اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

أمه جزائرية ووالده كاميروني.. امبابي فتى المونديال الذهبي

 كيليان امبابي الذي لم يتجاوز من العمر 19 عاما، هو نجم كأس العالم 2018 خطف الأضواء، بمهارته العالية، من ميسي وسيرجيو أغويرو وغونزالو هيغويان، ومن زميله في المنتخب الفرنسي، أنطوان غريزمان وهو أيضا أغلى لاعب في العالم حاليا بعد النجم البرازيلي نيمار.



 الفتى الذهبي، سطع نجمه في فريق موناكو ثم انتقل في صفقة خيالية بالنسبة لعمره إلى باريس سان جيرمان الحافل بالنجوم.



 بدأ امبابي الكرة وهو طفل في منطقة بوندي بضواحي باريس. ولم يكن شغفه بالرياضة إلا انعكاسا للبيئة التي نشأ فيها فأمه الجزائرية، فايزة العماري، كانت لاعبة محترفة في كرة اليد. ووالده، وليفريد مبابي، مدرب رياضة من الكاميرون، وعمه كذلك.



 يقول والده إن كيليان لم يكن يتوقف عن لعب كرة القدم، ليلاً ونهاراً، وإنه كان يتضايق منه أحيانا بسبب هذا الإدمان وكان بإمكان كيليان أن يلعب بالتالي للمنتخب الكاميروني أو للمنتخب الجزائري لأنه يحمل الجنسيتين معاً، فضلا عن الجنسية الفرنسية.



 وقد اتصل به المسؤولون في المنتخب الجزائري فعلا بهدف ضمه في سن مبكرة لفئة أقل من 17 عاما، ولكن اختياره وقع على المنتخب الفرنسي.



 كانت أول مباراة شارك فيها ضمن المنتخب الفرنسي الأول في ذلك العام أمام منتخب لكسمبورغ.



في عام 2012 كان عمر كيليان امبابي 14 عاما. وقد أنهى لتوه فترة التأهيل في مدرسة كلير فونتان الفرنسية العريقة.



 كان الأسطورة زين الدين زيدان يشرف على الفئات الصغرى في ريال مدريد الإسباني. وقد اقترح على الطفل كيليان قضاء أسبوع في العاصمة الإسبانية. لكن والده لم يرسله إلى زيدان لأنه عين بعدها مساعدا لمدرب الفريق الأول، وترك الفئات الصغرى في النادي.



 عاد الريال في 2017 يخطب ود الفتى الذهبي من فريقه موناكو، ولكن امبابي فضل العاصمة الفرنسية وفريق باريس سان جيرمان.



 عام 2016 هو عام كل النجاحات بالنسبة للطفل كيليان. فقد سجل أول هدف له في الدوري الفرنسي الممتاز، ووقع أول عقد احترافي مع فريق موناكو، وفاز معه بالكأس، وفاز أيضا بكأس أمم أوروبا لفئة أقل من 19 عاما مع المنتخب الفرنسي.



 وعلى الرغم من مشاركته في كل هذه المنافسات الرياضية العالية تقدم التلميذ كيليان مبابي لامتحان الثانوية العامة، في شعبة العلوم والتكنولوجيا، ورسب في مادة الفلسفة، ولكن تقدم في الدورة الاستدراكية وحقق النجاح، الذي كان يحرص عليه.

>>> للمزيد من رياضة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة