اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2145
ليرة لبناني 10 - 0.0229
دينار اردني - 4.8841
فرنك سويسري - 3.5052
كرون سويدي - 0.3653
راوند افريقي - 0.2368
كرون نرويجي - 0.3791
كرون دينيماركي - 0.5144
دولار كندي - 2.6287
دولار استرالي - 2.3706
اليورو - 3.8434
ين ياباني 100 - 3.1887
جنيه استرليني - 4.5463
دولار امريكي - 3.463
استفتاء

أحمد أبو رتيمة ل"الصنارة": مسيرتنا سلمية احتجاجية للتذكير بقضيتنا ويحاول الاحتلال افشالها لأنها تربكه

" مسيرتنا سلمية احتجاجية ويحاول الاحتلال افشالها بشتى الطرق لأنها تربكه, فهي تهوي بدعايته الزائفة وتعيد تعريف القضية الفلسطينية بطريقة صحيحة  وتعيد ايضا كشف الوجه القبيح لمشروع الاحتلال وعنصريته والجرائم التي يمارسها ". هذا ما قاله ل"الصنارة" الناشط أحمد أبو رتيمة من قطاع غزة ,الناطق الاعلامي بإسم مسيرة العودة الكبرى , عشية انطلاق مسيرة العودة الكبرى التي تنطلق اليوم الجمعة الثلاثين من آذار,نحو الحدود مع قطاع غزة .
الصنارة : متى ومن أين ستنطلق المسيرة واين ستُختتم ؟ 



أبو رتيمة: ستبدأ اولى فعاليات المسيرة اليوم الجمعة 30  آذار بالتوافق مع ذكرى يوم الارض , وستتواصل فعالياتها الى يوم ذكرى النكبة ولكن لن تنتهي الا بتحقيق حق العودة للكل , لذلك هي ليست نشاطاً موسمياً بل حراك حقوقي مستدام ومتنامٍ ومتراكم لن ينتهي الا بتحقيق هدفه الأصلي وهو عودة اللاجئين من كل مكان الى ديارهم وفق قرارات الشرعية الدولية.



الصنارة: لماذا اطلقتم اسم"المسيرة الكبرى" وهل تتوقعون ان تكون هي الاكبر والأضخم ؟ 



أبو رتيمة: سميت مسيرة العودة الكبرى باعتبار شكلها النهائي حيث في الصورة الأخيرة تقوم الفكرة على ان يحتشد اللاجئون من قطاع غزة ومن الضفة ومن فلسطين الداخل ولبنان وسوريا والأردن في يوم واحد ويجتازوا السلك الفاصل والحدود سلميًا بهدف تطبيق حق العودة , وبهذا التعريف اطلق عليها الكبرى. لكن قبل هذا المشهد الأخير ستكون هناك سلسلة من التظاهرات والاحتجاجات والاعتصامات بهدف تحشيد الحالة الوطنية والمشهد الدولي خلف حق الفلسطينيين في عودتهم الى ديارهم. 



الصنارة : ما الهدف الذي تصبون اليه من هذه المسيرة ؟ 



أبو رتيمة: الهدف من المسيرة هو التذكير بقضيتنا وهي ابداع او ابتداع وسيلة نظرية جديدة قائمة على الاحتجاج السلمي في مواجهة الاحتلال وخلق حالة من الحصار الإعلامي والسياسي والأخلاقي والنفسي على دولة الاحتلال ولذلك سيكون المشهد مشهد عائلات كاملة وشعب كامل بكل مكوناته في مواجهة الاحتلال ويرفع شعار العودة .



الصنارة : أي رسالة خاصة يطلقها الشعب الفلسطيني في قطاع غزة للعالم عبر مسيرة العودة الكبرى ؟ 



أبو رتيمة : الرسالة التي يطلقها الشعب الفلسطينين عامة من خلال مسيرة العودة الكبرى هي ان القضية الفلسطينية في الأصل هي قضية لاجئين يريدون العودة الى ديارهم , فمسيرة العودة تمثل اعادة تعريف القضية الفلسطينية واعادتها الى مربعها الصحيح , وهي تهدف الى التحشيد الوطني الفلسطيني في كافة أماكن تواجد الفلسطينيين نحو قضيتهم الاساسيسة وايضا تحشيد المناصرة العالمية وابتداع وسائل جديدة لرفع كلفة الاحتلال واستنزافه امام مشروعه الاحتلالي العنصري .



الصنارة: كيف تردون على محاولات الجيش الإسرائيلي افشال مخطط هذه المسيرة ومنع تنظيمها ؟ 



أبو رتيمة : الاحتلال يحاول افشال المسيرة لأنها تربكبه فهي تهوي بدعايته الزائفة وتعيد تعريف القضية الفلسطينية بطريقة صحيحة وتعيد ايضا كشف الوجه القبيح لمشروع الاحتلال وعنصريته والجرائم التي يمارسها الاحتلال بحق الفلسطينيين , الفلسطينيون الآن يواجهون الاحتلال بصدورهم العارية الرجال والشيوخ والعجائز والاطفال والنساء في مواجهة الدبابة والترسانة الحربية وهذا ينسف دعاية الاحتلال الزائفة بأنه يحارب الارهاب او غير ذلك, وهذه المسيرة تفضح صورة الاحتلال في مواجهة شعب أعزل وانه قائم على انقاض هذا الشعب وان هذا الشعب مصمم على نيل حقوقه , فالشعب الفلسطيني بقوته الناعمة قادر عن هزيمة الاحتلال وهذا سبب تخوف الاحتلال من المسيرة .



الصنارة : أعلن الجيش الاسرائيلي إستنفار قواته على الحدود,ألا تخشون من مواجهات قد تسفر عن خسائر بشرية ؟ 



أبو رتيمة: من جانبنا نصر ان اعتصامنا سلمي وانه لا حق للاحتلال في التصدي له وسنؤكد على سلمية تحركنا بكل الوسائل , وهذه مشكلة الاحتلال, نحن شعب أعزل ونحن لاجئون ونطالب الأمم المتحدة والمؤسسات الدولية بتحمل مسؤولياتها وبتوجيه تحذيرات الى الاحتلال من ارتكاب جرائم ضد المتظاهرين العزل السلميين .


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة