اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2145
ليرة لبناني 10 - 0.0229
دينار اردني - 4.8841
فرنك سويسري - 3.5052
كرون سويدي - 0.3653
راوند افريقي - 0.2368
كرون نرويجي - 0.3791
كرون دينيماركي - 0.5144
دولار كندي - 2.6287
دولار استرالي - 2.3706
اليورو - 3.8434
ين ياباني 100 - 3.1887
جنيه استرليني - 4.5463
دولار امريكي - 3.463
استفتاء

مهرجان حرق الدمى بعيد مار يوسف بفالنسيه الاسبانية

  تحتفل مدينة فالنسية باسبانيا يوم 19 من آذار (مارس) من كل عام والمصادف العيد الديني الكاثوليكي للقديس يوسف (مار يوسف) بمهرجان كبير يطلقون عليه اسم: (لاس فايياس LAS FALLAS DE VALENCIA  (، وهذا المهرجان المتعارف عليه معيد رسمي بفالنسيه تحتفل به اسبانيا عامة كعبد ديني وعائلي ايضا كعيد الأب.. 



 غير أن طقوس إحتفالات مهرجان لاس فاياس، خاص ومميز بحرق الدمى ذائعة الصيت محليا وعالميا، إذ تتميز بضخامة ميزانيتها التي تنفق على التماثيل والدمى ذات الاحجام الهائلة والألعاب النارية التي تحول ليل مدينة فالنسية إلى نهاراً احتفاءاً بقدوم فصل الربيع، ويخصص لإقامة مراسيم حرق التماثيل التي يستغرق عملها وصنعها شهورا طويلة من الجهد والعمل الإبداعي والأموال الطائلة، وتنظم شركات السياحة رحلات من مختلف انحاء العالم لحضورها ومشاهدتها. وقد اعلنت لجنة المهرجان لهذا العام فوز دمى تمثل القدس وشخصياتها الدينية 



   تعود بداية هذه الاحتفالات إلى ربيع عام 1884م عندما قرر أهالي حّي فقير بمدينة فالنسيه إعداد دمية من المزق والخرق البالية وحشوها بالقش لحرقها استقبالا لفصل الربيع، لعلها تقوم بتطهير النفوس من كافة الشرور التي اكتسبتها طيلة العام، حسب اعتقادهم، ثم توسعت الاحتفالات وبدأت الدمى تشخـّص أفراداً من الحّي بشكل ساخر ومضحك، ثم تحول هذا الحدث المحلي الضيق إلى تقليد كرنفالي سنوي أخذ طابعه الإحتفالي السياحي والتجاري تماشياً مع متطلبات العصر في بلد سياحي هام إلى يومنا هذا. ويرجع البعض أصول هذه الاحتفالات إلى فترة الحكم العربي الإسلامي بشرق الأندلس، وحرق جنود قشتاله لحاكم وقاضي فالنسيه في مطلع القرن الحادي عشر، بعد احتلالها أول مرة، إلا أن هذه المقولة لا تعتمد على أسـس علمية ولا تاريخية حسب بعض الباحثين والمتخصصين في الاحتفالات الشعبية، والأطرف من ذلك أن آخرون يعقدون مقارنة بينها وبين احتفالات عروس (اللنبي) أو (الشعاليل) التي تشهدها سنويا مدينة بور سعيد المصرية، وقد يقتربون من بعض الصحة من منطلق الجذور المشتركة لثقافات البحر المتوسط، ولكنها مجرد موازنات تفتقر تماما إلى الأسـس العلمية والشعبية لإساس الحدثين، فهذه الاحتفالات تقوم على حرق آلاف الدمى التي تنحت سنوياً وتعتبر بمثابة قطع فنية قيمة لشخصيات تمثل أوجه الحياة السياسية والاجتماعية في إسبانيا والعالم، وحسب الأحداث التي لعبت فيها دوراً بارزاً ، وإن كانت تغلب عليها الشخصيات السياسية والتاريخية.


>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة