اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

تخيّلوا لو....

', '
', '
', '
', '
', '
', '
', '
' ); $rand_keys = array_rand($input, 1); echo $input[$rand_keys] . "\n"; ?>
يومان وتسقط آخر ورقة من عام 2017 وتبدأ سنة جديدة نتمنى فيها أن يحدث التحوّل في العديد من الأمور العالقة والمستعصية..


مثلاً, أن يتحوّل نتنياهو من رجل حرب الى رجل سلام..!


هل ممكن أن تحصل الثورة في طريقة تفكير نتنياهو ويقرر أن يدخل التاريخ عبر صُنع السلام أو حتى مجرد الجنوح الى السلام؟


وإن فعل, هل يستطيع أن يبيّض صفحاته وصفحات مَن حوله من تُهم الفساد؟ لأن الفساد هو رأس الحربة التي تُسْقِط أقوى الناس.


هل يلغي القوانين المتطرفة التي تغيِّر الموازين وتفسد الديمقراطية ويتوقف عن اتخاذ  التحريض على العرب ذريعة لكل شيء؟


هل يقرر يوماً ويقول لَسْتُ بحاجة الى دعمكم ولكني قررت أن اعتني بـ"ملفكم" وأن أفعل شيئاً ما لصالح المواطن العربي؟
أ

ريد أن أتوقع وأن أصدِّق بقدر تحفظي وقلة إيماني بأن شيئا سيتغير أو يتحسن.. 


تخيلوا أن أعترف بخطأي وخطأ الكثيرين مثلي وتراجعي عن شكوكي بحيث يتغيَّر نتنياهو وحكومة اليمين المتطرف ويصبح للمواطن العربي بعض الشرعية وبعض المساواة!!


*    *    *


حَزَان و"أحزان"


"المهرجان التهريجي" الذي استوقف الحافلة التي أقَلّت بعض الأمهات من غزة لزيارة أبنائهم في سجن نفحة الصحراوي كان مخططاً له من قِبَل النائب "حَزّان" الذي يفتعل الزعبرة والتهريج بانتظام وإصرار عجيبين, كما فعل عندما التقط السِلْفي مع ترامپ ضارباً بعرض الحائط البروتوكولات وجالباً لنفسه ولزمرته الخزي والعار! 
لكن هيهات.. هذا فقط لمن يحمل القليل من الخجل.


وكم يصعُب التفكير أن عام 2018 سيكون أيضا مدججاً بالأحزان السياسية كما كان عام 2017, وسيأتي مجروراً خلفه ومحملا بمصائبه, وما هو الا استمرارية لما كان, نضطر ان نرى خلاله نفس وجوه الكثير من المهرّجين والمهرّجات الذين افسدوا علينا العام المنتهي.


مع ذلك, سنة جديدة 


وكل عام والجميع بخير



ڤيدا مشعور


>>> للمزيد من كلمة فيدا مشعور اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة