تحت الطبقة السفلى من القشرة الأرضية.



وفي الشهر الماضي، كشف عن أن العلماء ابتكروا طريقة جديدة لمعرفة مدى السرعة التي تتراكم بها الصهارة تحت بركان يلوستون الفائق.

>>> للمزيد من حول العالم اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة