اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2145
ليرة لبناني 10 - 0.0229
دينار اردني - 4.8841
فرنك سويسري - 3.5052
كرون سويدي - 0.3653
راوند افريقي - 0.2368
كرون نرويجي - 0.3791
كرون دينيماركي - 0.5144
دولار كندي - 2.6287
دولار استرالي - 2.3706
اليورو - 3.8434
ين ياباني 100 - 3.1887
جنيه استرليني - 4.5463
دولار امريكي - 3.463
استفتاء

المطران حنا: القدس لنا والقرارات الامريكية لن تزيدنا الا ثباتا

 قال المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس صباح اليوم، إن زيارة نائب الرئيس الامريكي الى البلدة القديمة من القدس زيارة استفزازية لاسيما انه ينادي بمواقف عنصرية معادية لشعبنا.



وأضاف المطران حنا" قد كان خطاب نائب الرئيس الامريكي خطابا صهيونيا بامتياز تجاهل خلاله وجود الشعب الفلسطيني كما انه تجاهل القضية الفلسطينية ونحن بدورنا لم نفاجىء بهذا الموقف العدائي الذي عودتنا عليه الادارات الامريكية المتعاقبة".



وأكد" لقد اتى نائب الرئيس الامريكي لكي يصب الزيت على النار المشتعلة وهو الذي ينتمي الى مدرسة تسمي نفسها الانجيليون الصهاينة، وقد اكدنا مرارا وتكرارا موقفنا من هذه المجموعات المتصهينة الموجودة في امريكا والتي لا علاقة لها بالقيم المسيحية والمبادىء الانجيلية. لم يكن خطاب نائب الرئيس الامريكي خطابا مسيحيا ولم يحمل في طياته اية رسائل مسيحية بل كان معاديا للرسالة المسيحية وقيمها ومبادئها، وان انحيازه المطلق لاسرائيل يدل على انه صهيوني بامتياز والمسيحية براء من هذه الافكار العنصرية الاقصائية المتطرفة. لم يأت حاملا رسالة السلام، بل اتى حاملا رسالة البغضاء والعنصرية والكراهية والحقد ونحن بدورنا نستنكر ونرفض هذه الزيارة التي تأتي في اطار السياسات الامريكية المنحازة بشكل كلي لاسرائيل".



وأشار المطران حنا الى" اننا نرفض ان يدعي نائب الرئيس الامريكي بأنه مسيحي لان ما يقوله يتناقض والقيم المسيحية كما اننا نرفض تجاهله لحقوق الشعب الفلسطيني في مدينة القدس وفي فلسطين بشكل عام. لا نتوقع ان تتغير اسرائيل ولا نتوقع ان تتغير السياسات الامريكية والغربية في منطقتنا ما دام الواقع العربي في هذه الحالة المتردية".



وأكد" ان القرار الامريكي باعلان القدس عاصمة لاسرائيل هو قرار باطل فلا يحق للرئيس الامريكي او غيره ان يقدم ما لا يملك الى من لا يستحق ، ولا يحق له ان يحولنا كفلسطينيين الى ضيوف في مدينة القدس، فالقدس لنا وستبقى لنا والقرارات الامريكية الجائرة لن تزيدنا الى ثباتا وصمودا وتمسكا بمدينتنا المقدسة".



وبين" القدس مدينتنا وعاصمتنا وحاضنة اهم مقدساتنا المسيحية والاسلامية، القدس هي حاملة لرسالة الايمان والمحبة والاخوة والسلام وستبقى كذلك ونحن كمقدسيين سنبقى امناء على رسالة القدس وتاريخها وتراثها وسنبقى سدنة لمقدساتها".



وجاءت كلمات المطران امام عدد من وسائل الاعلام اليوم في باحة كنيسة القيامة في القدس القديمة.

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة