اخر الاخبار
تابعونا

مصرع شخص تحت عجلات القطار في الرملة

تاريخ النشر: 2020-08-10 20:12:54

تخليص شخص سقط في واد بمنطقة الاغوار

تاريخ النشر: 2020-08-10 17:33:11
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

الاعتداء على الشيخ اسعيد ستاوي في مقام النبي خضر بسبب احتفاله بعيد الفطر

قامت مجموعة كبيرة يوم أمس السبت بالاعتداء على الشيخ اسعيد سيتاوي في مقام النبي خضر عليه السلام الأمر الذي سبب له الكسور والرضوض وتم نقله الى المستشفى لتلقي العلاج.

بيان لجنة المبادرة العربية الدرزية حول حادثة الخضر (ع) المؤلمة والمُستنكرة

 

 

اليوم 16.6.2018 صباحاً وفي مقام الخضر المقدس (ع) في كفرياسيف الحبيبة, وعندما حاول بعض الغيورين من المشايخ والشباب عقد لقاء لمعايدة جماعية بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد, هذا العيد الذي فيه نزل قرآننا الكريم وذُكر في رسائل الحكمة كعيد أساسي ولا يقل أهمية عن عيد الأضحى المُبارك في 17 موقع في هذه الرسائل, وله كل القيمة العقائدية الدينية والمذهبية, والذي تمت مصادرته من قبل المؤسسات الرسمية والحكومية والشعبية الصهيونية, ليس لكي يتم لنا الحفاظ على أرضنا وحقوقنا وهويتنا العربية والاسلامية والتوحيدية وعزة نفسنا, التي لا قيامة لنا بدونها, وإنما خدمة لسياسة فرق تسد فقط, والأكثر أن المرحوم الشيخ أمين طريف في حينه وحفيده الشيخ موفق طريف بعده, وعدا بأن يعملا على استعادته, وأكثر من مرة, مما يجعل استمرار المطالبة هذه ليس فقط أنها شرعية بالكامل, وإنما واجب كل ديّن حقيقي وحر أصيل. بالضبط في هذا الحدث وقع الاعتداء الآثم والمُستهجن على الشيخ اسعيد الستاوي. واذ نشجب ونستنكر هذا الاعتداء الآثم وكل عنف , اسوة بما جاء في بيان الشيخ موفق طريف وتعقيباً على هذه الجريمة, ندعو الى معاقبة المُعتدين وحسب الشرع وما يقضيه العُرف الديني والأخلاقي, والأهم أن نعقد لقاء حواري شعبي جماعي شامل  وواعي ومسؤول وخلال اسبوع, للبت في موضوع استعادتنا لحقنا في معايدة هذا العيد الهام, خاصة وأن أهلنا في البقيعة والمغار وشفاعرو والكثيرين ما زالوا يعيدونه وكما كان كل الوقت في كل قرانا, لأن طي هذا الملف بتحقيق هذا المطلب الشرعي , ما هو إلا تجاوز لحالة غير معقولة وغير طبيعية نعيشها بألم وأمل, مما يوفر لنا أكثر الظروف السهلة والوحدوية المطلوبة بإلحاح, للانطلاق نحو التعامل بوحدة أكثر وقوة نحن بحاجة لها , مع التحديات الوجودية المفروضة علينا ومانعة لتطورنا .

باحترام

سكرتارية اللجنة


 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة