اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2145
ليرة لبناني 10 - 0.0229
دينار اردني - 4.8841
فرنك سويسري - 3.5052
كرون سويدي - 0.3653
راوند افريقي - 0.2368
كرون نرويجي - 0.3791
كرون دينيماركي - 0.5144
دولار كندي - 2.6287
دولار استرالي - 2.3706
اليورو - 3.8434
ين ياباني 100 - 3.1887
جنيه استرليني - 4.5463
دولار امريكي - 3.463
استفتاء

اوامر لتوسيع اتفاقيات العمل الجماعية لتشمل أكثر من 150 الف عامل في قطاعي البناء والمواصلات

وقع وزير العمل والرفاه الاجتماعي حاييم كاتس ثلاثة اوامر لتوسيع نطاق الاتفاقيات التي توصل إليها رئيس الهستدروت آفي نيسنكورن مع أرباب العمل لتشمل جميع العمال في قطاعي النقل والبناء.



وكان الامر الأول الذي وقعه الوزير كاتس يشمل فرع النقل الخاص (السفريات) وذلك استمرارا لاتفاقية العمل الجماعية الشاملة الاولى التي تم توقيعها في شهر يناير حزيران عام 2017 بين الهستدروت ومنظمة شركات السفريات. ويتضمن الامر الجديد الذي تم توقيعه تغييرات مركزية ستؤدي الى تحسين كبير في الرواتب وشروط العمل لعشرات الاف العاملين بضمن ذلك تحديد الحد الأدنى للأجور  بمقدار اعلى من الحد الأدنى للأجر في المرافق الاقتصادية عامة بـنسبة تصل الى 17% (بحسب مواصفات سيارة النقل وسنوات الأقدمية في العمل)، وضمان شبكة أمان  تمّكن العمال من تقاضي مستوى أجر لا يقل عن 6200 شيكل في الشهر حتى في الاشهر الشحيحة من ناحية العمل وضمان صندوق استكمال للعمال اصحاب الاقدمية مدة 4 سنوات وأكثر.   ويتضمن الامر الجديد ايضا تنظيم قضية العلاوات القطاعية المختلفة مثل علاوة الطعام اليومي، توسيع التغطية لأيام العطل للعمال اصحاب الاقدمية والمنح الفصلية وغيرها. 



اما فيما يتعلق بالأمر الثاني الذي يشمل قطاع النقليات الذي يعد استمرارا لاتفاقية العمل الجماعية التي وقعت بين الهستدروت واتحاد شركات النقل في اسرائيل منذ شهر يناير حزيران من العام 2016.  حيث يتضمن هذا الامر الذي سيسري مفعوله على حوالي 20 الف عامل، رفع الحد الادنى للأجور بـ 100 شيكل اكثر مما هو عليه في المرافق الاقتصادية عامة، حيت سيبلغ الراتب الشهري بعد التوقيع على الامر الجديد 5400 شيكل للعامل  الذي يعمل في السنة الاولى ، اضافة الى علاوة على الراتب بمقدار 0.5% مقابل كل سنة اقدمية في العمل. اما فيما يتعلق بالتغييرات الأخرى التي يتضمنها الامر الجديد فتشمل زيادة بنسبة 75% في المبالغ التي سترصد من قبل المشغّل لصناديق الاستكمال حيث ستصل نسبتها الى 6.75% وعلاوة بدل الطعام لتصل الى 53 شيكل في اليوم. 



اما الامر الثالث الذي وقعه وزير العمل والرفاه الاجتماعي والذي يشكل استمرارا لاتفاقية العمل الجماعية الشاملة التي وُقعت في شهر مارس آذار بين الهستدروت واتحاد البنائين في البلاد، فيتضمن زيادة في المبالغ المخصصة لصناديق التقاعد لأكثر من 100 الف عامل في مجال البناء والبنى التحتية والعاملين في مجال تشغيل المعدات والآليات الهندسية، العاملين في مجال الاعمال العامة والترميمات.  وبناءا على هذا الامر فسيتم زيادة مبالغ مخصصات التقاعد لكافة عمال هذا القطاع بنسبة 1.2% حيث ستبلغ نسبة المخصصات التي سيدفعها المشغّل مع التوقيع على الامر الجديد الى 7.1% من مبلغ الراتب، بينما ستبلغ حصة المساهمة من قبل العامل نفسه بالمبلغ المخصص لصناديق التقاعد 6.6% من مبلغ الراتب. وبهذا ستبلغ الزيادة في المبلغ الذي سيرصد لصناديق التقاعد في هذا القطاع من 78.5% ليصبح 19.7%.   




وقال رئيس الهستدروت آفي نيسانكورن على ضوء توسيع هذه الاتفاقيات :" ان الخطوات التي بادرت اليها الهستدروت والعمل لابرام اتفاقيات عمل جماعية شاملة في كافة قطاعات العمل وتوسيع هذه الاتفاقيات من خلال التوقيع على اوامر لتشمل كافة العاملين. هذا كله يثبت على ارض الواقع ان العمل المنظم  يقلص الفجوات الاجتماعية ويعزز المساواة في الدولة. انا اعبر عن شكري لوزير العمل والرفاه الاجتماعي حاييم كاتس وعلى تدخله الشخصي وتعاونه الفعال من أجل تطبيق الخطوات الحقيقية لمصلحة العامل ولمصلحة المجتمع الاسرائيلي برمته".



أما وزير العمل والرفاه الاجتماعي حاييم كاتس والذي وقع على اوامر توسيع الاتفاقيات المذكورة فقال :" انا اعتبر نفسي شريكا مخلصا لأي خطوة من شأنها ان تصب في مصلحة العمال. علينا مواصلة العمل من أجل تحسين اضافي في ظروف التشغّيل للعامل الاسرائيلي. وتحسين الرواتب وضمان حقوق اجتماعية مناسبة التي من شأنها ان تساهم في تعزيز المناعة الاقتصادية للمواطنين وتقليص الفجوات في المجتمع". 



اما رئيس لجنة العاملين في قطاع المواصلات آفي ادري فشدد في حديثه قائلا :" ان التوقيع على اوامر لتوسيع اتفاقيات العمل الجماعية يعتبر خطوة تاريخية تحمل في طياتها بشرى حقيقية لعشرات الاف السائقين في اسرائيل. حتى الآن نحن نشهد قطاعا يتضمن خروقات وقرصنة، وفي هذه الخطوة نجحنا في فرض النظام الذي سيتمتع من ثماره كافة الأطراف. ان التوجه الايجابي الذي نشهده في قطاع المواصلات العامة بشكل عام وفي قطاع السفريات بشكل خاص، يعتبر نتاج العمل المجتهد  والجريء من قبل رئيس الهستدروت آفي نيسانكورن من أجل سد الفجوات الاجتماعية في المجتمع الاسرائيلي".  



اما رئيس نقابة العاملين في البناء والخشب يتسحاق مويال فشدد بدوره قائلا:" التوقيع على توسيع الاتفاقيات يعتبر خطوة هامة من أجل تحسين حقوق عمال البناء. لا يوجد لدي شك انه في اعقاب التغيير في الرواتب وشروط العمل في هذا القطاع فسيؤدي الامر الى انضمام آلاف العمال اليه. انا اشكر رئيس الهستدروت آفي نيسانكورن على عمله وتدخله من أجل مواصلة تعزيز مكانة عمال البناء والخشب وكافة قطاعات العمل ذات الصلة".


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة