اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2145
ليرة لبناني 10 - 0.0229
دينار اردني - 4.8841
فرنك سويسري - 3.5052
كرون سويدي - 0.3653
راوند افريقي - 0.2368
كرون نرويجي - 0.3791
كرون دينيماركي - 0.5144
دولار كندي - 2.6287
دولار استرالي - 2.3706
اليورو - 3.8434
ين ياباني 100 - 3.1887
جنيه استرليني - 4.5463
دولار امريكي - 3.463
استفتاء

نتنياهو: جنودنا جاهزون لكل السيناريوهات وسنتصدى لكل من يحاول الاعتداء علينا

في بيان صادر عن ديوان رئيس الحكومة الاسرائيلي بينيامين نتنياهو اليوم الجمعة، أن وزراء الحكومة الاسرائيلية وعلى رأسهم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو اجتمعوا هذا اليوم في إطار جلسة حكومية احتفالية عُقدت في بيت الاستقلال بمناسبة مرور 70 عاماً على إعلان إقامة الدولة.

وقال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في مستهل الجلسة: "إننا نعقد جلسة الحكومة الخاصة هذا اليوم، في إطار الاحتفالات الرائعة بعيد الاستقلال الـ 70 لدولة إسرائيل بعدما شاركنا جميعاً في الفعاليات المؤثرة التي أقيمت إحياءً لذكرى مرور 70 عاماً منذ استقلالنا. بحيث برزت الفرحة الشعبية العارمة وطغت على السطح خلال تلك الفعاليات".

واضاف نتنياهو في حديثه: " إن مواطني إسرائيل يفتخرون بدولتنا فهم يكنون بالغ تقديرهم لإنجازاتها في كل مجال من المجالات. إن الفرحة والفخر لا يأتيان بناءً على أمر رسمي بذلك وإنما ينجمان عن القلب.

قبل بضعة أشهر اتخذنا قراراً يقضي بترميم وتحسين حالة هذا البيت فمن اللائق والمناسب أن يشكل بيت الاستقلال المجدد هذا موقع تراث مركزياً في دولتنا وهكذا سيكون.

إن هذا اليوم هو بمثابة تاريخ مفصلي على مدار تاريخنا. ففي هذا اليوم بالذات وهذه الغرفة اجتمع أعضاء مجلس الشعب وقرروا إقامة الدولة اليهودية على أرض إسرائيل، مما استعاد لنا السيادة السياسية على بلادنا".

نتنياهو اكد في خطابه: " وكان دافيد بن غوريون الذي تلا وثيقة إعلان إقامة دولة إسرائيل. وقد لخص تلك المناسبة من خلال كلماته الوجيزة والحادة: "أسِست دولة إسرائيل فانتهى شتات الشعب اليهودي". ودعوني أضيف: ثم وُلد الشعب اليهودي من جديد لأنه لولا إقامة الدولة لا سمح الله لكان الشعب اليهودي يتقلص باستمرار في الشتات وربما كان يتعرض لضربات فظيعة. فلا أظن أنه كانت تسنح لنا فرصة أخرى لإنشاء سيادتنا.

فقد كوّن حدث إقامة الدولة مركزاً وطنياً لشعبنا، لا يشوبه اختلاط شعبنا بغيره من الشعوب ويشهد نمواً مستمراً. إنها منحتنا القوة ونفخت بنا الروح فضمنت مستقبل الشعب اليهودي".

قبل 70 عاماً احتفل الجماهير في الشوارع أما بن غوريون فكان واضحاً له أننا سنضطر إلى خوض معركة شرسة فالعدو التمس القضاء علينا لكن بن غوريون كان يثق بنا وبإصرارنا. إنه قال فيما بعد إنني وبعدما قصفت طائرات العدو مطار دوف في تل أبيب: "مشيت بخطوات بطيئة إلى بيتي ثم لاحظت أن الناس غير خائفين! فشابهت وجوههم تلك الوجوه التي شاهدتها في إنجلترا عندما كانت تتعرض هي الأخرى لهجمات النازيين الخاطفة قفلت لنفسي: هؤلاء الناس سيصمدون!".

إننا نقف صابرين في وجه كل من يهدد بإبادتنا. إننا واثقون بفدرتنا على الدفاع عن أنفسنا بقوانا الذاتية مما يشكل خلاصة التحكم في مصيرنا ويتواجد هنا معنا مقاتلو حركات المقاومة اليهودية الذين تشكل بطولتهم مثلاً يحتذى به بالنسبة لنا.

إننا نسمع التهديدات الصادرة عن إيران. إن جنود جيش الدفاع وعناصر الأجهزة الأمنية جاهزون لكل السيناريوهات فسنتصدى لكل من يحاول الاعتداء علينا ولن يثنينا الثمن المترتب عن ذلك بحيث أننا ستجعل الذين يلتمسون القضاء علينا يدفعون الثمن. إن جيش الدفاع جاهز لأداء مهمته والشعب سيصمد.

أشكر زعماء العالم الذين بعثوا لنا بتهانيهم بمناسبة احتفالنا بعيد استقلالنا الـ 70 وفي صدارتهم رئيس حليفنا المتين الولايات المتحدة دونالد ترامب والرئيس الروسي فلاديمير بوتين. إن تلك التهاني تعكس مكانة إسرائيل الصاعدة وسط الأمم. فمن احتفالات عيد الاستقلال الـ 70 سننطلق وسنتسلق الجبل لنبلغ قمم أشهق من ذي قبل.

في مثل هذا اليوم، قبل 70 عاماً، المصادف الخامس من شهر أيار من العام 1948 (وفقاً للتقويم العبري) أعلن رئيس الوزراء دافيد بن غوريون إقامة الدولة.

وفي الجلسة نفسها تم طرح وثيقة إعلان إقامة الدولة الأصلية التي وردت عليها إمضاءات أعضاء مجلس الشعب، بحيث تم إحضار هذه الوثيقة خصيصاً من أرشيف الدولة.

وتلقت الحكومة شرحاً عن بيت الاستقلال وأعمال الترميم التي ستنفذ فيه قريباً على نطاق واسع. بحيث سيتم تحويل هذا المكان إلى متحف يعرض الوثيقة الأولى على الجماهير العامة، وذلك بموجب القرار الذي اتخذته الحكومة في شهر نوفمبر الماضي (رقم 3187).

وكذلك قررت الحكومة تخصيص مبلغ 11 مليون شيكل لإعادة تأهيل وصيانة وتجديد سبعة مواقع ترمز إلى العام 1948 بمناسبة إحياء ذكرى 70 عاماً على إقامة الدولة. وتشمل تلك المواقع كل من منزل بن غوريون في تل أبيب ومتحف الإتسل في شوني وأم الرشراش في إيلات ومنزل فايتسمان في معهد فايتسمان للعلوم ومتحف العربة السلكية في أورشليم ومركز تراث الناحال للاستيطان في برديس حنا ومركز تراث الاستيطان الزراعي في النقب بناحال عوز.

وعلاوة على ما تقدم، قد تلقت الحكومة شرحاً بخصوص الدور الذي لعبته مدينة تل أبيب في تأسيس دولة إسرائيل.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة