اخر الاخبار
حالة الطقس
طمرة - sunrise° - sunset°
بئر السبع - sunrise° - sunset°
رام الله - sunrise° - sunset°
عكا - sunrise° - sunset°
يافا - ° - °
القدس - sunrise° - sunset°
حيفا - sunrise° - sunset°
الناصرة - sunrise° - sunset°
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2139
ليرة لبناني 10 - 0.0231
دينار اردني - 4.9265
فرنك سويسري - 3.5126
كرون سويدي - 0.3523
راوند افريقي - 0.2307
كرون نرويجي - 0.3823
كرون دينيماركي - 0.5133
دولار كندي - 2.6227
دولار استرالي - 2.3525
اليورو - 3.8335
ين ياباني 100 - 3.2691
جنيه استرليني - 4.3015
دولار امريكي - 3.493
استفتاء
هل تستعمل الفيسبوك يوميا ؟
نعم
لا
لا يوجد لدي فيسبوك


وفد جبهوي عربي - يهودي يزور قرية النبي صالح وعائلة التميمي

زار وفد جبهويّ مؤلّف من رفاق وناشطون عرب ويهود من طاقم النضال ضد الاحتلال في فرع الحزب الشيوعي في تل-أبيب، ورفاق عن الجبهات الطلابية، بالإضافة لرفاق من فروع الحزب والجبهة، منزل عائلة التميمي في النبي صالح يوم الخميس الماضي، للاطمئنان على أوضاع عهد وناريمان التميمي القابعات في سجون الاحتلال، وللتعبير عن التضامن والدعم لأبناء العائلة وللنضال الشعبي السلمي الذي يقوده أبناء قرية النبي صالح ضد الاحتلال.

وقالت النائبة عايدة توما-سليمان ( الجبهة - القائمة المشتركة) التي زارت العائلة مرّات عديدة، أن " حكومة اليمين المتطرف والإعلام الإسرائيلي حاولا أن يشوّهوا صورة عهد ونضالها بتحويلها إلى رمز للعنف. لكنّ نضال أهل هذه القرية واليات النضال الشعبي السلمي الذي يتبعونه منذ عشرات السنين اثبت وتثبت ان عقلية الاحتلال الدموية وآلة الحرب الإسرائيلية ترى بكل نضال ضد الاحتلال، تهديد على كيانها."
وأضافت " عهد الصبية الواعدة والشجاعة ليست حالة استثنائية في قرية النبي صالح. فكل أبناء القرية، الذين تربّوا وكبروا على المظاهرات الشعبية وعلى النضال من أجل دحر الاحتلال، كلهم عهد".

وكان جيش الاحتلال قد اعتقل عهد التميمي (١٧ عام) وأمها ناريمان في كانون الأول الماضي، على خلفية انتشار مقطع فيديو تصفع فيه عهد احد جنود الاحتلال الذي دخل بيتها بالقوّة. هذا وقررت المحكمة العسكرية بتمديد اعتقال عهد ووالدتها حتى نهاية الإجراءات القانونية، ضاربة بعرض الحائط القوانين التي تقيّد اعتقال القاصرين في هذه الحالات. وفي آذار الماضي تم إدانتها بالعديد من بنود الاعتداء على الجنود وتشويش عملهم، وتم الحكم عليها بالسجن الفعلي لمدة ٨ شهور.

وفي حديثهِ أمام الوفد العربي-اليهودي، قصّ والد عهد السيّد باسم التميمي الظروف التي يعيشها أهل القرية ويعاني منها جرّاء ممارسات الاحتلال، من قمع عنيف للتظاهرات الأسبوعية، هدم بيوت، استعمال الرصاص الحي ضد أهل القرية، واقتحام المنازل والبيوت وتخريب ومصادرة محتوياتها. وأضاف التميمي " بالرغم من كل هذا، نحن لا زلنا نؤمن بطريق نضالنا السلمي والشعبي، وأنا أرى بأن هذا الاحتلال هو احتلال علينا جميعا بما في ذلك المجتمع الإسرائيلي اليهودي ومن واجبنا جميعا النضال من اجل إنهاءه"
وتطرق التميمي إلى الصعوبات التي يواجهها بزيارة ابنته وزوجته، نظرًا إلى اقتصار الزيارة على الأقارب من الدرجة الأولى فقط بحيث قال " أن مؤسسات الاحتلال تحاول منعي من زيارة ابنتي وزوجتي بحجّة إني أسير سياسي سابق، كما وتحاول منع ابني الأصغر ( شقيق عهد) إبن الـ ١٤ عام بزيارتها بحجة إن لديه "ملف أمني". حتى اليوم زرت عهد مرتيّن، عهد قوية وذات عزيمة، وتستثمر وقتها بالقراءة والتحضير لامتحانات التوجيهي.

وفي هذا السياق قالت توما-سليمان أنها قدمت مرارا طلب زيارة للأسيرات التميمي، وإسراء جعابيص وخالدة جرّار، لكن سياسات الحكومة ووزارة الشرطة باتت تمنع حتى أعضاء الكنيست من الزيارة ولكنها قدمت مؤخرا طلبات جديدة للزيارة من أجل الاطلّاع عن قرب على أحوال الأسيرات السياسات في سجنيّ الشارون والدامون.

هذا ودار نقاش بين المشاركين حول أهمية تصعيد النضال الشعبي العربي اليهودي ضد الاحتلال وممارساته لأن هذه القضية ليست قضية الفلسطينيين لوحدهم، بل هي قضية كل إنسان تقدمي وحرّ.

وقالت توما- سليمان في نهاية الزيارة " الصفعة التي وجهتها عهد للجندي هي صفعة للاحتلال، كشفت زيفه وعورته." وأضافت " آمل إن تكون هذه الزيارة بداية جديدة من أجل تكثيف عمل جميع القوى التقدمية، وتصعيد النضال الشعبي المشترك ضد الاحتلال"





>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة