اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

الفطر البري غذاء متكامل وشهي وعلاج ولكن احذروا الأنواع السامة!


 بعد انحباس الأمطار طيلة شهري تشرين الثاني وكانون الأول, تقريبا, أخرجت الأيام الماطرة القليلة التي شهدناها منذ مطلع كانون الثاني الجاري الكثيرين من المواطنين العرب ومحبي الطبيعة الى الحقول والأحراش والبيارات بحثاً عن الفطريات الصالحة للأكل التي تعتبر طعاماً لذيذاً وشهيّاً. 



وينمو الفطر (الفقع) في الأتربة والأماكن الغنية بالمواد العضوية وتبدأ دورة حياة الفطر أو الفقعة من وحدة التكاثر التي تسمّى "سپورا" التي تنبت عندما تتوفر الظروف الملائمة لذلك, أي درجة حرارة بين 16 و 25 درجة مئوية وأمطار ورطوبة عالية. وأفضل وقت للبحث عن الفطر هو بعد هطول الأمطار ودرجة الحرارة لا تكون باردة جداً. 



في البلاد يوجد أكثر من 400 نوع من الفطر, بعضها صالح للأكل ولكن معظمها غير صالحة للأكل وقسم منها سام جداً. ويجمع الأخصائيون في علم النبات والفطريات, وأخصائيو حالات التسمم في وزارة الصحة على أنّ الفطر السام لا يسبب أي ضرر بمجرد ملامسته ولكنه قد يؤدي الى الموت في حال تناوله (أكله) نيئاً أو مطبوخاً. واكثر أنواع الفطر السامة في بلادنا هي من نوع "أمنيت الربيع" التي تكثر في منطقة الشارون والمثلث الجنوبي، ونوع قريب منه يسمّى "أمنيت الموت" الذي يكثر في هضبة الجولان. 



ومن الأهمية بمكان التأكيد على أنه لا يمكن التفريق بسهولة بين أنواع الفطر الصالح للأكل وبين أنواع الفطر السام. لذلك على من يرغب بقطف الفطر من الحقول والأحراش أن يكون مدركاً وعلى ثقة تامة من أنه يعرف شكل ولون الأنواع الصالحة وغير السامة, وأن يعرف الأماكن التي تنمو فيها ويستحسن مرافقة أو استشارة خبير قبل الإقدام على قطف الفقع البري.



ويحتوي الفطر السام على مواد كيماوية تكون عبارة عن سموم أعصاب خطيرة لجسم الانسان التي من شأنها أن تصيب الكبد والكلى وأن تؤدي الى تعطيلهما عن القيام بوظائفهما, وقد تؤدي أيضاً الى الموت, وقد حصلت في الدولة ثماني حالات وفاة بسبب التسمم من الفطر السام, كما حصلت مئات حالات التسمم لعائلات بأكملها, منها عائلة عربية أصيب جميع افرادها في العام 2014 ونقلوا جميعاً الى المستشفى. 



ويبدأ موسم قطف الفطر, عادة في شهر تشرين الثاني ويمتد حتى نهاية آذار, هذا في المواسم العادية التي تهطل فيها الأمطار بشكل يتناسب مع المعدل السنوي العام من حيث الكمية ومن حيث التوزيع الزمني وليس كما هو الحال هذا العام.



معظم أنواع الفطر تعيش تحت سطح الأرض وما ينبت فوق الأرض هو عملياً أجهزة التكاثر حيث تُحفظ "سپوات" التكاثر بين وُريْقات القبعة المرفوعة فوق الأرض في أعلى الساق الشبيه بالعصا. أمّا أجسام الفطريات نفسها فموجودة تحت الأرض. وتحتوي كل قبعة على مئات آلاف "السپورات" (الموازية للبذور في النباتات) التي تنتشر في الهواء عندما ترتفع درجة الحرارة وتجف القبعات ،ثم تعود وتنمو من جديد في أواسط الخريف القادم, وعادة تنمو على شكل مجموعات مجموعات وكأنها مزروعة زرعاً في أحواض خاصة.



وينمو الفطر ،المعروف أيضاً باسم الفقع أو عيش الغراب، في الغابات وفي المناطق المعشبة, علماً أنّ تربية أنواع كثيرة من فطريات الأكل أصبحت دارجة في الكثير من الدول حيث تُعتبر اكلاً مغذياً ومفيداً ومشروعاً اقتصادياً ومصدراً للغذاء في بعض الدول.  وقد اعتبره العلماء في الماضي نوعاً من النبات غير الخضراء أما اليوم فقد صنّفه العلماء كمملكة قائمة بذاتها, حيث لا يحتوي الفطر على مادة الكلوروفيل (المادة الخضراء) بل تعتمد في بناء غذائها على امتصاص المواد الغذائية من النباتات الحية أو أجزاء النباتات والمواد العضوية الآخذة بالتحلّل في البيئة المحيطة.



* فوائد الفطر الغذائية والعلاجية *



أنواع الفطر الصالحة للأكل غنية بالپروتين ولها فوائد طبية أيضاً فهي تحتوي على نسبة عالية جداً من الپروتين وعلى العديد من الإنزيمات التي تساعد في عمليات الهضم ويصل عددها الى 24 إنزيماً, وتحتوي أيضاً على الأملاح والڤيتامينات, خاصة ڤيتامين D و B , وعلى المعادن مثل الحديد والزنك (الخارصين) والنحاس والمنڠنيز. كما يحتوي الفطر على مواد فاتحة للشهية وهذه المكونات تجعله غذاءَ متكاملاً بالإضافة الى مزاياه الطبية والعلاجية, فهو يحمي الجسم من التهابات الجلد والأغشية المخاطية والأمعاء التي تنتج عند نقص ڤيتامين B. ويحتوي الفطر على نسبة لا بأس بها من حامض الفوليك الذي يحمي الجسم من فقر الدم (الأنيميا). كما أن الفطر فقير بالسعرات الحرارية ولا تتعدى الكربوهيدرات فيه نسبة 3.5 - 5%, ولا يحتوي الاّ على 0,2% من الدهنيات, الأمر الذي يجعله مفيداً للحميات الغذائية وتخسيس الوزن, لا سيما وأنّ مادة الكولين الموجودة فيه  تحمي الجسم من تراكم المواد الدهنية وتمنع نزيف الكلى وتضخم الطحال الذي ينتج عن نقص هذه المادة.



وقد كشفت دراسات حديثة عن أن تناول الأطعمة الغنية بالنحاس (والفطر غني بالنحاس) يساعد على استعادة أداء القلب الطبيعي في حالات الإصابة بتضخم عضلة القلب. ونصحت هذه الدراسات بالإكثار من تناول الفطر لأنه يقوّي جهاز المناعة ويمنع الإصابة بالسمنة الزائدة. 



* أنواع الفطر السام *


على الرغم من وجود أنواع كثيرة من الفطر الصالح للأكل, وفوائده الكثيرة للصحة, الاّ أنه مع الأسف يوجد الكثير من أنواع الفطر السام الذي راح ضحيته الكثيرون, بسبب الشبه الكبير بين الفطر الصالح للأكل والفطر السام, حيث يحدث خلط بينهما. وقد أصيب في العام الماضي عشرات اللاجئين السوريين وغير السوريين، الذين وصلوا الى ألمانيا ،بحالات من التسمم الشديد نتيجة تناولهم الفطر السام الذي يشبه جداً الفطر الصالح للأكل الذي اعتادوا عليه في بلادهم في الشرق الأوسط.



ومن المفارقات الغريبة أنّ بعض أنواع الفطر الصالحة للأكل تكون سامة اذا تم أكلها نيئة وتفقد سميتها بعد الطهي, بالمقابل هناك أنواع فطر تكون غير سامة اذا أُكلت نيئة ولكنها تصبح سامة بعد الطهي. لذلك يُنصح دائماً بتناول الأنواع المعروفة بشكل مؤكد بأنها صالحة لأكل الإنسان وفي حالة أكلها نيئة أم مطبوخة, أو فقط بأكل الفطر الذي تتم تربيته في المزارع الخاصة وفي أحواض اصطناعية.



هناك ثمانية أنواع للفطر السام التي تعرّض من يأكلها الى خطر الموت خلال أقل من 24 ساعة. أما الأعراض المرافقة للفطر السام فهي كثيرة أهمها: الشعور بالدوخة وفقدان التوازن, آلام شديدة في المعدة, إسهال شديد وتقيّوء, أوجاع في الصدر, خروج دم مع البول, فشل في عمل الكلى والكبد وثم الموت. والأنواع السامة جداً 
الموجودة في بلادنا هي:



1. فطر جالارنيا سوليس: وهو أكثر أنواع الفطر سمّية, ينمو على الأخشاب ومن يتناوله يموت خلال ساعات قليلة, وتكفي حبة فطر واحدة لتقتل آكلها خلال فترة تتراوح بين 7 ساعات وخمسين ساعة.



2. فطر الأمانيت: من الأنواع السامة جداً تصل نسبة تسببها بالموت الى 90% من حالات تناولها.



3. الأنواع التي تنتمي الى عائلة Amanitaceas والتي تشمل واحداً من أشد الأنواع سمية والذي يسمى "قلنسوة الموت", ويتميّز بأن لونه أخضر غامق زيتوني يموت من يأكله خلال 12 ساعة.



4. عيش الغراب الأحمق: هذا النوع سام ومميت جداً, سمي بهذا الاسم لأنه شبيه بفطر عيش الغراب الصالح للأكل ولونه أبيض ناصع وطعمه يشبه الى حدٍّ كبير طعم فطر عيش الغراب, رغم أنّ طعمه يميل الى الحلاوة ولا يشعر الشخص الذي يأكله بسميته خلال الأكل بل تظهر أعراض التسمم بعد مرور 8- 12 ساعة.



5. فطر أمانيت فالاويد: يحتوي على مادة سامة وقاتلة جداً تدعى أماتوكسين Amatoxin, التي تدمر الخلايا العصبية أو تحدث خللا فيها وتسبب التهاب الكبد, وقلائل هم الذين ينجون من الموت بعد أكلها وتصل نسبة الوفاة منها الى 95%.



6. الفطر الغابي شومبينيو مالان: لونه بنّي, يكثر في مناطق الغابات ويتميّز ببياضه النقي والناصع جداً من الأسفل, أما لونه الخارجي فيتدرّج من الوردي الى الأسود.


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة