اخر الاخبار
تابعونا

"واتس آب" يتعرض لعطل عالمي

تاريخ النشر: 2020-07-15 07:37:33
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

مقتل 113 عربيا بحوادث الطرق منذ بداية العام 2017

 لقي 113 مواطنا عربيا مصرعهم  في حوادث السير القاتلة منذ بداية عام 2017، ذلك وفقا للبيانات الصادرة عن جمعية أور ياروك. مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي, الذي أسفر عن مقتل 116 شخصا من المجتمع العربي, وهو ما يمثل انخفاضا بنسبة 3٪ في عدد الوفيات الناجمة عن حوادث المرور في المجتمع العربي.



ومنذ بداية العام وحتى 10 ديسمبر / كانون الأول 2017، قتل 352 شخصا في حوادث الطرق. ومنذ بداية العام, قتل 22  شخصا من راكبي الدراجات النارية من المجتمع العربي، أي 15 راكبا أكثر مما كان عليه في الفترة نفسها من عام 2016. 


وفيما يلي البيانات الرئيسية للإصابات في المجتمع العربي منذ بداية العام:

·        مصرع 19 طفلا (من الفئة العمرية 0 – 14) من المجتمع العربي في حوادث السير القاتلة منذ بداية العام.


·        مصرع 50 شابا من الفئة العمرية (24-15) من المجتمع العربي في حوادث السير القاتلة منذ بداية العام. وقد قتل ثلاثة شبان من المجتمع العربي في الأسبوعين الماضيين.


·        مصرع 13 من كبار السن (65+) منذ بداية العام في حوادث الطرق.


·         مصرع 26 من المشاة مصرعهم منذ بداية العام في حوادث الطرق. وقد قتل ثلاثة مشاة من المجتمع العربي خلال الأسبوعين الماضيين.


·        هناك 54 من السائقين العرب الشباب (حتى سن 24) متورطون في حوادث السير القاتلة. مقتل 13 منهم.  


·        مصرع 22  سائق دراجة نارية ودراجة بخارية من المجتمع العربي في حوادث السير القاتلة منذ بداية العام -   15  من الدرّاجين  أكثر مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي


·        29 سائقا و 29 راكبا لقوا مصرعهم من المجتمع العربي منذ بداية العام في حوادث الطرق.

 

إيريز كيتا، مدير عام جمعية أور ياروك قال: "كل أسبوع هناك المزيد من الوفيات الناجمة عن حوادث الطرق من المجتمع العربي. ومنذ مطلع العام، قتل 113 شخصا, أي أكثر من مائة عائلة دخلت دائرة الفجيعة في العام الماضي.  يجب على الدولة والوزارات المسؤولة عن سلامة الركاب والمسافرين على الطرق, ضمان زيادة إنفاذ وتطبيق القانون على الطرق, نشر المزيد من دوريات الشرطة على الطرقات التي قد تساهم في الحد من الحوادث والعديد من المصابين. وبالإضافة إلى ذلك، يجب الاهتمام والتركيز على التعليم ونشر التوعية وتحسين البنى التحتية في المجتمع العربي "
 
 

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة