اخر الاخبار
تابعونا

بولتون: صفقة القرن فقدت فرصتها

تاريخ النشر: 2020-08-07 22:46:40
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

ام الفحم - زملاء المرحوم فرسان ابو مقلد (14 عاما) في المدرسة يتظاهرون استنكارا للجريمة والعنف وانتشار السلاح

شارك ابناء وبنات صف الفتى المرحوم فرسان ابو مقلد (14 عاما) من ام الفحم والذي لقي مصرعه مع عمه شفيق ابو مقلد امس رميا بالرصاص , بتظاهرة رفع شعارات اليوم الاربعاء  على الشارع الرئيسي في ام الفحم استنكارا للجريمة ورفضا للعنف والسلاح .


المتظاهرون رفعوا لافتات وشعارات تندد بالعنف والقتل وتطالب الشرطةبايجاد حل جذري لطاهرة استفحال العنف والجريمة في مدينة ام الفحم .



وعلى صعيد متصل جاءنا في بيان صادر عن لجنة الإباء المحليّة في ام الفحم ومفتش عامّ لمدارس أمّ الفحم ومدير دائرة التربية والتعليم في البلديّة :" , على غرارِ الأحداث والأزمات في الفترة الأخيرة التي عصفت في مدينة امّ الفحم فإنّ وزارة التربية والتعليم ودائرة المعارف في البلديّة والمدارس والاهل يستنكرون بشدة العنف المنتشر وخاصّة جريمة القتل التي حدثت يوم أمس وراح ضحيّتها الطاّلب المرحوم فرسان خالد جبارين والمرحوم شفيق أحمد مقلد جبارين. ويرفضُون بكلّ شدَّة لأيِّ محاولةٍ للإخلال بالأمن والمسِّ بأيّ مواطنٍ أو عائلةٍ من أبناء المدينة.



فإنّ الإسلام دين العدل والاعتدال، دين السلم والمسالمة، دين المحبّة والتقوى، وجعل للنفس الإنسانيّة مكانة محترمة، وذمّ قتلها فقال تعالى: (مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا) [سورة المائدة ـ الآية 32] 



لذا، نطلب من كافّة النّاس اتّباع الشرائع السماويّة بألا يتقاتلوا ولا يعينوا قاتلاً ولا يشتركوا في قتل أحد، ولنتعاون جميعاً على البرّ والتقوى ولا نتعاون على الاثم والعدوان، لقوله تعالى: (وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبَرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُواْ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ) [سورة المائدة ـ الآية 2]



ثمّ نطلب من الأهل بثّ روح التسامح والعمل على توعية أبنائهم لما فيه الخير لهم ولبلدهم.  والمدارس هي الحضن التربويّ التي فيها يتمّ توجيه وتوعية ابنائنا بمرافقة أصحاب الاختصاص والوظائف المختلفة من الوزارة ودائرة المعارف في البلديّة.


وأخيرا نرجو الله أنْ يرحم الفقيدين ويتغمدهما بالرضوان وأنْ يلهم أهلهم الصبر والسلوان.


وإنّا لله وإنّا إليه راجعون


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة